الرئيسية | مجتمع الوطن | وليد بوعديلة ـ المواطنة عندنا : مدارسنا بين تطوع الاولياء وانسحاب المير؟؟

وليد بوعديلة ـ المواطنة عندنا : مدارسنا بين تطوع الاولياء وانسحاب المير؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. وليد بوعديلة

تشهد الكثير من المؤسسات التربوية عبر كامل الوطن ظاهرة جديدة وجيدة، وهي قيام أولياء التلاميذ والمحسنين بعمليات تطوعية ، الهدف منها تصليح وصيانة المدارس التي تكاد تنهار على الأطفال، وقد شاهدنا أعمالا تؤكد حضور سلوك ووعي المواطنة لدى الجزائري، من خلال دهن و شراء التجهيزات والكراسي والطاولات…وغيرها من الأعمال، عبر اتحاد المواطنين وتضامنهم في غياب كلي للسيد رئيس المجلس البلدي في معظم بلدياتنا؟؟.
أين البرلمان وأين المير و أين…؟
في الوقت الذي كان فيه المواطنون والتلاميذ ينظفون المادرس والمؤسسات التربوية، كان أعضاء مجلس الأمة يحتجون بسبب دخول زميل لهم السجن لتهمة فساد؟؟ وعندما كان أهلنا في المدارس التي تعاني الاهمال و الخراب ينظفون ويصلحون الابواب و الطاولات والكراسي كان أهل البرلمان يتهندمون ويتعطرون في أزقة وشوارع وفنادق العاصمة استعدادا لعدم فعل أي شئ في البرلمان ،غير التصديق والتصفيق والتصوير وقراءة الفايسبوك؟ ولا يهمهم الشأن المحلي والوطني؟؟ ولتذهب المدارس للجحيم؟
وفي غياب كلي للهيئات التي تشرف على المدارس، وفي ظل انشغال المير ومجلسه البلدي بالصفقات و العقارات و المشاريع الشخصية لنهب المال العام…، وإرجاع أمر الموقف السلبي لعدم وجود الميزانية الكافية، رغم ان الكثير من الأميار غيروا سياراتهم وجهزوا مكاتبهم و لبسوا الكوسيمات الغالية الثمن و(…)، وبالتأكيد إن الكثير من المدارس التي تعاني لن تشهد أي تدخل من المجالس البلدية ، ليس بسبب التقشف وغياب المال في الخزائن و إنما بسبب سؤ التسيير وانعدام الكفاءة وغياب الضمير و الحكامة في التسيير، وإذا لم يتدخل الأولياء لحماية مدارس أبنائهم فالحلول غائبة لزمن سيطول. يطول.يطول…
و إني أدعوا الأولياء عبر الوطن لأن يتوقفوا عن الاحتجاج والشكوى من الظروف الصعبة لتمدرس أبنائهم، وعليهم اخذ القدوة من المواطنين الذين تدخلوا لتنظيف مدارس أبنائهم، وتنظيف شوارع مدنهم، وتنظيف مساجدهم،وتنظيف ملاعبهم، و….، وغلا هجمت عليهم الأمراض و الأوبئة، في انتظار التنظيف الكبير للمجالس البلدية التي تعاني الانسداد و الصراعات ،و رجالها(؟؟) همهم هو التفكير في نهب المال الهام وعدم التفكير في مؤسسات العلم و التربية.

مدارس مدينة عزابة..القدوة
وإني أشير هنا –مثلا- لأولياء تلاميذ مدرسة الشهيدة فاطمة لعمامرة (مدرسة البنات سابقا) ببلدية عزابة-سكيكدة، حيث تغيرت صورتها بفضل المحسنين وبتضحيات شباب الحي الذي تتواجد فيه المدرسة، فقد ضحى الأولياء بوقتهم وراحتهم واجتمعوا على كلمة سواء، وساهموا بحسب المقدور بالمال والجهد والوسائل والدعاء، و سهروا على توفير الأجواء المحترمة للتلاميذ و المعلمين و الطاقم الإداري، فكان التنسيق بين الأولياء والإدارة للمصلحة العامة..
وما بقي لمديرة المدرسة السيدة سعدي صبرينة إلا الانتباه للتسيير الإداري الناجح والفعال، و قد علمنا ان الكثير من التلاميذ الأحياء القريبة من المدرسة قد سعوا للتحويل نحوها للدراسة.
وهي أعمال موجودة – والحمد لله- في الكثير من المدارس في ولايات جزائرية عديدة، وتبقى المدارس الأخرى تعاني وتنتظر تحركات المسؤولين في البلديات والدوائر والولايات، وهي لن تأتي أبدا؟؟
كما إني أعترف للسيد الأستاذ ويشاوي موسى مدير مدرسة مبعوج أحمد بتضحياته و مجهوداته الكبيرة في تحسين صورة المدرسة، فهو مثال للمربي المخلص المحب لمهنته ،رغم الصعاب و الظروف العائلية، بمشاركة وتفاعل من الطاقم التربوي والإداري العامل في المؤسسة، لتكون نموذجا تربويا ومؤسساتيا متفوقا ومتميزا ولائيا ووطنيا.
و أدعوا مدير التربية لسكيكدة لتكريمه ودعمه ماديا ومعنويا لمزيد من التألق و النجاح ،وقد حققت مدرسته نتائج محترمة في مختلف المستويات، ليبقى النقص في عدم وجود حارس في الفترة النهارية، ونقص في عاملات النظافة. وعلى السيد رئيس مجلس بلدية عزابة الانتباه لهذه المسألة قريبا.
وأشير هنا لظاهرة غريبة، وهي غياب تحفيز وتكريم الإداري المخلص و الناجح في عمله، وهي ظاهرة جزائرية تطر التساؤلات؟ علما أن كل الدراسات تعتبر التحفيز عاملا هاما لنجاح و تطوير المؤسسات التربوية او الاقتصادية..
و رغم وجود سلوكات المواطنة و التطوع ، فنقول بأن الكثير من المدارس عبر ولاية سكيكدة وغيرها من الولايات تعاني المناظر السلبية و النقائص المتعددة،بخاصة في القرى والأرياف، لأن الفساد و سؤء تسيير وتنظيم المال العام قد عم في بلادنا ، لكن من يتدخل؟؟

لنشكر بصوت واحد
لذلك لنشكر جميعا هؤلاء الأولياء عبر جزائرنا الحبيبة، الذين تحملوا مسؤوليتهم التاريخية و و لندعو لمحاسبة كل مير فاشل، ولنلعن جميعا كل مير فاسد و خائن للأمانة، أو تارك للمدارس تغرق في الأوساخ و غياب الوسائل البيداغوجية.
ولندعو لتشكيل لجان تحقيق ولائية تمر عبر مختلف المدارس لتسجل النقائص لمحاسبة المشرفين البلديين الفاشلين.
لتبقى المهمة الأهم عند وزيرة التربية و مستشاريها للنظر ظروف المعلمين وتكوينهم البيداغوجي والنظر في المناهج وتصحيح أخطاء الكتب وربط تلاميذنا بتاريخهم و دينهم و لغتهم، بدل إصلاحات تحطم الهوية وتحتقر المرجعية الوطنية.

شوهد المقال 212 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats