الرئيسية | مجتمع الوطن | المفقودون في البحرين : قصة عذابات شديدة تعرضت لها أسرهم وانتهت بمقتل بعضهم

المفقودون في البحرين : قصة عذابات شديدة تعرضت لها أسرهم وانتهت بمقتل بعضهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


ان يكون لك قريب أو صديق ثم فجأة تفتقد هذا الشخص ليدخل ضمن قائمة " المفقودين " كيف سيكون شعورك حينئذ ؟ ، ربما تكون أم الشاعرة آيات القرمزي هي أكثر من عبرت عن هذه الحالة الانسانية بكلماتها العفوية حين قالت وهي تجهش بدموعها " آيات ما أدري وينها ما أدري حية أو ميتة " هذه الحالة هي التي شعر بها عشرات أو ربما مئات البحرينين بعد 14 فبراير . البحرينيين كانوا سابقا يألفون في وزارة الداخلية عبارة أشتهرت عنها و هي عبارة " غير صحيح " هذه العبارة كانت تترد دائما على لسان هذه الوزارة عند أي حدث يشكل احراجا لهذه الوزارة و لكن كان من الملاحظ ان هذه الوزارة و أمام قضية المفقودين صمتت صمت القبور .

من اللافت للذكر أيضا ان ابرز من دخل أسمه ضمن دائرة المفقودين هو أول سجين سياسي للثورة و ينتمي للطائفة السنية ( محمد البوفلاسة ) بعد ان تم الهجوم الأول على الدوار كان هناك العديد من المفقودين الذين تم العثور عليهم تدريجيا بعد أيام ولكن تم الاعلان حينها عن ان الوحيد من المفقودين الذي لا يعرف عن مصيره شئ هو محمد البوفلاسة .

غير ان قضية المفقودين عاودت للظهور مرة أخرى بعد الهجوم الثاني على دوار اللؤلؤة المتزامن مع دخول قوات درع الجزيرة وقمع الاعتصام هنالك وشن حملة وحشية على الحركة الاحتجاجية بشكل عام آنذاك ، حينها برزت أرقام مخيفة عن اعداد المفقودين ، ما وصل من عدد لجمعية الوفاق وحدها في ذلك الوقت كان يقارب الـ 115 مفقود تم العثور على بعضهم و كان ذلك عن طرق متعددة كالمشاهدات العينية لبعض من خرجوا من السجن و اخبروا عن زملائهم أو عبر العثور على بعضهم في مراكز التوقيف أو في المستشفيات .

ان أكثر ما كان يقلق مشاعر الأهالي المختفين أبنائهم ان يكون أبنائهم قد قتلوا في السجون ، هذا الهاجس الفظيع الذي ظل يؤرق عشرات الأسر أستخدم كأسلوب من أساليب التعذيب النفسي الجماعية بحق كل من شارك في الحركة الاحتجاجية في فبراير .

ولم يكن هذا الشعور نابعا من وهم فقد كان الأهالي يرون و يسمعون عن العديد من المفقودين الذين يتم الاعلان مؤخرا عنهم بأنهم قد توفوا ومن ضمن أولئك :
1- الشهيد الأول هو جواد محمد علي الشملان (48 عاماً، من قرية الحجر) ويعمل في وزارة الداخلية، عرف أهله أمس بأنه متوفى. وأفادت ابنته لـ «الوسط»: «إن والدي خرج مساء الأربعاء الماضي متوجهاً إلى عمله في مركز شرطة الخميس، وتأخر عن موعد عودته، فحاولنا الاتصال به عدة مرات دون جدوى، إلى أن أجاب أحد الأشخاص على اتصالاتنا وقال إنهم ذبحوا والدي " وبحسب الخبر ان الشهيد كان من ضمن المفقودين منذ يوم الاربعاء .

2- عبدالرسول حسن الحجيري (38 عاماً، من قرية بوري) ، ويعمل في وزارة الصحة، عثرت الجهات الأمنية على جثته في أحد شوارع منطقة عوالي، ونقلتها إلى المستشفى العسكري قبل أن يتم نقلها إلى مشرحة السلمانية والاتصال بأهله لتسلمه، بحسب ما ذكر رئيس مجلس بلدي الشمالية السابق يوسف البوري . وشهيدنا هذا بحسب ما جاء ي الخبر انه انقطع الاتصال به منذ مساء السبت الماضي، بعد أن خرج من منزله متوجهاً لإصلاح جهاز (رسيفر) في سوق واقف .
و للتعرف على كيفية التعامل الرسمي مع قضية المفقودين سنورد هنا مقتطفات من بيان جمعية الوفاق الذي صدر بمناسبة استشهاد مجيد أحمد " اعتبرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أن قصة الشهيد مجيد أحمد محمد (30 عاماً) الذي توفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أشهر ونصف، بأنها أنموذج لحالات المفقودين والمختفين قسرياً في البحرين الذين تتكتم السلطات على مصيرهم لفترات طويلة خلافا للقانون.
وقالت الوفاق أن هناك مطالبات بكشف مصير الشهيد مجيد طوال فترة اختفاءه التي دامت أكثر من 100 يوم، وهي مطالبات وجهت للسلطات التي لم تكشف عن مصيره إلا بعد وفاته، ومنها ذكره في الصحافة وفي البيانات كما طالبت الوفاق في بيان صادر عنها في 4 يونيو 2011 بكشف مصيره ومصير 3 مواطنين آخرين، كما أن أهله راجعوا مستشفى السلمانية الطبي والمستشفى العسكري والمراكز الأمنية دون أن يحصلوا على ما يدل على مصيره."


قضية المفقودين اذا هي أحدى أهم الشواهد على انعدام الانسانية لدى النظام الحاكم في البحرين ، فالتعامل الذي تم مع قضية المفقودين يعطي مؤشرا هاما بأن هذا النظام كان يتعامل بأسلوب خارج عن نطاق ما يعرف بالدولة بل هو أسلوب شبيه بأسلوب العصابات التي تمتهن قطع الطرق وأيذاء الناس دون رادع لا من دين و لا اخلاق و لا قيم . بل أنه ربما تكون العصابات احيانا أفضل في تعاملها من هذا النظام فالعصابات عندما تختطف شخصا تقوم بأخبار أهله بعد مدة قصيرة و تطلب منه الفدية . غير ان هذا النظام تفوق حتى على هذه العصابات في اجرامه فهو كان يبقى الناس عشرات الأيام دون ان يخبرهم بأي معلومة عن مفقوديهم ليفرض بذلك عقابا قاسيا على أهل المفقودين لا يعلمه الا الله . ومازال النظام ومن دون حياء يمارس نفس الاسلوب مع عدد من الناس ومن ضمنهم مجموعة من العسكريين الذين لا يعلم أهلهم عنهم شيئا وفق لما ذكره بيان مركز حقوق الانسان الأخير .

ان العذاب النفسي الشديد الذي مرت به أسر المفقودين هو من الجرائم التي ستظل عارا على جبين النظام البحريني و لن تنساها الاجيال أبدا . و كذلك يجب على جميع الأسر التي تعرضت لهذه الحالات أن تقوم بتوثيقها و تقديم شكاوى بذلك أما للجهات الدولية أو اللجنة المحلية لتقصي الحقائق . ان العشرات من حالات الفقد و التي انتهت بمقتل بعض المفقودين تستحق أيضا ان يعد لها ملفا متكاملا توثق به جميع الحالات كدليل ادانة واضحة لممارسات هذا النظام الجائر .

بقلم : بحراني


شوهد المقال 6247 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats