الرئيسية | مجتمع الوطن | محمد محمد علي جنيدي ـ الفقير وصلف الأغنياء

محمد محمد علي جنيدي ـ الفقير وصلف الأغنياء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد محمد علي جنيدي- مصر
 
 
 
 
 
 
إذا كان التعفف يعني الإمتناع الإختياري للفقير عن سؤال الغني لقضاء حاجة ملحة لديه، فليس معنى ذلك أنه إذا طلب شيئا يكون قد خرج عن قافلة المتعففين، فكما أن من الألم ما يستطيع الإنسان تحمله والصبر عليه فمن الألم أيضا ما لا يمكن أن يصبر عليه إنسان إلا أن يرفع صوته متألما لما يشعر به من وجع!!.

إن الأوجاع تتباين كما حال قدرات البشر على التحمل، فلا يجب أن ينظر الغني نظرة استعلاء لمن أحاطت به فاقته فاضطر لأن يطلب من غيره المساعدة، كما لا يجب أن يفسر الغني طلب الفقير على أنه تسول أو أنه قد أهان نفسه..فالذي يغرق يصرخ بأعلى ما في صوته طلبا للنجدة!. 

الذي لا يعرفه الكثير من الأغنياء بأنهم في ابتلاء أكبر ممن ضاقت عليه أرزاقه، فما على الفقير إلا الصبر فإنه إن صبر حتى أصبح من الصابرين أدخله الله تعالى في رحمته بغير سابقة عذاب أو حساب، وفي ذلك يقول الحق تبارك وتعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) صدق الله العظيم
أما الغني فلسوف يسأل عن كل ما جمعه وأبلاه وتركه لغيره من بعده !!.

فإنه ينسب للإمام أبي حامد الغزالي أنه قال ( لا تجد عبدا يُسيئ الظن في الناس ويحكم في بواطنهم إلا من خبث في باطنه وسريرته والمؤمن الصادق حسن الظن بالخلق جميعا.

فعلى أغنياء هذه الأمة أن يكفوا عن استعلائهم على الفقراء واتهامهم بالتسول وكثرة الشكوى وكفاهم ما هم فيه من وجع، فوالله لا أرى الأغنياء أفضل حالا منهم بل ومحنتهم بين يدي الله أعظم يوم يُسألون إلا من رحم الله.


m_mohamed_genedy@yahoo.com

شوهد المقال 746 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

صباح جنيدي في 01:47 08.10.2019
avatar
فعلا كلام مضبوط 100%
الرحمة مطلوبة مرغوب فيها
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
ومن الرحمة مساعدة الناس على الحياة والمعيشة والمال مال الله اولا واخيرا الحمد لله رب العالمين
جزاك الله الف شاعرنا وكاتبنا الرائع
محمد محمد علي جنيدي
محمد محمد علي جنيدي في 11:38 09.10.2019
avatar
رب يحفظكم بالغيب أختي الحبيبة الحاجة أم محمد
أخوكم/ محمد جنيدي

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats