الرئيسية | مجتمع الوطن | جباب محمد نور الدين ـ الشعب البراني :الجزائريون لا يعرفون بعضهم بعضا

جباب محمد نور الدين ـ الشعب البراني :الجزائريون لا يعرفون بعضهم بعضا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.جباب محمد نور الدين 

 

 

الصديق الأستاذ محمد طالب، بمرارة وحزن كتب يقول "في هذا الفضاء الذي أصبح موبوءا و تافها تتآكلنا الثنائيات البغيضة و نصطف بانفعال مفرط في صفوف متوازية، نفرط في السب و التحقير ونقبض على تلابيب التاريخ لندمر ما تبقى من وجودنا، من عباسي مدني الى كمال الدين فخار رحمهما الله، نمزق أثواب هويتنا كل ممزق، و نخرق مركبا لا مكان لأحد منا خارجه، و تتخفى التفاهة خلف الوعي المشوه، لترتسم المأساة بأدق التفاصيل"
تذمر الصديق محمد طالب أصبح وعيا عاما يشعر به كل جزائري ،ويستنكره كل جزائري في العلن ويمارسه كل جزائري في السر ،من بائع "المعدنوس" في سوق الخضر إلى أكبر مثقف ، ما هو السر في ذلك ؟ ربما عودة سريعة إلى التاريخ قد تمدنا بتفسير لهذه النزعة العنصرية المقيتة 
لقد تعودنا نحن الجزائريون، تعليق كل مآسينا ومصائبنا وتخلفنا على مشجب الاستعمار، وهذا في حقيقة الأمر ليس تنصلا من مسؤوليتنا أو هروبا ، إنما يعكس حقائق التاريخ
لقد كان بلدنا معبرا للغزاة وقطاع الطرق والقراصنة وعرفنا أشكالا مختلفة من الاحتلال و الاستعمار والتدمير، قرونا وراء قرون
لقد حرمنا الاستعمار من بناء جسور التواصل بينا وتعزيز الاندماج الوطني و بناء الحواضر والمدن والتجمعات الكبرى بوصفها الفضاءات الكبرى للتمدن والتحضر وإنتاج القيم الثقافية والحضارية والإنسانية 
كل ذلك لم يتم وبقينا القرون وراء القرون نعيش العزلة التاريخية في قرانا، حتى القرية كانت مقسمة إلي أحياء وحارات وأزقة ضيقة معزولة عن بعضها وأصبح الآخر " البراني" ليس ذلك الأجنبي القادم من بعيد أو من وراء البحر، إنما "البراني "هو القادم من القرية المجاورة ،
هكذا اصبحنا نتعامل مع بعضنا البعض كلنا " برانية " كل جزائري يرى في الجزائري براني، حيث ساد بيننا الخوف التاريخي من بعضنا والتوجس من بعضنا وعدم الثقة في بعضنا ، و إلى اليوم لايزال الجزائري يتعامل مع الجزائري بوصفه براني ولا يزال كل جزائري يطالب كل جزائري بالرحيل بذلك القول المأثور الحقير "كابتك و ولايتك" 
هذا الشعار" كابتك وولايتك " الذي أصبح على لسان الجزائري يردده دون ادنى حياء فهو بقدر ما يفصح عن فشلنا في تعزيز الاندماج الوطني ، يفصح أياضا وبقدر كبير عن الذ هنية المتوحشة البرية التي تكذب وتنفي قول أرسطو الذي ردده بعده ابن خلدون الذي يقول" الإنسان مدني بالطبع "

 

شوهد المقال 564 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الخالق كيطان ـ ثلاث قصائد

عبد الخالق كيطان            ١. حقول الغريب إلى حد قريب كنت أنا صاحب الحقل والدجاجات  ولكن الغيث غاب وغابت الغيوم الصغيرة التي كانت تبكي على
image

خديجة الجمعة ـ رشة عطر

خديجة الجمعة    وأنا في طريقي للذهاب إلى مكان ما. تجذبني تلك الرائحة الزاكية . فأرى نفسي هناك بعيدا بعيدا. تحملني مخيلتي لمحل العطور،لتذوب معها كل المعاني
image

نجيب بلحيمر ـ القطار انطلق ولا مكان للنظام فيه

نجيب بلحيمر  القطار انطلق ولن يتوقف.. تتردد هذه العبارة كثيرا على لسان عبد المجيد تبون، اليوم أيضا رددها في لقائه مع الولاة. لاشك في أن
image

سعيد لوصيف ـ للتذكير وفي عجالة : التغنانت ومنحنى التوزيع غير الاعتدالي لتوهمات استمرار النظام..

د. سعيد لوصيف   التغنانت في توهم إمكانية استمرارية النظام عن طريق إعادة إنتاج أجهزته السياسية هي تمثلات شوفينية لعقل تآكلت خلاياه وأصيب بشلل التفكير وفقدان
image

حسين السماهيجي ـ الجانح

د. حسين السماهيجي             إلى أناي الأخرى ... تقتاتُ من أرقٍ يجترّ أخيلةً وتفلتُ القمرَ المجدولَ بالغسقِ صُلِبتَ فوق جدارِ الوهمِ وانكسَرَتْ زجاجةُ النَّصِّ لكنْ أنتَ
image

عبد الجليل بن سليم ـ هجرة الشباب : حل ،اختيار ، قرار

 د. عبد الجليل بن سليم  قبل مدة ركب الكثير من الشباب القوارب و توجهوا إلى الضفة الاخرى للمتوسط ، هذا السلوك هل هو حل أم
image

رشيد زياني شريف ـ التحريض مثل السياسة، ليس جريمة، بل فرض لأنقاد البلاد من منظومة الإفساد

د. رشيد زياني شريف   كلنا يتذكر قبل حراك 22 فبراير 2019، وطيلة احتجاجات المواطنين على مر سنوات عديدة، تنديدا بالظلم وسوء الظروف المعيشية والحقرة، والمطالبة
image

محمد هناد ـ علاقات الجزائر بهذا الكيان " الإمارات " تحتاج لإعادة نظر جادة

د. محمد هناد  نظرا إلى المنحى الذي اتخذته سياسة دولة الإمارات الاجتياحية منذ سنوات، أصبحت علاقات الجزائر بهذا البلد في حاجة إلى إعادة نظر
image

جباب محمد نور الدين ـ عصام العريان والإسلام المأمول

د.جباب محمد نور الدين   الجنرالات لما يستولون على السلطة يحولون الوطن إلى اكبر ثكنة، لكن جنرالات العالم العربي حولوا هذا "
image

حميد بوحبيب ـ لا لتكميم الأفواه لا لإسكات الأصوات الحرة الحرية لخالد درارني

 د . حميد بوحبيب  خالد درارني، من ذلك النوع من البشر، إذا لقيتهم مرة واحدة في حياتك، سيبقى مطبوعا في ذاكرتك ووجدانك إلى الأبد.المرة الأولى التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats