الرئيسية | مجتمع الوطن | وليد بوعديلة ـ دور المسجد في المدن الجزائرية..الأبعاد التعبدية و الاجتماعية (مدينة عزابة)

وليد بوعديلة ـ دور المسجد في المدن الجزائرية..الأبعاد التعبدية و الاجتماعية (مدينة عزابة)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.وليد بوعديلة

قال تعالى (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ) [النور:36-38،
تضم مدينة عزابة بسكيكدة مجموعة من المساجد، يزداد دورها التعبدي والاجتماعي مع شهر رمضان الكريم،في ظل تقديم الدروس المسجدية في مجالات متعددة.

أكبر المساجد هو مسجد الفرقان في مدخل المدينة، وفيه مكتبة كبيرة في علوم اللغة و البلاغة والشريعة، أهداها الشيخ مبروك عوادي الذي كان إماما في الأزهر الشريف بمصر، فكل من يحتاج المراجع والمصادر التراثية عليه بهذه المكتبة الكنزويتكفل بالإمامة والخطابة فيه الشيخ أحسن.
و هناك مسجد دار الهجرة بحي ألف مسكن وهو أنشط المساجد، ولجنة تسييره مهتمة بجماله ونظافته، وقد استقبل المقرئين -في أمسيات قرآنية كثيرة- من دول مختلفة، منها مصر وتركيا والمغرب مع قراء جزائريين معروفين بجمال الصوت..
وينظم مسجد دار الهجرة بعزابة محاضرات وندوات في الشّريعة والعقيدة و التاريخ الإسلامي وعلوم القرآن، تحفّها الملائكة بأجنحتها و تتنزّل فيها السّكينة من ربّ العالمين.
و قد استمع المصلون بالمسجد لمحاضرات ودروس دكاترة و شيوخ معروفين، مثل محمد الهادي الحسني(العاصمة)، عمار قرفي(عنابة)، علي حليليتم(سطيف)...،بالإضافة لشيوخ المدينة مثل الشيخ أبو بكر حداد،محمد لكحل، عدلان شابي،علي بن ذيب...
وفي وسط المدينة هناك المسجد العتيق(الشيخ عبد اله مطلاوي، الشيخ سعيد منصوري..) و المسجد الجديد(الشيخ شعيب) ،و توجد مساجد أخرى بأحياء المدينة،قد انطلقت بها الأشغال بوتيرة مختلفة، مثل مساجد : بدر، القدس، عبد الرحمان العايب... وتبقى المساجد بمعظم أحياء وقرى البلدية تعتمد على المحسنين وتبرعاتهم الأسبوعية، للحفاظ على نشاطها وصيانتها، وكل المساجد هي بيوت الله للعبادة وهي فضاء للتكافل والتضامن من خلال بعض الأعمال خيرية ،مثل التضامن في المنسبات الدينية، و تخصيص سيارات خاصة بالجنائز وإكرام الموتى....
وفي سياق التكافل الاجتماعي تعد جمعية الاحسان لرعاية المرضى والتكفل بالجنائز بالبلدية من أنشط الجمعيات محليا في مستويات خيرية كثيرة،بفضل تضحيات رجالها ورئيسها كمل العوفي، و لعل آخر مبادراتها هي جمع التبرعات لعلاج الشاب بلال بوزانة لاجراء عملية جراحية والعلاج من مرض خطير.
لقد شاركت المساجد في التحسيس الإنساني لأهل المدينة والمغتربين قصد التضامن ومساعدة بلال، وقد اتفق أهل عزابة على تخصيص زكاة الفطر في اواخر شهر رمضان لهذا العام هذا المريض ، في هبة تضامنية من روح الوطنية و الاسلام.

يعبّر كل هذا عن الوظيفة الاجتماعية للمسجد ولأهل البر والخير في مدننا الجزائرية، والمساجد في الإسلام مكان للعبادة و مكان للتّكافل بين المسلمين والتّراحم، وكذلك عبر جمع الزكاة والصّدقات وتنظيم توزيعها على الفقراء والمساكين ، وهي مساجد عزابة تقوم مدارس القرآنية بعمل تربوي وعلمي كبير، لتعليم القرآن و اللغة العربية والثقافة الاسلامية للكبار والصغار.
و أكّد الإسلام على عمارة المساجد بالذّكر وإقامة الصّلوات وتلاوة القرآن، كما أكد على دور المساجد في حياة الاجتماعية و الثقافية وفي تنمية الجوانب الروحية الايمانية المسلمين، قال تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) [البقرة: 114] 
إن المساجد بهذه المدينة تواصل رسالتها الدينية المتجددة، منذ زمن الاستعمار إلى اليوم، لبناء الانسان الجزائري البناء السوي، الذي يجمع بين تنمية الجانب الإيماني وتقوية الحب الوطني، أي عمار الدنيا والاستعداد للآخرة، و المساهمة الجماعية في بناء الوطن والتواصل مع مشروع الشهداء في ثورتهم النوفمبرية الخالدة.

شوهد المقال 372 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ أصداء حوار في القصر.. شكرا سفيان جيلالي

نجيب بلحيمر   لم يكتف رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي بالحديث عما قاله لعبد المجيد تبون في اللقاء الذي جمعهما بمقر الرئاسة أمس بل
image

مرتضى كزاز ـ الطائفة التي تقتل ابنائها

 مرتضى كزاز   عين الطائفة لا تبصر ٦٠٠ شهيداً من أبنائها قتلتهم بأظافرها وهي تهرش جلدها الفاسد؛ لكنها تبصر بوضوح جثة السفّاح الذي شهد عليه بني
image

نوري دريس ـ مأزق الشعبوية ...عبان رمضان ..عبد الحميد بن باديس

د. نوري دريس  بالنسبة للبعض, الإساءة الى عبان رمضان تحديدا هي أقرب الطرق للتقرب الى من يتوهمون أنهم اعداء عبان داخل السلطة. او
image

حارث حسن ـ صراع مَنطِقَين في العراق

د.حارث حسن  الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في اوكتوبر/تشرين هي أكبر تحدي واجههته الشيعية السياسية في العراق، لأنها ليست مجرد تعبير عن انقسام سياسي داخل
image

جباب محمد نورالدين ـ لا زال النظام يتصرف بأريحية، هذا إن لم يكن يبتسم سخرية

د.جباب محمد نور الدين تابعت درجة السخط العالية، من الموالاة تحديدا، الذين اعتقدوا أن النظام خذلهم واختار خصوم توجهاتهم الفكرية و الأيديولوجية ، وكل يوم
image

سعيد لوصيف ـ Avis d'appel d'offres لترميم تصدعات اجهزة النظام ...

 د. سعيد لوصيف    بعيدا عن مسألة اضفاء شرعية مزيفة لرءيس معين، او القول بالواقعية في التعامل مع السلطة، فإن استقبال السيد تبون للسادة بن بيتور،
image

حكيمة صبايحي ـ السؤال الشريف : لماذا بسطاء الناس أكثر رجولة وشرفا من النخب أغلبها؟

د. حكيمة صبايحي   سؤال جارح: لماذا عامة الناس أكثر شجاعة من حملة الشهادات العليا والإطارات السامية في مفاصل الدولة؟ (حسنتُ ألفاظ السؤال، والسؤال
image

محمد محمد علي جنيدي ـ التطرف وقانون نيوتن

محمد محمد علي جنيدي - مصر   يعد التعصب للرأي هو البلدوزر الذي يقوض بناء أي أمة مهما كانت صلابتها أو تقدمها فهو الدوامة التي تجتذب المتشدد
image

شكري الهزَّيل ـ الحال الفلسطيني ليس على ما يرام...عصابة رام الله تغتال القضية الفلسطينية وطنيا وتاريخيا!!

د.شكري الهزَّيل  يدرك كل من يملك ذرة عقل وادراك سياسي وتحليلي ان القضية الفلسطينية تمُر منذ عقدين من الزمن في احلك ايامها وازماتها لابل
image

نسيمة الهادي اللجمي ـ أدلب " ادلب الجريحة أَوْجَعْتِ مني القريحة "

نسيمة الهادي اللجمي           ادلب والقلوب تتعب العمر يشحب والفرحة تغرب والشر في الأركان يضرب الظالم يصخب ظلمه لا يتعب آثِمٌ يُذنب هذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats