الرئيسية | مجتمع الوطن | جاليتنا تتجند لنجدته من الحرق بدل الدفن لشاب مغاربي

جاليتنا تتجند لنجدته من الحرق بدل الدفن لشاب مغاربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا

 

أعلنت السلطات السويسرية عن وفاة شاب مغاربي " حراق"مجهول الهوية ( الصورة) منذ أسابيع، إذ تناقلت وسائل الاعلام الأوروبية، أنه تم العثور على شاب سجين بالسجن الكبير (شان دولان)، بجنيف بسويسرا، إذ كان حينها فاقدا للوعي  في سريره، في زنزانة مفردة لوحده، وعلى الرغم من الجهود التي بذلها أعوان الحراسة والشبه الطبي لإنقاذه، إلا أن قدر الله كان أسبق.

الرجل المتوفى منذ يوم الأحد 18 أوت / أغسطس 2019  يبلغ من العمر 28 عامًا، لم تحدد بعد جنسيته لكي يرحل لبلده.

 و من تاريخ الوفاة التي مر عليها 20 يوما وجثمانه في المشرحة ينتظر الترحيل، وقد أعلنت السلطات السويسرية  في البداية أنه جزائريالجنسية ، ثم قيل بعدها بأسبوع  قد يكون مغربيا وقدم نفسه على أنه جزائري و إسمه ياسين؟ و قد أكدت إدارة السجن ان المرحوم أدخل السجن قبل أسبوع فقط من وفاته، ولحد الساعة إجراءات البحث جارية على قدم وساق بين السلطات السويسرية و القنصليات المعنية، أي قنصلية الجمهورية الجزائرية أو قنصلية المملكة المغربية، بحثا عن حل عاجل ليرحل ويدفن في بلده، قبل أن تحرق جثته لا قدر الله في حالة عدم توفر أدلة تثبت جنسيته  لترحيله لبلده الأصلي الجزائر أم المغرب، وقد علقت منظمة هجرة الدولية لحقوق الانسان،  إحدى الجمعيات الإنسانية بجنيف، أنه عيب على الجالية المغاربية، أن يكون مصير " الحراق" المهاجر المسلم "الحرق" ، بل الاكرام بالدفن أو التسفير لأرض بلاده هو الواجب.

وحتى في قواميس السلطات الغربية، أصبح مصطلح ( الحراقة و الحراق) متداولا بكثرة، و لا حرج فيه، إذ تطلق تسمية "الحرّاقة". على مهاجرين قدموا إما من الجزائر أو عبرها ، أفارقة كانوا أم مغاربة، و يقدر عددهم بالآلاف كل عام- حسب بعض الاحصائيات الحديثة لأمم المتحدة -  ويحاولون اجتياز البحر المتوسط باتجاه الاتحاد الأوروبي.

كما تُطلق تسمية "الحرًاقة" أيضا  باللغة العربية على هؤلاء المهاجرين اللاشرعيين ، الذين يعبرون الحدود، دون أي اعتبار لوجودها؛ بمعنى أنهم "يحرقون" هذه الحدود، طلباً لمستقبل أفضل ودون الحصول على أية تأشيرةٍ للسفر. و قد لوحظ في السنوات الأخيرة، أن آلاف المغاربة و الأفارقة يغادرون خلسةً بلدانهم كل عام، على متن قوارب صغيرة أصبحت تسمى  بحق "قوارب الموت"، لخطورة الرحلة بحيث يعبرون بواسطتها البحر الأبيض المتوسط، باتجاه إيطاليا أو إسبانيا و جنوب أوروبا عموما، معرضين حياتهم للخطر المحقق في أغلب الأحيان.

 

و اليوم بحمد الله تجندت الجالية الجزائرية و شقيقتها المغربية، للعمل سويا قصد المساهمة ماديا ومعنويا، في تيسير ترحيل المتوفى جزائريا كان ام مغربيا، يد بيد، لأنهم شعب واحد، بل عائلة واحدة، رغم مشكلة الصحراء المفتعلة، التي تقتات على موائدها بعض القنصليات و الأبواق الديبلوماسية عربية كانت ام غربية في جنيف العاصمة الدولية لحقوق الانسان و المحافل الدولية عبر القارات الخمس.

ورغم تعثر الوصول إلى اتفاق بين الجهات المعنية في "قضية ملف الصحراء" لحاجة في نفس يعقوب؛  اذ لم يستطع الساسة إنجاز أكثر من تنظيم جولات مفاوضات بين طرفي الأزمة  لتعود بخفي حنين.. عكس ذلك تمام فإن جاليتنا المغاربية المسلمة، عازمة بحول الله على العمل من أجل مغرب الشعوب بعيدا عن السياسات السيسوية التي تديرها مخابر غربية مغرضة، قصد إبقاء جذوة التنافر بين البلدين، وبالتالي يستمر الابتزاز لثروات البلدين الشقيقين.. {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}.

 

شوهد المقال 419 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats