الرئيسية | مجتمع الوطن | اليزيد ڨنيفي - أحاديث عابرة ..‼

اليزيد ڨنيفي - أحاديث عابرة ..‼

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 اليزيد ڨنيفي 
 
 
•قد تُحرجنا بعض الأفكار الجديدة والأسئلة الجريئة من أطفالنا الصغار وهي طبيعية وعادية .. لكن علينا أن نُوقن أن جل الابداعات والابتكارات والاكتشافات التي يحفل بها العالم اليوم إنما نبتت من أسئلة بريئة وصغيرة لعباقرة ومبتكرين كانوا أطفالا يفكرون ويسألون ويتساءلون ...هذه الأسئلة كانت في وقتها محل سخرية واستهزاء وربما إهمال ولا مبالاة ..فمن يتخيل كيف اخترعت الطائرة والساعة والراديوا والهاتف اللاسلكي لولا حرقة التساؤل والدهشة والتعجب والتجريب واالمغامرة والبحث البسيط والسؤال المحرج والتجربة . 
******* 
•في القناة العربية المذيعة تطلع بمكياج خمس نجوم وكأنها مقبلة على حفلة زفاف وفرح ..لكنها بمجرد بداية النشرة تشرع في قراءة مواضيع القتل والحرب والقصف والتدمير والتهجير، فتسقط في تناقض صارخ وتذهب بهجة الحفل.. بينما في القنوات العالمية الكبيرة والمحترمة الحريصة على ذكاء وفطانة المشاهد وحسه، نرى المذيعات يحافظن ويداومن على نفس الشكل مع تجميل بسيط بعيدا عن التكلف والتمثيل رعاية لألفة المشاهد وذوقه إنه إتقان الصنعة وما أدراك. 
***** 
•لا يوجد في السياسة عداوة مطلقة ولا صداقة مطلقة ..السياسة تهتم بالمصالح والتنازلات وتحقيق الأهداف وربح الوقت والتحكم في الأوراق المتحركة ..العداوة بين أردوغان وبوتن تحولت إلى صداقة وتعاون في أيام قليلة ..السبب هي المصالح وليس العواطف ..القائدان أدركا أن صراعهما يضر بمصلحة بلديهما لذلك أسرعا للاتفاق وطوى كلاهما ملف الطائرة ..الآن يبحثان المصالح المشتركة ويتركا وراءهما الخلافات العابرة ..هكذا أصبحت السياسة الدولية ..إتقان لعبة المصالح العليا للأوطان ونسيان الخلاف الطارئ..ربما السياسة الدولية لا تؤمن بالمبادئ كليا ..ولكنها تقدس المصالح الكبرى ..كل قائد دولة كبيرة حريص على رعاية مصالح شعبه ولتذهب ثرثرة وسائل الإعلام إلى الجحيم .


شوهد المقال 1477 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل
image

محمد مصطفى حابس - لأول مرة في تاريخ كندا، لاجئ من أصل عربي وزيرا في حكومتها

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا كتبت منذ أزيد من سنة مقالا مطولا حول استقرار المسلمين في كندا و ليس "اندماج أو إدماج" مقارنة بفرنسا وبعض
image

كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

  كاظم مرشد السلوم    الحديث عن الخلاف بين بعض الشعوب المتجاورة ، حديث دائم ، قد ينفيه البعض ، فيما يؤكده البعض الآخر ، كواقع حال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats