الرئيسية | مجتمع الوطن | يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

يسرا محمد سلامة ـ الستر والتكنولوچيا الحديثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. يسرا محمد سلامة 
 
 
يعيش عالمنا المعاصر في أزمة حقيقية هذه الأيام تُسمى ثورة التكنولوچيا؛ نتيجة الاستخدام الخاطئ لتلك التكنولوچيا ووسائل الرفاهية التي تتبعها، هواتف ذكية، وكاميرات عالية الدقة، وهي أمور مُستحدثة لم تعرفها الأجيال السابقة، لذا لم يكن هناك ما يُثار من أزمات خطيرة بسبب هذه المُستحدثات.
فنحن اليوم على سبيل المثال، أصبحنا نواجه خطر تسجيل ڨيديو لشخصٍ ما، دون أنْ يدري، وهو يقوم بأمر لا يريد لغيره أنْ يعرفه، فيُفاجأ بأنّ أكبر قدر من الناس يعرفوه، بمجرد ضغطة بسيطة على زر التشغيل في كاميرا الهاتف الذكي، ومن بعده ضغطة أخرى لزر إرسال على الانترنت، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، ومنصة يوتيوب، يُصبح هذا الشخص في خطرٍ كبير، قد يوقعه تحت طائلة المساءلة القانونية، أو تُوجه إليه تُهمة هبطت عليه من السماء؛ بسبب شخص مَوتور، يهوى التلصص على غيره، فيقوم بفضحهم وهو بذلك يغيب عنه مفهوم الستر، الذي أمرنا المولى عزّ وجل به، وقد أتى من اسمه "الستّار". 
عندما ذكرت لفظة "التلصص"، كنت أقصدها تمامًا؛ لأنّ من يقوم بمثل هذا الفعل الفاضح، أقل وصف له أنه "لص" يسرق من غيره لحظات هو غير مُرحب بتواجده فيها، ولم يُشركه صاحب الفعل الذي تلصص لكي يُصوّره معه في هذا العمل، كما لم يأذن له بتصويره ونشره بهذا الشكل المُشين، ولا أدري حقًا أين المُتعة في هذا، أو ما الذي استفاده من يقوم بمثل هذا الأمر، غير أنه قد ألحق كارثة بصاحب الڨيديو سواء كانت أخلاقية أم مادية سيُحاسب عنها حتمًا، وسيدفع ثمنها لشهور عديدة؛ لأنّ الڨيديو المُسجل سيظل عالقًا على الانترنت لن يختفي بين ليلة وضُحاها.
الستر في معناه العام، لا علاقة له بكلمة "فضيحة"، حتى وإنْ رأيت عيبًا، أو فعلاً بذيئًا، أو تصرفًا غير أخلاقي، حتى وإن كان مشهدًا ضاحكًا – من وجهة نظرك؛ لأنه قد يكون مشهدًا مُحرجًا لصاحبه – هذا لا يُعطيك الحق باستخدام التكنولوچيا التي في يدك، لتضر بها غيرك، فقد نهانا ديننا الحنيف عن مثل هذه التصرفات، عندما قال رسولنا الكريم "صلّ الله عليه وسلم" في نهاية حديث شريف (ومن ستر مُسلمًا، ستره الله يوم القيامة)، وقد بدأ حديثه الشريف عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله (المسلم أخو المسلم)، فأين تلك الأخوة مع مثل هذه الأفعال؟!، كما أنّ هناك حديثٌ آخر يقول "لا ضرر، ولا ضرار"، ومن سبقونا قالوا، "أنت حر طالما لا تضر، فحريتك تقف عند حدود حرية الآخرين".
وأخيرًا، إذا رأيت مُنكرًا، ولم تستطع تغييره بالشكل الصحيح، الذي أمرنا به المولى عزّ وجل، لا تجعل من نفسك قاضيًا لصاحب العورة في الدنيا، بل دعه لربه، هو عليه حسابه إن شاء، فأنت لا تدري ما الذي دفعه للقيام بهذا الأمر – حتى وإن كان غير صائبًا – حاول أنْ تتعامل بمقولة "دع الخلق للخالق" ففي هذه الجملة راحتك وتخليصك من ذنبٍ ستضع نفسك فيه لا محالة، إذا سوّلت إليك نفسك عمله، كما أنك ستحمل في رقبتك ذنب هذا الشخص الذي "استسهلت" تصويره بهاتفك وهو لا يعلم أنّ هناك طعنة ستنفذ إلى قلبه، تودي بحياته.
كلنا نتلمس رضا الرحمن عنّا، فمن منّا بلا خطيئة أو معصية، وعلى الباغي تدور الدوائر، فإن كنت أنت من تُصوّر اليوم، سيأتي من يفعلها بك غدًا، ارتقوا يرحمكم الله برحمته.


شوهد المقال 744 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن
image

بيان : 22 أكتوبر اليوم الوطني للصحافة وأكذوبة الحريات في الجزائر

بيان:تنظم السلطات يوم 22 أكتوبر من كل سنة، احتفالا بـ "اليوم الوطني لحرية الصحافة"، ودأبت منذ التأسيس لهذه المناسبة من طرف الرئيس السابق عبد العزيز

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats