الرئيسية | مجتمع الوطن | ناهد زيان - من فريدة إلى جدتي

ناهد زيان - من فريدة إلى جدتي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 ناهد زيان 
 
جدتي الحبيبة سلام عليك في عالمك الجميل، جئت الدنيا للتو جدتي غير أنك لم تكوني في انتظاري كشقيقاتي، أسموني فريدة ودون قصد منهم جاء الاسم موافقا لحالي أكثر من أي اسم غيره على الإطلاق؛ نعم فريدة أنا بين كل الأحفاد فأنا أول حفيد يولد بعد رحيلك.
كنت أسمع أمي وأنا لازلت في عالمي المخملي الوديع وفي مملكتي الخاصة الخالية من الصخب تردد كثيرا أنها ستكون وحيدة هذه المرة، وحيدة دون أم تقف على باب غرفة العمليات تدعو لها بلهفة ثم تتلقى صغيرتها بحنو واهتمام ومحبة موزعة تركيزها بين الاثنتين الصغيرة والوالدة معا تراقب هذه وتهدد الأخرى. نعم كانت أمي تردد ذلك الحديث وأشباهه مرارا دون ملل حتى أشفقت عليها من إحساسها بالوحدة بين هذا الحشد من البشر في حين أني لم أشعر بمثل تلك الوحدة يوما وأنا في عالمي الضبابي الفسيح أجاور نبضات قلب أمي وأتفاعل معها.
جدتي ساورتني شكوك كثيرة أن أمي لا ترحب بقدومي لافتقادها إياك وشعورها بهذا الفزع الغريب حتى أنها كانت تملي وصيتها على أبي وخالتي وكأنها ستغادر هذا العالم وتتركني فيه وحدي!! في تصرف جديد عليها-كما عرفت من حديثهم- لم تفعله من قبل وحين سألوها ولم هذا الحديث الغريب عليها هذه المرة وكأنها للمرة الأولى تلد وتدخل غرفة العمليات أجابتهم بصراحة وحسم: قبل ذلك كانت أمي معي فلم أخش على صغاري شيئا!!! كانت تحزنني تلك الكلمات بقدر ما كانت تقلقهم. ولعلك تعرفين أن للصغار بأحشاء أمهاتهم إحساس وتأثر ومشاعر متنوعة لو علمتها الأمهات ما تلفظت بقول قاس ولا اختبرت سيئا حتى لا نتأثر.
ولأنها المرة الأولى لحفيد من أحفادك يلج إلى الدنيا في غيابك –شكليا- عنها، ولأنهم يقولون أن لكل من اسمه نصيب، فقد كانت تلك هي المرة الأولى التي تدهورت فيها حالة أمي بعد مولدي مباشرة بشكل أنذر بالخطر الشديد ولذا انقلبت الدنيا في تلك الحجرة الصغيرة التي كنا بها، أطباء وممرضات وسيدات كُثّر وحديث وضجيج أفزعني وكأنهم يخبرونني أنني ودعت عالما هادئ وجميلا إلى الأبد. ساءني انشغالهم عني بأمي الحقيقة نعم استأت كثيرا ووجدتني أسأل نفسي: هل كانت الحال تختلف معي لو كانت جدتي هنا؟؟ هل كنت سأحظى ببعض اهتمامها ورعايتها وسط هذا الحشد المنشغل عني؟؟  
الحقيقة جدتي أني أعرفك منذ وقت طويل وأسمع حكاياتهم عنك بحب وشغف ودعابات في بعض الأحيان، كنت أسمع أمي تحدثك وهي عند مرقدك وكأنك تبادليها الحديث وأزعم وأنا بعدُ صغيرة في مهدها جاءت الدنيا منذ قليل أن علاقتي بك من خلال ما سمعت جعلتني أكبر سريعا وأفهم كثيرا وأحبك أكثر رغم عدم التقائنا أبدا ويقيني أنني سأحب أمي كما أحبتك هي فمن الصعب ألا نتأثر بكل هذا الحب. وختاما جدتي لك من حفيدتك الجديدة  الفريدة كل المحبة.


شوهد المقال 2558 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats