الرئيسية | مجتمع الوطن | جباب محمد نور الدين ـ الشعب البراني :الجزائريون لا يعرفون بعضهم بعضا

جباب محمد نور الدين ـ الشعب البراني :الجزائريون لا يعرفون بعضهم بعضا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.جباب محمد نور الدين 

 

 

الصديق الأستاذ محمد طالب، بمرارة وحزن كتب يقول "في هذا الفضاء الذي أصبح موبوءا و تافها تتآكلنا الثنائيات البغيضة و نصطف بانفعال مفرط في صفوف متوازية، نفرط في السب و التحقير ونقبض على تلابيب التاريخ لندمر ما تبقى من وجودنا، من عباسي مدني الى كمال الدين فخار رحمهما الله، نمزق أثواب هويتنا كل ممزق، و نخرق مركبا لا مكان لأحد منا خارجه، و تتخفى التفاهة خلف الوعي المشوه، لترتسم المأساة بأدق التفاصيل"
تذمر الصديق محمد طالب أصبح وعيا عاما يشعر به كل جزائري ،ويستنكره كل جزائري في العلن ويمارسه كل جزائري في السر ،من بائع "المعدنوس" في سوق الخضر إلى أكبر مثقف ، ما هو السر في ذلك ؟ ربما عودة سريعة إلى التاريخ قد تمدنا بتفسير لهذه النزعة العنصرية المقيتة 
لقد تعودنا نحن الجزائريون، تعليق كل مآسينا ومصائبنا وتخلفنا على مشجب الاستعمار، وهذا في حقيقة الأمر ليس تنصلا من مسؤوليتنا أو هروبا ، إنما يعكس حقائق التاريخ
لقد كان بلدنا معبرا للغزاة وقطاع الطرق والقراصنة وعرفنا أشكالا مختلفة من الاحتلال و الاستعمار والتدمير، قرونا وراء قرون
لقد حرمنا الاستعمار من بناء جسور التواصل بينا وتعزيز الاندماج الوطني و بناء الحواضر والمدن والتجمعات الكبرى بوصفها الفضاءات الكبرى للتمدن والتحضر وإنتاج القيم الثقافية والحضارية والإنسانية 
كل ذلك لم يتم وبقينا القرون وراء القرون نعيش العزلة التاريخية في قرانا، حتى القرية كانت مقسمة إلي أحياء وحارات وأزقة ضيقة معزولة عن بعضها وأصبح الآخر " البراني" ليس ذلك الأجنبي القادم من بعيد أو من وراء البحر، إنما "البراني "هو القادم من القرية المجاورة ،
هكذا اصبحنا نتعامل مع بعضنا البعض كلنا " برانية " كل جزائري يرى في الجزائري براني، حيث ساد بيننا الخوف التاريخي من بعضنا والتوجس من بعضنا وعدم الثقة في بعضنا ، و إلى اليوم لايزال الجزائري يتعامل مع الجزائري بوصفه براني ولا يزال كل جزائري يطالب كل جزائري بالرحيل بذلك القول المأثور الحقير "كابتك و ولايتك" 
هذا الشعار" كابتك وولايتك " الذي أصبح على لسان الجزائري يردده دون ادنى حياء فهو بقدر ما يفصح عن فشلنا في تعزيز الاندماج الوطني ، يفصح أياضا وبقدر كبير عن الذ هنية المتوحشة البرية التي تكذب وتنفي قول أرسطو الذي ردده بعده ابن خلدون الذي يقول" الإنسان مدني بالطبع "

 

شوهد المقال 806 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ نصب الحرية

علاء الأديب وليدة الساعة من وحي لوحة تجسد الفنان جواد سليم وهو يقتلع نصبه نصب الحرية من مكانه وسط بغداد ليهرب به حيث يستحق أن يكون.
image

مولود مدي ـ قطاع صحي جزائري عاجز

مولود مدي    4 مليار $ كميزانية الصحة لن توفر لنا قطاعا صحيا محترما لأربعين مليون مواطن، ولا لدفع اجور محترمة لأطباء قضوا عشر سنوات على
image

عبد الجليل بن سليم ـ اللقاح ضد الفيروس المؤامرة

د. عبد الجليل بن سليم  إلا في مجتمعنا تجد مغني يتكلم على أمور علمية، cheb tarik اللي غنى j'ai pas besoin de ta pitié و
image

وليد عبد الحي ـ الشرق الاوسط ما بعد أمريكا

أ.د. وليد عبد الحي قبل 25 سنة بالضبط ، وتحديدا في أكتوبر من عام 1996، في العدد 126، من مجلة السياسة الدولية التي ينشرها مركز الدراسات
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 127 حس السلمية الإنساني ومقدمات موجة رابعة مبكرة!

نصرالدين قاسم في الأسبوع السابع والعشرين بعد المائة من الحراك الشعبي المحاصر بترسانة السلطة الأمنية والقانونية في معظم ولايات الوطن، بلغ هيجان وباء كورونا وبطشه بالجزائريين
image

عبد الجليل بن سليم ـ سيكولوجية التجسس في دول الموز

د.عبد الجليل بن سليم  هذه الايام قالك أجري أجري المغرب يتجسس علينا ببرنامج جابتو من الدولة الغير شرعية و هز و حط، و ظهر هدوك الناس المختصين
image

وليد عبد الحي ـ قراءة في الكتب المقدسة

أ.د .وليد عبد الحي من بين الكتب التي قرأتها وتركت اثرا على نفسي ، بل وعدت له في مناسبات عدة ولعشرات المرات كتاب:The Portable World Bible
image

عبد الجليل بن سليم ـ التشيلي درس أخر في الإنتقال الديمقراطي

د. عبد الجليل بن سليم  قبل شهرين حدثت إنتخابات في التشيلي و هي إنتاخابات من أجل إختيار أعضاء المجلس التأسيسي من أجل صياغة دستور جديد للبلاد
image

طيبي غماري ـ بين شعب وشعب: ونار جهنم التي يريد المخزن اشعالها في شمال إفريقيا وجزر الكناري

د. طيبي غماري  مشكلة الدبلوماسيين العرب انهم لا ينطقون عن الهوى، وإنما هو وهي يوحى، من طرف الجهات التي تصنع المطر و الجو الجميل، ولهذا تأتي
image

عثمان لحياني ـ محمد سايكس بيكو... محاولة لفهم العقل المغربي

عثمان لحياني  كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الاخفاق في البناء وفتح المغاليق وايجاد المخارج وتفكيك الأزمات، من الطبيعي أن تأجيل فك المشكلات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats