الرئيسية | مجتمع الوطن | جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.  جباب محمد نور الدين

 

 

توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت والدي يقول لأمي "عمري" وعندما القيت نظرة لقيتهم يعمروا ف الماء ...تبا
الشابة في تعليقها تتحدث عن المشاعرالتي بدت لها جافة عند الجزائري، وما قالته الشابة يقر ويعترف به كل جزائري وجزائرية الذين يجمعون أن مشاعرهم جافة تجاه بعضهم بعضا ويتجلى الجفاء بشكل خاصة في العلاقة الزوجية التي يتهم فيها كل طرف ، الآخر أنه المتسبب في هذا الجفاء، المرأة تتهم الرجل والرجل يتهم المرأة والجميع يتهم الجميل 
هنا ينشأ سؤال مهم وأساسي وهو مفتاح ومدخل المناقشة:
هل الجزائري جاف ب "الطبع "أم يعود ذلك إلى أسباب أخرى جعلت الجزائري يخفي مشاعره ولا يفصح عنها حتى وهو ينادي زوجته امام والديه لا يذكرها باسمها، بل قديما كان الجزائري لما يعود من سفر طويل يسلم ويصافح الجميع إلا زوجته 
التوصيف سهل ولا يختلف حوله الناس لكن التحليل هو الذي يثير الشهية والنقاش والاختلاف 
الجزائري الذي يبدو للجميع جاف وخشن وعنيف وحتى "جلف" هذا الجزائري" الجلف "في مطهره الخارجي يحمل في أعماقه طفل بكل ما تحمل كلمة طفل من براءة وسذاجة وصدق. بعبارة أخرى الجزائري في أعماقه " طيب و نية" تماما مثل شقيقته الجزائرية التي بوسع أي إنسان أن "يضحك عليها " وبمنتهى السهولة لأنها مثل الطفلة الصغيرة تصدق كل شيء وكل ما يقال لها، ومن حسن حض الجزائرية ان شقيقها الجزائري لا يحسن مراوغتها و إلا كانت تقع الكوارث 
على سبيل المثال والمقارنة والتوضيح، الكثير يشاهد المسلسلات السورية ويشاهد كيف "تتغنج" المرأة السورية لزوجها وكيف تتقرب منه بتلك العبارات المعسولة والموحية حتى تجعله يذوب في "دبادبها" كما يقول الأشقاء في مصر.
إن ما نشاهده في المسلسلات السورية ليس تمثيلا بل تعبير صريح ومطابق للواقع ،لكن المرأة السورية التي تتغنج لزوجها ليس كله حبا وعشقا وهياما، كما قد يتوهم "الطيبون والطيبات" بل يخفي في جانب كبير منه "نفاقا اجتماعيا" فكل عبارة وكل جمله لها ثمنها، تترجم على أرض الواقع، إما ذهبا او فستانا جميلا غالي الثمن، وأضعف الإيمان غداء أو عشاء في مطعم "أبو كمال"، لذا لا تجد سوريا واحدا ليس له عمل إضافي الذي يضمن له دخل إضافي لكي يدفع "حق" تلك الكلمات الجميلة والموغلة في الإيحاءات الخاصة جدا 
يجب الا نسارع على الطريقة الجزائرية ونطلق الأحكام المعيارية لأن ذلك النفاق الاجتماعي الذي يجوز أن نطلق عليه صفة المجاملة، هو جزء أصيل في حياة البشر وذلك لكي تكون الحياة أكثر مرونة واكثر سهولة وأكثر تفاهما واكثر قبولا لبعضنا البعض 
يوجد حديث لا أعلم إذا كان صحيحا يقول" تهادوا تحابوا " وهي دعوة صريحة للمجاملة ، وقد تكون الهدية ماديةأو معنوية ،كلمة جميلة تدخل البهجة والسرور وتجعل الإنسان سعيدا بعض الوقت 
بكل بساطة أقول نحن الجزائريون لا تختلف مشاعرنا عن بقية مشاعر البشر، ويكون عنصريا ومخالفا للعقل والعلم والحس السليم من يرى غير ذلك، لكن الجزائري لا يحسن النفاق الاجتماعي لا يحسن المجاملة لأن ذلك له علاقة بالتاريخ وعلاقة الجزائري بالتاريخ تكاد تكون فريدة من نوعها في هذا الكون 
لقد غدر التاريخ بالجزائري وجعل بلاده معبر غزاة، فكان الجزائر عبر التاريخ في حالة حرب أو الاستعداد للحرب، ذللك يعني ان الجزائري لم يترك له التاريخ الوقت لكي ليتغزل ويقول كلام في الحب
لقد كان الجزائري جافا مطابقا لتاريخه الجاف

 

 

شوهد المقال 1414 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ سلطة لا ترى لا تسمع لا تقرأ و لا تفكر

د.رضوان بوجمعة   يعطي الخطاب الرسمي للسلطة الفعلية في البلاد مؤشرات واضحة عن وجود استراتيجية لإعادة انتاج المنظومة، استراتيجة سيتم فرضها لما يتوفر الحد
image

جباب محمد نورالدين ـ من هو الحراك ؟ نعم يجب تعريف الحراك

د.جباب محمد نورالدين بيان الثلاثة طالب بفتح حوار مع ممثلي المجتمع بخاصة الحوار مع ممثلي الحراك ؟ هنا يجابهنا سؤال من هو الحراك ؟
image

ناصر جابي ـ الانتقال السياسي على الطريقة الجزائرية

د.ناصر جابي  فكرة الانتقال السياسي ليست عملة رائجة في السوق السياسية الجزائرية. فالمفهوم لم يبرز إلى السطح السياسيغلا في السنوات الأخيرة (يونيو/حزيران 2014)، عندما
image

السعدي ناصر الدين ـ الشيخ البشير الابراهيمي شيوعي بأثر رجعي

السعدي ناصر الدين  في عام 1947 انجزت جمعية العلماء مرافق تعليمية في باتنة. تنقل الشيخ البشير الابراهيمي لتدشينها مرفقا بوفد كبير. واشرف على تحضير
image

مبارك العامري ـ مَطَرُ الطُفولَة

مبارك العامري               قَطَراتٌ تِلْوَ أُخْرَى تُخَاتِلُ أكُفَّنَا الصَغيرةَ فَتَنْزَلِقُ بين َ الأصَابِعِ الرَهِفَةِ مَزْهُوَّةً بانْحِدارِهَا عَلى صَخْرَةٍ صَقيلَةٍ كَانَتْ قِبْلَةً لِعَاشِقَيْن .. تُسْكِرُنَا
image

يسين بوغازي ـ الجزائر الجديدة و فرنسا العجوز..

يسين بوغازي    لما قرر ، هواري بومدين أن لا تطير طائرته الرئاسية  في الأجواء الفرنسية ذات خريفا من 1978 لم كان عائدا
image

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

د.رضوان بوجمعة  عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي
image

فضيل بوماله ـ ثورة الشعب البيضاء/ الجمعة 13/الجزائر العاصمة عنف أجهزة الأمن واعتقالات مواطنين ونشطاء.

 متابعة فضيل بوماله  كنت بساحة اودان وما إن بلغني خبر استعمال قوات الأمن التي كانت تحاصر البريد المركزية للعصي والغازات المسيلة للدموع حتى حاولت الهروب
image

رياض حاوي ـ حرق المراكب السياسية

د.رياض حاوي  هناك من السياسيين ووجوه المعارضة من عمل مع العصابة وكان يمثل واجهتها في المعارضة وينسق معها ويعارض ويسب ويشتم بالاتفاق معها.. العصابة
image

نجيب بلحيمر ـ الجيش والنخبة السياسية.. من "جمهورية" نزار إلى "آيات" قايد صالح

نجيب بلحيمر   يتداول من يصفون أنفسهم بالديمقراطيين ومن يعرفون أنفسهم كإسلاميين على الاحتماء بالجيش ودعمه في لحظات مفصلية من تاريخ الجزائر، وما حدث سنة 1992

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats