الرئيسية | مجتمع الوطن | اليزيد ڨنيفي - أحاديث عابرة ..‼

اليزيد ڨنيفي - أحاديث عابرة ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 اليزيد ڨنيفي 
 
 
•قد تُحرجنا بعض الأفكار الجديدة والأسئلة الجريئة من أطفالنا الصغار وهي طبيعية وعادية .. لكن علينا أن نُوقن أن جل الابداعات والابتكارات والاكتشافات التي يحفل بها العالم اليوم إنما نبتت من أسئلة بريئة وصغيرة لعباقرة ومبتكرين كانوا أطفالا يفكرون ويسألون ويتساءلون ...هذه الأسئلة كانت في وقتها محل سخرية واستهزاء وربما إهمال ولا مبالاة ..فمن يتخيل كيف اخترعت الطائرة والساعة والراديوا والهاتف اللاسلكي لولا حرقة التساؤل والدهشة والتعجب والتجريب واالمغامرة والبحث البسيط والسؤال المحرج والتجربة . 
******* 
•في القناة العربية المذيعة تطلع بمكياج خمس نجوم وكأنها مقبلة على حفلة زفاف وفرح ..لكنها بمجرد بداية النشرة تشرع في قراءة مواضيع القتل والحرب والقصف والتدمير والتهجير، فتسقط في تناقض صارخ وتذهب بهجة الحفل.. بينما في القنوات العالمية الكبيرة والمحترمة الحريصة على ذكاء وفطانة المشاهد وحسه، نرى المذيعات يحافظن ويداومن على نفس الشكل مع تجميل بسيط بعيدا عن التكلف والتمثيل رعاية لألفة المشاهد وذوقه إنه إتقان الصنعة وما أدراك. 
***** 
•لا يوجد في السياسة عداوة مطلقة ولا صداقة مطلقة ..السياسة تهتم بالمصالح والتنازلات وتحقيق الأهداف وربح الوقت والتحكم في الأوراق المتحركة ..العداوة بين أردوغان وبوتن تحولت إلى صداقة وتعاون في أيام قليلة ..السبب هي المصالح وليس العواطف ..القائدان أدركا أن صراعهما يضر بمصلحة بلديهما لذلك أسرعا للاتفاق وطوى كلاهما ملف الطائرة ..الآن يبحثان المصالح المشتركة ويتركا وراءهما الخلافات العابرة ..هكذا أصبحت السياسة الدولية ..إتقان لعبة المصالح العليا للأوطان ونسيان الخلاف الطارئ..ربما السياسة الدولية لا تؤمن بالمبادئ كليا ..ولكنها تقدس المصالح الكبرى ..كل قائد دولة كبيرة حريص على رعاية مصالح شعبه ولتذهب ثرثرة وسائل الإعلام إلى الجحيم .


شوهد المقال 1340 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب - سلمى عبد الرزاق الملائكة ..والدة الشاعرة نازك الملائكة الشجرة التي ظلّل عليها فرعها فكانت طيّا للنسيان.

أدباء منسيون من بلاديالحلقة 22 علاء الأديبالتقديم:كثيرا ما ينشأ ويترعرع المبدعون في أجواء ابداعيّة وكثيرا ما يكونوا من سلالات لها تأريخها الإبداعي.وأنا أجوب عالم البحث عن
image

كاظم مرشد السلوم - "مولانــــا".. جـــدل يسبـــق الــعــرض الجمـــاهيــــري

كاظم مرشد السلوم ليس غريبا ان يثار جدل كبير حول فلم "مولانا" للمخرج مجدي أحمد ، كونه مأخوذا عن رواية الكاتب ابراهيم عيسى التي تحمل نفس
image

عبد الناصر الحميدي - الثورة مستمرة ..منشورات استخباراتية، تقنعون أنفسكم بها و تروجون لها ؟!!!!

عبد الناصر الحميدي  كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أخطاء الثورة عندما دخل الثوار المدن و حرروها، الحديث الذي يلقي باللوم عليهم في عمليات تدمير المدن
image

راضية صحراوي - تستضيفه الأردن بحضور 17 جمعية وطنية انعقاد المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال الاحمر والصليب الاحمر لإقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا

راضيه صحراوييستضيف الهلال الأحمر الأردني في العاصمة الأردنية "عمان" في تمام الساعة السابعة من مساء الثلاثاء 24 يناير ولمدة ثلاثة أيام المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال
image

عبد الخالق كيطان - الاغتيال المعنوي في "العراق الجديد"

 عبد الخالق كيطان   في عصر الثامن من أيلول عام 2011 كنت أجلس على الرصيف المحاذي لمنزل صديقي المخرج المسرحي هادي المهدي رفقة عدد من الأصدقاء.
image

ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

 ستار بغدادي  من الممكن جداً ان تفضي ورقة سقوط "خلافة" داعش في الموصل ، الى جمع أوراق لعبة المجموعات الإرهابية المسلحة بيدٍ تجعل من اعادة
image

"المركز الدولي للعدالة": انتهاكات جسيمة يتعرض لها ناصر بن غيث وظروف اعتقال مزرية

 أعرب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن قلقه بخصوص وضعية الدكتور ناصر بن غيث، الذي تم نقله مؤخرا من المحكمة الاتحادية العليا إلى محكمة الاستئناف
image

لخضر خلفاوي - سألتُ الفرحْ

لخضر خلفاوي | باريس             من بعيد ؛سألتُ الفرح بالصدفةلِمَ تأخرت بالمجيء؟ !ألم تقل العرب ؛ أن وعدَ الحرّ دين عليهلماذا أخلفت يا صديقي الوعيدْ؟:ـ قالاعذرني يا صاح فعلا
image

محمد مصطفى حابس - بفهم الطاهر بن عاشور وورع سيد قطب واستفهامات الطبيب مصطفى محمود، يرحل الفقيه الأديب الموسوعي محمد الشريف قاهر

محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا في الوقت الذي رُزئت فيه أمتنا الإسلامية في هذه الآونة الأخيرة بفقد كوكبة من علمائها وفضلائها، ووفاة نخبة من فقهائها
image

سيليا بن مالك - شهادة خذلان

سيليا بن مالك               غافيةُ على هسهسات جدب أحسبها نبضُ وثيروطيف حلم مبتور الوجه حافي الصدقيَحقن الوريد أملاََ كسيحا يُخدر وجع الطعناتعبثا حاول النزف ايقاضي منكَقبل اكتمال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats