الرئيسية | مجتمع الوطن | يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. يسرا محمد سلامة 
 
 
يعيش عالمنا المعاصر في أزمة حقيقية هذه الأيام تُسمى ثورة التكنولوچيا؛ نتيجة الاستخدام الخاطئ لتلك التكنولوچيا ووسائل الرفاهية التي تتبعها، هواتف ذكية، وكاميرات عالية الدقة، وهي أمور مُستحدثة لم تعرفها الأجيال السابقة، لذا لم يكن هناك ما يُثار من أزمات خطيرة بسبب هذه المُستحدثات.
فنحن اليوم على سبيل المثال، أصبحنا نواجه خطر تسجيل ڨيديو لشخصٍ ما، دون أنْ يدري، وهو يقوم بأمر لا يريد لغيره أنْ يعرفه، فيُفاجأ بأنّ أكبر قدر من الناس يعرفوه، بمجرد ضغطة بسيطة على زر التشغيل في كاميرا الهاتف الذكي، ومن بعده ضغطة أخرى لزر إرسال على الانترنت، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ومنصة يوتيوب، يُصبح هذا الشخص في خطرٍ كبير، قد يوقعه تحت طائلة المساءلة القانونية، أو تُوجه إليه تُهمة هبطت عليه من السماء؛ بسبب شخص مَوتور، يهوى التلصص على غيره، فيقوم بفضحهم وهو بذلك يغيب عنه مفهوم الستر، الذي أمرنا المولى عزّ وجل به، وقد أتى من اسمه "الستّار". 
عندما ذكرت لفظة "التلصص"، كنت أقصدها تمامًا؛ لأنّ من يقوم بمثل هذا الفعل الفاضح، أقل وصف له أنه "لص" يسرق من غيره لحظات هو غير مُرحب بتواجده فيها، ولم يُشركه صاحب الفعل الذي تلصص لكي يُصوّره معه في هذا العمل، كما لم يأذن له بتصويره ونشره بهذا الشكل المُشين، ولا أدري حقًا أين المُتعة في هذا، أو ما الذي استفاده من يقوم بمثل هذا الأمر، غير أنه قد ألحق كارثة بصاحب الڨيديو سواء كانت أخلاقية أم مادية سيُحاسب عنها حتمًا، وسيدفع ثمنها لشهور عديدة؛ لأنّ الڨيديو المُسجل سيظل عالقًا على الانترنت لن يختفي بين ليلة وضُحاها.
الستر في معناه العام، لا علاقة له بكلمة "فضيحة"، حتى وإنْ رأيت عيبًا، أو فعلاً بذيئًا، أو تصرفًا غير أخلاقي، حتى وإن كان مشهدًا ضاحكًا – من وجهة نظرك؛ لأنه قد يكون مشهدًا مُحرجًا لصاحبه – هذا لا يُعطيك الحق باستخدام التكنولوچيا التي في يدك، لتضر بها غيرك، فقد نهانا ديننا الحنيف عن مثل هذه التصرفات، عندما قال رسولنا الكريم "صلّ الله عليه وسلم" في نهاية حديث شريف (ومن ستر مُسلمًا، ستره الله يوم القيامة)، وقد بدأ حديثه الشريف عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله (المسلم أخو المسلم)، فأين تلك الأخوة مع مثل هذه الأفعال؟!، كما أنّ هناك حديثٌ آخر يقول "لا ضرر، ولا ضرار"، ومن سبقونا قالوا، "أنت حر طالما لا تضر، فحريتك تقف عند حدود حرية الآخرين".
وأخيرًا، إذا رأيت مُنكرًا، ولم تستطع تغييره بالشكل الصحيح، الذي أمرنا به المولى عزّ وجل، لا تجعل من نفسك قاضيًا لصاحب العورة في الدنيا، بل دعه لربه، هو عليه حسابه إن شاء، فأنت لا تدري ما الذي دفعه للقيام بهذا الأمر – حتى وإن كان غير صائبًا – حاول أنْ تتعامل بمقولة "دع الخلق للخالق" ففي هذه الجملة راحتك وتخليصك من ذنبٍ ستضع نفسك فيه لا محالة، إذا سوّلت إليك نفسك عمله، كما أنك ستحمل في رقبتك ذنب هذا الشخص الذي "استسهلت" تصويره بهاتفك وهو لا يعلم أنّ هناك طعنة ستنفذ إلى قلبه، تودي بحياته.
كلنا نتلمس رضا الرحمن عنّا، فمن منّا بلا خطيئة أو معصية، وعلى الباغي تدور الدوائر، فإن كنت أنت من تُصوّر اليوم، سيأتي من يفعلها بك غدًا، ارتقوا يرحمكم الله برحمته.


شوهد المقال 208 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مجلة "براءات" بملفٍّ عن الشِّعر والله في عددها الأول - مارس 2019

 الوطن الثقافي    صدر عن منشورات المتوسط – إيطاليا، العدد الأول من مجلة "براءات" بطبعتين عربية وفلسطينية. وبراءات هي المجلة التي أعلنت عنها مسبقاً منشورات المتوسط معرفة
image

ثامر رابح ناشف ـ طرفي الحراك السلمي، ميلاد مجتمع، والهوية الباديسية!

د. ثامر رابح ناشف   موهانداس كرمشاند غاندي، او ما أشتهر ب "المهاتما غاندي" هو الزعيم الروحي للهند وسياسي بارز في مقارعة الاستعمار
image

فضيل بوماله ـ هام جدا جدا وعاجل ! بوضوح ! الأحزاب وثورة الشعب البيضاء

  فضيل بوماله  بدأ الحراك شعبيا وطنيا سلميا واستمر كذلك إلى أن اشتد عوده وأصبح ميزان قوة يعكس إرادة ثورة شعبية بيضاء. إرادة التغيير الجذري ورحيل
image

جباب محمد نورالدين ـ المهرولون وصلهم الخبر اليقين

د.جباب محمد نورالدين   عندما ينقلب العبد على سيده ويتنكرله، لا يعني ذلك أنه بدأ يعي الحرية إنما بدأ يعي أن سيده بدأ في الأفول
image

فارس شرف الدين شكري ـ النظام وتبني الحراك ..الحذر واجب

 فارس شرف الدين شكري   كثر اللغط والحديث عن توبة شلة المافيا التي ذهبت إلى مساندة الحراك اليوم، بعد أن كانت من أشدّ المعادين لنا والمكروهين والمساندين
image

جمال ضو ـ الثورة التونسية من البوعزيزي إلى قانون الميراث...

د.جمال ضو  الثورة التونسية التي جعلت رأس نظام بوليسي قبيح يهرب في جنح الليل..كانت شعلتها في سيدي بوزيد وقبلي وغيرها من مدن الجنوب المطحونة...دفع ثمنها
image

خليفة عبد القادر ـ قراءة في رمزيات حراك الجزائريين؟

 أ.د.خليفة عبد القادر  الجزائريات والجزائريون على موعد مع جمعة "خامسة" ، على موعد مع تجدد عرسهم الأسبوعي الذي أصبحنا نحن إليه عوض خوفنا منه في
image

نجيب بلحيمر ـ سراب دعم الخارج

نجيب بلحيمر   كثير من المبالغات طبعت قراءة الجولة التي يقوم بها ممثل الجماعة الحاكمة لعمامرة في الخارج، والحديث عن مقدمات لاستعمال القوة ضد المتظاهرين
image

يسين بوغازي ـ " الجيش والشعب " إنا تُرسه " وإنا له حافظون "

  يسين بوغازي  لم يعد خفيا لا أبدا ، لم يعد  إنا الشعب تٌرس الجيش ، ولأنه لم يكن في الماضي خفيا  أنه
image

ناصر جابي ـ كيف تحول بوتفليقة من حل إلى مشكل في الجزائر؟

د. ناصر جابي  اعتمدت استراتيجية تسويق بوتفليقة عند عودته للسلطة في نهاية التسعينيات على تقديمه بصورة السياسي الممثل لتيار «ليبرالي « داخل نظام بومدين،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats