الرئيسية | مجتمع الوطن | مخلوف عامر - رمضان على الأبواب، فبأية حال ستعود يا رمضان؟

مخلوف عامر - رمضان على الأبواب، فبأية حال ستعود يا رمضان؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
د. مخلوف عامر 

علمتُ هذه الأيام، أنَّ الناس في بلادي قد أخذهم الهوَس بقدوم شهر رمضان، وكأنه يأتي للمرة الأولى في حياتهم. وسيسمعون كما سمعوا من قبل مراراً وتكراراً:((كُتب عليْكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم))،وما يتبع ذلك من الخطب المُجْترَّة، ولأنه لا حياة لهم، لم يفكِّروا في عظة الصوْم أو عِبْرته، لكنَّهم راحوا يتهافتون على شراء ملابس العيد لأطفالهم منذ الآن وقبل الأوان.
ربما هم مُحقُِّون، لأن هذا النظام الموْبوء عوَّدَهم على ارتفاع الأسعار، فلم يعدْ يهمُّهم أنْ ترتفع الأسعار، بل المهم-بالنسبة لهم- ألاَّ ترتفع أكثر.ولو كان أكبر سارق تستقبله الزوايا مُعزَّزاً مُكرَّماً.
فما أذْكى هذا النظام الذي يُحوِّل المواطن سلعة أرخص من أية خُرْدة، ما أذْكى نظاماًَ يدوس على أرفع قانون في البلد، وفي القرن21، فيجعل الدستور مرآة لتضخُّم الأنا، أملاً منه في دخول التاريخ، لولا أنَّ الفرق شاسعٌ –دوْماً- بيْن التاريخ ومزبلة التاريخ، ففي ذلك آية لمن يعقلون.
ولعلَّ الأديب الألماني(جوتهGoethe)،كان أصدق حين قال فيما معناه: ((لا تتوهَمْ أنَّ الذين يشدُّون خيوط اللعبة هم الذين يتصدَّرون الواجهة، بلْ فكِّرْ في أولئك الذين اختاروا أنْ يعيشوا في الظل، فهم الذين يُحرِّكون الخيوط فعلاً)).
سَتَرَوْن أهل بلادي -خلال شهر رمضان "المُعظَّم"- يتهافتون على أشْهى المأكولات، وقد تراهم في طوابير لاقتناء الخبز،كما يتسابقون على احتلال الصفوف الأولى في المساجد، لا فرْق لديْهم بيْن الصلاة والزلابية، ولا علْمَ لهم لا بالقرآن ولا بتاريخ الإسلام، وقد لا يميِّزون بيْن فرائض الوضوء ونواقضه.
أُعاهدكم كما أعاهِدُ نفسي، ألاّ أقف في أيِّ طابور محتمل،بلْ سنُخْرج طاجين الطين كعادتنا، ونَدْلك المطلوع، ونحضِّر الخميرة (خبز الشعير)،ونكتفي بما جادت به عليْنا وظيفتُنا.
فالثابت، أنَّنا منذ قرون وفي أيِّ مناسبة فرحاً كانت أوْ حزناً، نقرأ الفاتحة ونرفع أيدينا بالدعاء، ولكنَّنا لم نزددْ إلا تخلُّفاً، وأعرق بلداننا حضارة لا نشاهد فيها –اليوم- إلا تمزُّقاً.
فلا يسعني إلا أنْ أعود إلى (المتنبي)الذي عاش في أزهي عصور الحضارة العربية الإسلامية ومع ذلك قال:
(( أغايةُ الدين أنْ تحفوا شواربكم ... يا أُمَّة ضَحِكَتْ من جَهْلِها الأممُ ))
أو أبو العتاهية الذي قال:
لا تَغرَّنْك اللحى ولا الصُّوَرُ، ...تسعة أعشار من ترى بقَرُ

شوهد المقال 2757 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب - سلمى عبد الرزاق الملائكة ..والدة الشاعرة نازك الملائكة الشجرة التي ظلّل عليها فرعها فكانت طيّا للنسيان.

أدباء منسيون من بلاديالحلقة 22 علاء الأديبالتقديم:كثيرا ما ينشأ ويترعرع المبدعون في أجواء ابداعيّة وكثيرا ما يكونوا من سلالات لها تأريخها الإبداعي.وأنا أجوب عالم البحث عن
image

كاظم مرشد السلوم - "مولانــــا".. جـــدل يسبـــق الــعــرض الجمـــاهيــــري

كاظم مرشد السلوم ليس غريبا ان يثار جدل كبير حول فلم "مولانا" للمخرج مجدي أحمد ، كونه مأخوذا عن رواية الكاتب ابراهيم عيسى التي تحمل نفس
image

عبد الناصر الحميدي - الثورة مستمرة ..منشورات استخباراتية، تقنعون أنفسكم بها و تروجون لها ؟!!!!

عبد الناصر الحميدي  كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أخطاء الثورة عندما دخل الثوار المدن و حرروها، الحديث الذي يلقي باللوم عليهم في عمليات تدمير المدن
image

راضية صحراوي - تستضيفه الأردن بحضور 17 جمعية وطنية انعقاد المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال الاحمر والصليب الاحمر لإقليم الشرق الاوسط وشمال افريقيا

راضيه صحراوييستضيف الهلال الأحمر الأردني في العاصمة الأردنية "عمان" في تمام الساعة السابعة من مساء الثلاثاء 24 يناير ولمدة ثلاثة أيام المؤتمر التاسع لجمعيات الهلال
image

عبد الخالق كيطان - الاغتيال المعنوي في "العراق الجديد"

 عبد الخالق كيطان   في عصر الثامن من أيلول عام 2011 كنت أجلس على الرصيف المحاذي لمنزل صديقي المخرج المسرحي هادي المهدي رفقة عدد من الأصدقاء.
image

ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

 ستار بغدادي  من الممكن جداً ان تفضي ورقة سقوط "خلافة" داعش في الموصل ، الى جمع أوراق لعبة المجموعات الإرهابية المسلحة بيدٍ تجعل من اعادة
image

"المركز الدولي للعدالة": انتهاكات جسيمة يتعرض لها ناصر بن غيث وظروف اعتقال مزرية

 أعرب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن قلقه بخصوص وضعية الدكتور ناصر بن غيث، الذي تم نقله مؤخرا من المحكمة الاتحادية العليا إلى محكمة الاستئناف
image

لخضر خلفاوي - سألتُ الفرحْ

لخضر خلفاوي | باريس             من بعيد ؛سألتُ الفرح بالصدفةلِمَ تأخرت بالمجيء؟ !ألم تقل العرب ؛ أن وعدَ الحرّ دين عليهلماذا أخلفت يا صديقي الوعيدْ؟:ـ قالاعذرني يا صاح فعلا
image

محمد مصطفى حابس - بفهم الطاهر بن عاشور وورع سيد قطب واستفهامات الطبيب مصطفى محمود، يرحل الفقيه الأديب الموسوعي محمد الشريف قاهر

محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا في الوقت الذي رُزئت فيه أمتنا الإسلامية في هذه الآونة الأخيرة بفقد كوكبة من علمائها وفضلائها، ووفاة نخبة من فقهائها
image

سيليا بن مالك - شهادة خذلان

سيليا بن مالك               غافيةُ على هسهسات جدب أحسبها نبضُ وثيروطيف حلم مبتور الوجه حافي الصدقيَحقن الوريد أملاََ كسيحا يُخدر وجع الطعناتعبثا حاول النزف ايقاضي منكَقبل اكتمال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats