الرئيسية | مجتمع الوطن | نجيب بلحيمر ـ عمر الزاهي.. كان ثورة

نجيب بلحيمر ـ عمر الزاهي.. كان ثورة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

ثلاث سنوات مرت على رحيل عمر الزاهي.. على فيسبوك يحيي عشاقه الذكرى بنشر بعض أغانيه، ويترحمون على من منحوه عن طيب خاطر وصف "شيخ البلاد". 
يحفظ الجزائريون، وليس العاصميون فقط، للزاهي حرصه على البقاء بعيدا عن السلطة عملا بالحكمة الشعبية " لا تخدم سلطان أصلا لا تجلس حوالو" في مقابل انغماسه في أوساط البسطاء من الناس ومقاسمتهم حلو حياتهم ومرها. 
قد يقال الكثير عن حياة الزاهي ومساره الفني الذي امتد لأكثر من أربعة عقود، وقد نسجت حوله أساطير عكست رغبة غريبة لدى محبيه في تحويل حياته البسيطة إلى أسطورة خارقة يتم من خلالها تأويل بعض القصائد المشهورة التي اداها والتي تعود لفحول شعراء الملحون، وقد رسمت تلك الأساطير صورة الزاهي في مخيال الملايين من محبيه في مختلف أنحاء الجزالر، ولدى كثير من المهاجرين إلى جميع انحاء الدنيا الذين حرصوا على حمل أشرطته في متاعهم قبل أن تجعل الثورة الرقمية الأمر أكثر يسرا. 
يمكن تلخيص الزاهي في كلمة واحدة "ثورة"، فهو الذي استطاع كسر القوالب القديمة التي فرضها كبار شيوخ الشعبي وعلى رآسهم الحاج محمد العنقا. 
لم يكن الزاهي أصل تلك الثورة، فقد بدات بوادر التمرد تظهر من خلال الطريق الذي رسمه العملاق محبوب باتي من خلال تأليفه وتلحينه لأغنيات شعبية قصيرة استطاعت أن تفتح آفاقا أرحب أمام الاغنية الشعبية وجعلتها تكسب جمهورا من خارج متذوقي الشعر الملحون والموسيقى الاندلسية، وإلى جانب محبوباتي كانت ظاهرة دحمان الحراشي قد فرضت نفسها كتحد صارخ للحرس القديم الذي منح نفسه امتياز الحديث باسم الشعبي وتحديد الطريقة التي يؤدى بها. 
في طريقة عزف الزاهي للموندول تظهر ٱثار الحراشي، وهو صديقه الذي كان يكرمه بأداء بعض اغانيه بعد وفاته، لكن الزاهي لم يكن يحبذ أسلوب التمرد على الأشخاص، فضل ان يكون الركح هو ميدان الثورة الوحيد وأن تكون الموسيقى وطريقة العزف أدواتها. 
لم يتوقف الزاهي عند المجد الذي صنعه مع محبوباتي وطقطوقاته التي انتشرت على اوسع نطاق، بل انتقل إلى ميدان القصيد بنفس الروح المتمردة واختار أن يكسر القوالب القديمة سواء تعلق الأمر بالإيقاع او المقامات والطبقات التي كانت تؤدى عليها، وفي كل ذلك كان يستغل صوته المتميز الذي لم يكن يخونه أبدا وهو يطوف على مساحات الممكن في الموندول. 
نالت قصائد شهيرة مثل زنوبة وحجام الوالعين والوشام وسيدي غاسق لنجال حياة جديدة على يد الزاهي الذي بث فيها من روح ثورته، وصارت تتعايش في اماسي عشاق الشعبي مع روحي تحاسبك يا عذرا، ولم يعد يجد المستمعون تلك الفوارق بين طقطوقة وقصيد مطول وبيت وصياح، ثم اخذت الثورة منحى معاكسا عندما جلب الزاهي اجزاء من النوبات الاندلسية ليقحمها في برنامجه كما فعل مع المصدر والدرج والبطايحي، وسيذكر التاريخ مطولا ان الزاهي مدد عمر الشعبي بعد ان حسب الناس انه مات.
اختار الزاهي ان يتفرغ للغناء في الأعراس قبل أن يكسر القاعدة في سنة 1987 ويحييى حفلتين في قاعة ابن خلدون كانت حدثا كبيرا باعتبارها بداية ثورته الكبرى التي استمرت الى غاية 1992 قبل ان تسكته الحرب الأهلية لنحو ثماني سنوات لم يظهر له فيها أثر إلا من خلال تسجيل البومين في سنة 1994 صدرا في فرنسا أولا والجزائر لاحقا.
ما ميز الفترة بين 87 و 92 هي اكتمال نضوج طريقة الزاهي في التعامل مع القصيد، وخلال هذه الفترة كان يجلس الى جانبه عازف البانجو الاسطوري محمد عبد النور المدعو بتي موح والذي صار سببا اساسيا في تفجير ثورة الزاهي التي اعادت تقديم الملحون في حلة غير مسبوقة، وشرعت الأبواب أمام الاستلهام من موسيقى العالم.
كان الزاهي يحب ان يذكر محدثيه بانه لم ينل حظا واسعا من التعليم، وكان يفخر بأنه تعلم العربية من خلال الشعبي، لكنه كان يجتهد لإدراك معاني القصائد التي كان يؤديها، وكان حديث الملحون يجذبه كثيرا، ولطالما احتفى بالمواهب التي كانت تقتفي أثره وكان يتمنى أن يستفيد الجيل الجديد من الامكانات التي توفرت له بفضل التعليم ليذهب بعيدا في استكمال هذه الثورة الفنية. 
لو كتب للزاهي أن يكون بيننا اليوم لما اختار صفا آخر غير صف الثورة السلمية، فعلى روحه السلام بقدر ما أشاع من فرحة وحب في قلوب الملايين، ورحمة الله عليه إلى يوم يبعثون.

 

شوهد المقال 564 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats