الرئيسية | مجتمع الوطن | العمري مقلاتي - الشاب نجيب رحال نموذج مذهل للشاب الجزائري الطموح

العمري مقلاتي - الشاب نجيب رحال نموذج مذهل للشاب الجزائري الطموح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

العمري مقلاتي

الجزائر دائما كانت و لا زالت لادة للرجال و ثروة هذه الامة تكمن في شبابها .شبابطالتهم مقصلة التهميش. إذ دائما ما يتم انتقاد هؤلاء الشباب بدلا من احتوائهم و تشجيعهم . اليوم نتكلم عن احد شباب هذه الامة محمد نجيب رحال الشاب ذو 23ربيعا ابن مدين غليزان شاب في مقتبل العمر متخرج من المدرسة الوطنية العليا للسياحة . شاب طموح جدا يحب الاعتماد على نفسه . موهوب. ذكي . و محب للوطن .شخصية فذة إذ جمع مابين العمل الجمعوي و النشاط السياسيي . حاليا هوعضو في الاتحادية الوطنية للشبيبة الجزائرية و عضو منتسب في العديد من الجمعيات الخيرية . يحب مساعدة الاخرين و التطوع لخدمة المجتمع و لم ينتظر يوما مقابلا لما يقدمه لخدمة بلده و مجتمعه . و بدأ هذا الشاب الطموح مساره بأنشطة المجتمع الدولي في شهر مارس الفارط إنطلاقا من مدينة روما الايطالية حيث نظمت مؤخرا تظاهرة عالمية جمعت الشباب من مختلف الجنسيات التقوا خلالها في مكان واحد لابراز مواهبهم و التعريف بثقافاتهم و تحسين مهاراتهم لكون التظاهرة شملت أربع اجزاء ومراحل لتطوير مهارات المشاركين في الدبلوماسية .تسيير المؤسسات.الصحافة و المقاولاتية و الحياة المهنية الدولية بشكل عام حيث شارك الشاب محمد نجيب رحال في هذه الاخيرة مبرزا خبراته الطويلة في هذا المجال . وفي هذا الإطار يؤكد هذا الأخير بانه كان له عظيم الشرف للالتقاء بشباب من دول مختلفة للتعريف ببلده الجزائر الذي يحمله دائما في قلبه اينما ذهب كما عبر عن انزعاجه للافكار الخاطئة التي يحملها الكثير عن الجزائر و ما كان عليه سوى تصحيح هذه الافكار مضيفا بأنه كان فخورا جدا لانه استطاع هو و زملاؤه الذين قدموا من الجزائر بتقديم تلك الصورة الجميلة للشاب الجزائري المثقف الذي لا يقل شانا من شباب اوروبا و قدرة الشباب الجزائري على التاقلم و الدخول في نقاشات من المستوى العالي مع ابناء جيلهم من الدول الاخرى . هذا وكان الوفد الجزائري المشارك برئاسة الشابة " صالحي نريمان هبة الله " التي سبق لها وأن شرفت الجزائر بحضورها الدائم والمتميز بمختلف المؤتمرات الدولية حيث قدمت بدورها كل المساعدة والمرافقة للشباب المشاركين القادمين من الجزائر في تحضيراتهم خلال هذا الحدث الشبابي العالمي . خصوصا وأنها لطالما كانت دائما تشجع شابات و شباب بلدها الجزائر كما أوضحت هي الأخرى بانها التمست حب الوطن و روح المنافسة من خلال مداخلات الشاب نجيب و زملائه و كانت جد فخورة بهم كما ذكرت بانها متفائلة بمستقبل الجزائر طالما يوجد شباب مثل نجيب رحال و زملائه لكون هؤلاء الشباب هم خريجي المدرسة الجزائرية و ابناء الشعب الجزائري و يقومون بهذه المبادرات بامكانياتهم الخاصة لا لشيء سوى للتعريف بثقافة البلد و إعلاءا لكلمة الجزائر في المحافل الإقليمية و الدولية .

 

شوهد المقال 3134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats