الرئيسية | مجتمع الوطن | يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. يسرا محمد سلامة 
 
 
يعيش عالمنا المعاصر في أزمة حقيقية هذه الأيام تُسمى ثورة التكنولوچيا؛ نتيجة الاستخدام الخاطئ لتلك التكنولوچيا ووسائل الرفاهية التي تتبعها، هواتف ذكية، وكاميرات عالية الدقة، وهي أمور مُستحدثة لم تعرفها الأجيال السابقة، لذا لم يكن هناك ما يُثار من أزمات خطيرة بسبب هذه المُستحدثات.
فنحن اليوم على سبيل المثال، أصبحنا نواجه خطر تسجيل ڨيديو لشخصٍ ما، دون أنْ يدري، وهو يقوم بأمر لا يريد لغيره أنْ يعرفه، فيُفاجأ بأنّ أكبر قدر من الناس يعرفوه، بمجرد ضغطة بسيطة على زر التشغيل في كاميرا الهاتف الذكي، ومن بعده ضغطة أخرى لزر إرسال على الانترنت، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ومنصة يوتيوب، يُصبح هذا الشخص في خطرٍ كبير، قد يوقعه تحت طائلة المساءلة القانونية، أو تُوجه إليه تُهمة هبطت عليه من السماء؛ بسبب شخص مَوتور، يهوى التلصص على غيره، فيقوم بفضحهم وهو بذلك يغيب عنه مفهوم الستر، الذي أمرنا المولى عزّ وجل به، وقد أتى من اسمه "الستّار". 
عندما ذكرت لفظة "التلصص"، كنت أقصدها تمامًا؛ لأنّ من يقوم بمثل هذا الفعل الفاضح، أقل وصف له أنه "لص" يسرق من غيره لحظات هو غير مُرحب بتواجده فيها، ولم يُشركه صاحب الفعل الذي تلصص لكي يُصوّره معه في هذا العمل، كما لم يأذن له بتصويره ونشره بهذا الشكل المُشين، ولا أدري حقًا أين المُتعة في هذا، أو ما الذي استفاده من يقوم بمثل هذا الأمر، غير أنه قد ألحق كارثة بصاحب الڨيديو سواء كانت أخلاقية أم مادية سيُحاسب عنها حتمًا، وسيدفع ثمنها لشهور عديدة؛ لأنّ الڨيديو المُسجل سيظل عالقًا على الانترنت لن يختفي بين ليلة وضُحاها.
الستر في معناه العام، لا علاقة له بكلمة "فضيحة"، حتى وإنْ رأيت عيبًا، أو فعلاً بذيئًا، أو تصرفًا غير أخلاقي، حتى وإن كان مشهدًا ضاحكًا – من وجهة نظرك؛ لأنه قد يكون مشهدًا مُحرجًا لصاحبه – هذا لا يُعطيك الحق باستخدام التكنولوچيا التي في يدك، لتضر بها غيرك، فقد نهانا ديننا الحنيف عن مثل هذه التصرفات، عندما قال رسولنا الكريم "صلّ الله عليه وسلم" في نهاية حديث شريف (ومن ستر مُسلمًا، ستره الله يوم القيامة)، وقد بدأ حديثه الشريف عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله (المسلم أخو المسلم)، فأين تلك الأخوة مع مثل هذه الأفعال؟!، كما أنّ هناك حديثٌ آخر يقول "لا ضرر، ولا ضرار"، ومن سبقونا قالوا، "أنت حر طالما لا تضر، فحريتك تقف عند حدود حرية الآخرين".
وأخيرًا، إذا رأيت مُنكرًا، ولم تستطع تغييره بالشكل الصحيح، الذي أمرنا به المولى عزّ وجل، لا تجعل من نفسك قاضيًا لصاحب العورة في الدنيا، بل دعه لربه، هو عليه حسابه إن شاء، فأنت لا تدري ما الذي دفعه للقيام بهذا الأمر – حتى وإن كان غير صائبًا – حاول أنْ تتعامل بمقولة "دع الخلق للخالق" ففي هذه الجملة راحتك وتخليصك من ذنبٍ ستضع نفسك فيه لا محالة، إذا سوّلت إليك نفسك عمله، كما أنك ستحمل في رقبتك ذنب هذا الشخص الذي "استسهلت" تصويره بهاتفك وهو لا يعلم أنّ هناك طعنة ستنفذ إلى قلبه، تودي بحياته.
كلنا نتلمس رضا الرحمن عنّا، فمن منّا بلا خطيئة أو معصية، وعلى الباغي تدور الدوائر، فإن كنت أنت من تُصوّر اليوم، سيأتي من يفعلها بك غدًا، ارتقوا يرحمكم الله برحمته.


شوهد المقال 281 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نورالدين ـ من هو الحراك ؟ نعم يجب تعريف الحراك

د.جباب محمد نورالدين بيان الثلاثة طالب بفتح حوار مع ممثلي المجتمع بخاصة الحوار مع ممثلي الحراك ؟ هنا يجابهنا سؤال من هو الحراك ؟
image

ناصر جابي ـ الانتقال السياسي على الطريقة الجزائرية

د.ناصر جابي  فكرة الانتقال السياسي ليست عملة رائجة في السوق السياسية الجزائرية. فالمفهوم لم يبرز إلى السطح السياسيغلا في السنوات الأخيرة (يونيو/حزيران 2014)، عندما
image

السعدي ناصر الدين ـ الشيخ البشير الابراهيمي شيوعي بأثر رجعي

السعدي ناصر الدين  في عام 1947 انجزت جمعية العلماء مرافق تعليمية في باتنة. تنقل الشيخ البشير الابراهيمي لتدشينها مرفقا بوفد كبير. واشرف على تحضير
image

مبارك العامري ـ مَطَرُ الطُفولَة

مبارك العامري               قَطَراتٌ تِلْوَ أُخْرَى تُخَاتِلُ أكُفَّنَا الصَغيرةَ فَتَنْزَلِقُ بين َ الأصَابِعِ الرَهِفَةِ مَزْهُوَّةً بانْحِدارِهَا عَلى صَخْرَةٍ صَقيلَةٍ كَانَتْ قِبْلَةً لِعَاشِقَيْن .. تُسْكِرُنَا
image

يسين بوغازي ـ الجزائر الجديدة و فرنسا العجوز..

يسين بوغازي    لما قرر ، هواري بومدين أن لا تطير طائرته الرئاسية  في الأجواء الفرنسية ذات خريفا من 1978 لم كان عائدا
image

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

د.رضوان بوجمعة  عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي
image

فضيل بوماله ـ ثورة الشعب البيضاء/ الجمعة 13/الجزائر العاصمة عنف أجهزة الأمن واعتقالات مواطنين ونشطاء.

 متابعة فضيل بوماله  كنت بساحة اودان وما إن بلغني خبر استعمال قوات الأمن التي كانت تحاصر البريد المركزية للعصي والغازات المسيلة للدموع حتى حاولت الهروب
image

رياض حاوي ـ حرق المراكب السياسية

د.رياض حاوي  هناك من السياسيين ووجوه المعارضة من عمل مع العصابة وكان يمثل واجهتها في المعارضة وينسق معها ويعارض ويسب ويشتم بالاتفاق معها.. العصابة
image

نجيب بلحيمر ـ الجيش والنخبة السياسية.. من "جمهورية" نزار إلى "آيات" قايد صالح

نجيب بلحيمر   يتداول من يصفون أنفسهم بالديمقراطيين ومن يعرفون أنفسهم كإسلاميين على الاحتماء بالجيش ودعمه في لحظات مفصلية من تاريخ الجزائر، وما حدث سنة 1992
image

جلال شقرور ـ سيناريوهات حراك الجزائر

د.جلال شقرور   توقعاتي للمستقبل القريب وهي ليست بالضرورة أمنياتي ولكن محاولة ولو على حياء للالتزام بتفكير عقلاني عملي (براغماتي): أولاً، طبعاً علم الغيب عند الله وحده

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats