الرئيسية | مجتمع الوطن | ناهد زيان - من فريدة إلى جدتي

ناهد زيان - من فريدة إلى جدتي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 ناهد زيان 
 
جدتي الحبيبة سلام عليك في عالمك الجميل، جئت الدنيا للتو جدتي غير أنك لم تكوني في انتظاري كشقيقاتي، أسموني فريدة ودون قصد منهم جاء الاسم موافقا لحالي أكثر من أي اسم غيره على الإطلاق؛ نعم فريدة أنا بين كل الأحفاد فأنا أول حفيد يولد بعد رحيلك.
كنت أسمع أمي وأنا لازلت في عالمي المخملي الوديع وفي مملكتي الخاصة الخالية من الصخب تردد كثيرا أنها ستكون وحيدة هذه المرة، وحيدة دون أم تقف على باب غرفة العمليات تدعو لها بلهفة ثم تتلقى صغيرتها بحنو واهتمام ومحبة موزعة تركيزها بين الاثنتين الصغيرة والوالدة معا تراقب هذه وتهدد الأخرى. نعم كانت أمي تردد ذلك الحديث وأشباهه مرارا دون ملل حتى أشفقت عليها من إحساسها بالوحدة بين هذا الحشد من البشر في حين أني لم أشعر بمثل تلك الوحدة يوما وأنا في عالمي الضبابي الفسيح أجاور نبضات قلب أمي وأتفاعل معها.
جدتي ساورتني شكوك كثيرة أن أمي لا ترحب بقدومي لافتقادها إياك وشعورها بهذا الفزع الغريب حتى أنها كانت تملي وصيتها على أبي وخالتي وكأنها ستغادر هذا العالم وتتركني فيه وحدي!! في تصرف جديد عليها-كما عرفت من حديثهم- لم تفعله من قبل وحين سألوها ولم هذا الحديث الغريب عليها هذه المرة وكأنها للمرة الأولى تلد وتدخل غرفة العمليات أجابتهم بصراحة وحسم: قبل ذلك كانت أمي معي فلم أخش على صغاري شيئا!!! كانت تحزنني تلك الكلمات بقدر ما كانت تقلقهم. ولعلك تعرفين أن للصغار بأحشاء أمهاتهم إحساس وتأثر ومشاعر متنوعة لو علمتها الأمهات ما تلفظت بقول قاس ولا اختبرت سيئا حتى لا نتأثر.
ولأنها المرة الأولى لحفيد من أحفادك يلج إلى الدنيا في غيابك –شكليا- عنها، ولأنهم يقولون أن لكل من اسمه نصيب، فقد كانت تلك هي المرة الأولى التي تدهورت فيها حالة أمي بعد مولدي مباشرة بشكل أنذر بالخطر الشديد ولذا انقلبت الدنيا في تلك الحجرة الصغيرة التي كنا بها، أطباء وممرضات وسيدات كُثّر وحديث وضجيج أفزعني وكأنهم يخبرونني أنني ودعت عالما هادئ وجميلا إلى الأبد. ساءني انشغالهم عني بأمي الحقيقة نعم استأت كثيرا ووجدتني أسأل نفسي: هل كانت الحال تختلف معي لو كانت جدتي هنا؟؟ هل كنت سأحظى ببعض اهتمامها ورعايتها وسط هذا الحشد المنشغل عني؟؟  
الحقيقة جدتي أني أعرفك منذ وقت طويل وأسمع حكاياتهم عنك بحب وشغف ودعابات في بعض الأحيان، كنت أسمع أمي تحدثك وهي عند مرقدك وكأنك تبادليها الحديث وأزعم وأنا بعدُ صغيرة في مهدها جاءت الدنيا منذ قليل أن علاقتي بك من خلال ما سمعت جعلتني أكبر سريعا وأفهم كثيرا وأحبك أكثر رغم عدم التقائنا أبدا ويقيني أنني سأحب أمي كما أحبتك هي فمن الصعب ألا نتأثر بكل هذا الحب. وختاما جدتي لك من حفيدتك الجديدة  الفريدة كل المحبة.


شوهد المقال 5958 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats