الرئيسية | مجتمع الوطن | اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 

اليزيد ڨنيفي 

 

في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية في عز الاستقلال وزهو الشعارات.. الطب المجاني والضمان الاجتماعي والتكافل والتضامن الوطني  ..لم تُسعف ولم يُقدم لها العون والإغاثة ،لم يرحموا بؤسها و ضعفها وآلامها وأوجاعها ولم يراعوا حالتها بين الحياة والوجع والموت.. .لم يرحمها مدير ولا وزير ولا طبيب ولا قابلة ولا قلب إنساني ولا حتى آدمية.. ماتت الفقيدة  تحت وطء الرداءة و البيروقراطية والإهمال واللامبالاة .

****

ماتت الأم الضعيفة الحزينة في بلد كبير اسمه الجزائر..  يزخر بالإمكانيات والطاقات..لكن ماتت قبلها الضمائر والقلوب..ومات الحس الوطني.. ومات الوازع  الديني والأخلاقي..ماتت الرجولة وماتت الوطنية الصادقة .. ومات النيف الجزائري الأصيل  ..مات التآزر ومات التعاون على الخير ورحمة المريض و الضعيف والإشفاق عليه.

****

هل بقي كلام بعد الموت غُبنا وإهمالا وقهرا في مستشفيات قِيل أنّها تُنافس تلك التي في أمريكا وألمانيا وفرنسا ..هل بقي تعليق بعد الموت المُفجع لأم لم تنعم بولادة هنية في بلد يعد قارة وثروة لا تُعد ولا تُحصى.. تُنفق هنا وهناك.. وتُبذر فيما لا يليق ..هل بقي في الفم كلام ونحن نسير بصحة مريضة وقلوب قاسية و مريضة وضمائر ميتة وعقول متجدة ..هل بقي عقل نفكر به عما حل بنا من بؤس ورداءة قاتلة أصبحت لا تؤدي إلا إلى الغبن والاحتقار والاستهانة بأرواح الناس ... الله يرحم الشهداء..الله يلطف بنا جميعا .

****

 

شوهد المقال 2903 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

فال دوغراس في 11:30 16.09.2017
avatar
قتلتها الدولة الجزائرية بسبب الا همال والتسيب لم يعد للا نسان قيمة يموت او يذهب للجحيم الدولة كل يوم تهددنا بالا زمات والتقشف وهم يتعنمون بدراهم وخير الشعب قسموها بينهم ام في ما يخص السيدة المتوفاة رحمها الله ليس لديها من يبعثها الي فال دوغراس باموال الشعب نحن في ازمة واصبحنا راس ما ليين كل واحد يدبر راسو الدولة ليست مسؤلة هكذا قالوا لنا مستشفي تسيره زوج فرمليات ساج فام لخدمة ولاية كاملة والدولة لا تدخل الناس تعمل لانها بالعربي البسيط تريد غلق المستشفيات الحكومية تمنيت لو طبقوها علي انفسهم هم اخذوا الجمل بما حمل ويعالجون بدراهم الشعب في سويسرا وفال دوغراس وماتت الام الضعيفةالحزينة في بلد كان كبيرا يوم كان يحكمه المخلصين

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats