الرئيسية | مجتمع الوطن | مادونا عسكر - فلتعيشي كما ينبغي للإنسان أن يحيا

مادونا عسكر - فلتعيشي كما ينبغي للإنسان أن يحيا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


مادونا عسكر -  لبنان
 
عندما يتوقّف قطار حياتكِ عند محطّة ما، في لحظة ما، قريبة كانت أم بعيدة، وتترجّلين منه منهكة متعبة، توبّخ عقلك وروحك وخزات عيون ترنو إلى حياة مضت، أو حياة قادمة. عندما تشتعل في داخلكِ الحسرة والحزن وربّما النّدم على قرارات خائبة، وآمال مندثرة في أهداف الغير. استرقي حبّة ضوء واقتحمي بها العتمة.
تراجعي خلف أسوار حيرتكِ واضطرابكِ وبؤسكِ، ومزّقي شرنقة سجنتِ ذاتك فيها بحجّة التّقاليد، والأعراف، والفهم الخاطئ، والصّمت غير المبرّر، والانسحاق أمام عنصريّة المجتمع المتباهي بتخلّفه وجهله. انطلقي إلى الأمام، نحو هدف تضعينه أنتِ نصب عينيكِ، بغضّ النّظر عن حجمه. لا تكترثي للمحطّة، لا ولا للجموع المتسائلة عن سبب التّحوّل والتّبدّل، انطلقي وحسب.
قد يكون الواقع أقوى وأشدّ قسوة من تجاعيد ارتسمت على قلبك قبل أن تلامس جفونكِ وتبهت جمالكِ. قد تكون الخطوة الأولى متعثّرة، مرتبكة، وقد تُمسك بكِ يداً خفيّة لتجذّركِ في مكانكِ. تفلّتي منها، من نفسك، وحرّري الإنسان المائت في داخلكِ، وأحيي أنفاسه واستمرّي.
قد تتساءلين، وتتردّدين، وتلجمين لحظة الوعي، وتبغضين لحظة حرّيّة، وتكرهين الدّقائق الّتي تأبى أن تعانق عقارب السّاعة وتعود إلى الوراء لترمّم ما هدّمته الأنانيّة، وما دمّره التملّك، وما أحرقه اللّوم والعتب، وما أسرته الذّاكرة واسترجعته كلّما ومض الدّمع في عينيكِ خفيةً. تمرّدي بهدوء على ذاتك أوّلاً، وإن لم يكن بالإمكان أن تفجّري النّور المحاط بالعتمة، كوني رسولة النّور والحبّ والجمال.
أتركي المحطّة، والنّاس، والألسنة، والعقول المريضة، والنّفوس المنخدعة والخبيثة، والأدوية، والطّبيب الّذي يردّد على مسمعك: "حاولي أن تسترخي"، وتجاهلي الواعظ الّذي لا يملك إلّا عبارة: "اصبري!"، ويخشى أن يقول: "تحرّري!". أَصغي للّحظة الواعية، لقلبكِ المتعب من النّبض المنتظم، وحوّلي أنظاركِ إلى الهدف الّذي يناديكِ واسعي لتحقيقه طالما أنّك تتنفّسين.
لا تحسبي السّنين بحسب الأيّام والسّاعات، بل عيشي كأنّك تحيينَ أبداً، وارتشفي خلقاً جديداً يرتسم في عمق أعماقكِ. أعتقي جمالكِ الدّاخليّ وابتسمي، ولتكن مرآتك نافذة على المستقبل، مشرّعة على حلم وإن كان بعيداً. أكملي بما تبقّى منكِ، واستجمعي قواكِ وفكركِ وحبّكِ لتكوني أنتِ.
 ابني عالمكِ في داخلكِ أوّلاً،  وادّخري القوّة الكامنة في عمقك. سيأتي يوم تخرجين  إلى آفاق أرحب وأوسع، وتحقّقين ذاتكِ وإنسانيّتكِ وتكونين "المرأة"، الّتي تحمل في ذاتها الكون بأسره. لا يغرينّكِ الكلام المستهلك عن الحريّة، عن الجمال الخارجيّ، عن الأنوثة المستهلكة. تحرّري في العمق، حيث الإنسان ينتظر الحياة. تحرّري لتعايني جمالكِ الحقيقيّ، وقوّتكِ المانحة. تحرّري، وافعلي ما لا تقوى بعضهنّ على فعله، وارتقي، وحلّقي. ولتعيشي كما ينبغي للإنسان أن يحيا.
   

شوهد المقال 6320 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats