الرئيسية | مجتمع الوطن | منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
 تقرير: هنيدة نورالدين.
 
بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن الطفولة في الفئة العمرية الاقل من 05 سنوات، وتساهم في صناعة المبادرة وخلق روح القيادة لدى الطفل عبراختصاصات متعددة وسقل مواهب النشأ لتعطيه الدفع نحو اكتساب المهارات وتجاوز الملل .والتعبير التلقائي ،وفضاءات للرسم والمسرح والبراعات اليدوية والبيئة هي المحور الاساسي في التكوين والتنشيط تحضيرا لطاولة المدرسة.فبعد تلاوة ايات بيينات من الذكر الحكيم لامام مسجد عائشة ام المؤمنين وكذا الترحيب بالسادة الحضور تم سرد برنامج الحفل وتقديم الشكر والثناء لمعاوني و محسني المنظمة، ثم التعريف بها وهي الفتية التي تاسست سنة 2016 عل يد الشاب الجامعي المكافح السيد ''نويبات الزواوي'' واستطاعت ان تقدم الكثير من النشاطات والمشاركات المختلفة منها الاجتماعية والرياضية و الرحلات عبرقنوات مؤسيسيها و محسنيها،كان ذلك بالتنسيق مع مؤسسات دينية و خيرية،كما يحوي المكسب الجديد على 05 اقسام للدراسة من طرف مدرسين من ذوي الاختصاص، ومطعم لثلاث واجباب يومية ،حمام و فناء ،بالاضافة الى غرفة لراحة الاطفال ،كما تنوي المنظمة في المستقبل توسيع مشروعها الى نادي علمي ووقف الجنازة اذا توفرت الوسائل و المستلزمات.وفي الختام عبر الحضور عن نجاح الحفل بامتياز وطلبوا المساعدة الانية لمد يد العون لهولاء الفتية الذين امنوا بهدف فحققوه بفضل تفانيهم و عزهم و حسن نواياهم. وفي الاخير وزعت شهادات تقدير لمساعدي المنظمة واكراميات للجمهور الذي كان في مستوى الحدث. 

 
 

شوهد المقال 1486 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats