الرئيسية | مجتمع الوطن | جيهان محمد أبواليزيد ـ حسب التوقيت السنوى للعلاقات

جيهان محمد أبواليزيد ـ حسب التوقيت السنوى للعلاقات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.جيهان محمد أبواليزيد

 

 

حينما تهل نهايات ديسمبر تبدأ غالبية العلاقات الاجتماعية والإنسانية على وسائل التواصل الاجتماعى في معاتبة بعضها البعض ومعاتبة السنوات تارة وسبها تارة أخرى. وكأن هذا الفضاء الأزرق يعيش به شعب مسالم مظلوم مخدوع ومحسود، ينشر على صفحاته جُمل وأغنيات من عينات ( لقد خذلنى الجميع في هذا العام) (لن أسامح من ظلمنى) (2019 أدخلى برجلك اليمين) (ملعون أبو الناس العزاز) وكأنه التوقيت السنوى لصكوك العتاب والغفران.

أليس هناك من يمتلك الشجاعة ليعترف ويقول لقد كنت أنانى أو خائن أو وظالم لغيرى أو لنفسى ؟ هل كل من يبكى على أطلال الصداقة والأبوة والأمومة والأخوة وكافة العلاقات لم يكن في وقت ما متعصبا ومتخاذل وكسول وأكثر من ذلك ؟ فهل الجميع يستحق الوقوف على منصة التتويج كأفضل صديق وأخ وأب وأم وزوج وزوجة في هذا العام ؟!

إن خرج البعض من دائرة صداقتنا ربما كنا مقصرين في حقوقهم أو قصروا لمشاغلهم، ولعلنا خذلناهم كما نتوهم أنهم خذلونا، وربما انتهت مدة خدمتنا معا فكافئ الله الطرفين وصرف عن الجميع  شر ما قضى. ربما عق البعض أبناءه باختياره الخاطئ لوالدتهم فعقوه لتطبعهم بطباعها ، أو كان بعضهم مثاليا إلى حد كبير فلم يتفهم قدرات الأخرين، أو رأى العالم من ثقب الاحتياج المالى فقط فاقتصر دوره على التمويل ، أو كان أناني أحب نفسه أكثر من اللازم. وربما كان العقوق دين لسلف سابق. ولعل منا زوجة مثالية تهاونت في حق نفسها فلم يقدرها أبنائها وزوجها، أو تفشى أسراره بدعوة الفضفضة ثم تشكو العطاء بلا مقابل. وربما اكتفى البعض بحواريه ولم يصل رحمه ويلوم الزمان على العضد والسند.

ما بال الأعوام نحملها قضاء الله وأخطاء تصرفاتنا ، الجميع غارق في نعم الله وكاتبة هذه السطور أولكم .. أغرقنى الله بكرمه طول 44 عاما فأنهض من فراشى أسير على قدمى وأسمع نبض قلبى قبل صوت أبواق السيارات وأرى موطئ قدمى، أقضى حاجتى بدون ألم أو مساعدة الأجهزة، أتواصل صوتا وليس بلغة إشارة، يكتنفنى حب أهلى ومودة أصدقائي، فأشكر الله على ما منحنى إياه واصبر على ما لم يعطيه لى لحكمته .

 كل شيئ في الحياة وله ضريبة فكفتى الميزان أحداهما للنعمة والأخرى للنقمة سواء لذنب أو لاختبار صبر، فهل نعتبر ما يصيبنا نقيصة إن لم يكن على هوانا، آلفنا النعمة حتى تعودنا عليها ونطلب المزيد بل نتجرأ على محاسبة الواهب على هبته، ونشهق ونردد" لماذ نحن من بين البشر يا الله"

 كلنا يصيبنا ما نعتبره خسائر فلو أغلق الله بابا بحكمته فتح غيره برحمته. إن ضم الثرى خلال العام الماضى أحباء لنا  فلا زال تحت الثريا من وهبهم لنا في نفس العام . كل يوم نعيشه منحة من الله، كل عام يهل علينا ينقص من أعمارنا فما ضرورة ضياعها في عتاب الأيام والبشر وسب الدهر ، فلو يستطيع الدهر الرد علينا لفرض على أفعالنا قانون الطوارئ حتى الممات لما يراه منا.

لما خفقات اللوم والعتاب لا تنبض إلا على الفيس بوك وتويتر وغيرهما، لما لا نجرب خفقات اللسان في عتاب من تربطنا بهم علاقات إنسانية واجتماعية ..ويبقى الاحترام؟ لما لا نخسر موقف ونكسب صديق ، لما نلوم غيرنا عبر الفضاء الأزرق ولا نحاسب أنفسنا بهدوء في ظل ضجيج صمتنا، ونستقبل عام جديد بصفحة بيضاء من أراد البقاء بها يستحق الود ومن أراد الرحيل فلا لوم ولا عتاب، لما لا نتوقف عن عتاب البشر وسب السنين ولوم الدهر ونحمد لله على نعمه التي تغرقنا ونستغفره على لحظات ضعف نفوسنا التي تجعلنا لا نرى إلا ما نقص منا.

 

شوهد المقال 537 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل
image

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

العقيد أحمد حمادة * لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي
image

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

د.نوري دريس   سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة
image

يسين بوغازي ـ شجون التاريخ الحراشي!

  يسين بوغازي   عجيبا غريبا تاريخ  - مقاطعة الحراش القديم - ذاك النائم على وسدائد الشرق من العاصمة ،عجيبا  في
image

رضوان بوجمعة ـ أحمد اويحيى... من إعلان فشل الحوار إلى سجن الحراش

د.رضوان بوجمعة  أحمد أويحيى هذا الرجل الذي كتب في حقه الكثير من الصحفيين و الصحفيات ومدراء المؤسسات الإعلامية الآلاف من المقالات التي تصفه بأنه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats