الرئيسية | مجتمع الوطن | حمزة حداد - مرض السيدا .. و أمراض الخطاب المسجدي ..!!

حمزة حداد - مرض السيدا .. و أمراض الخطاب المسجدي ..!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد
 
انطلق الإمام من فكرة مركزية تقول إن الدراسات العلمية كلها تؤكد أن "العلاقات غير الشرعية" هي السبب في انتشار هذا المرض الخطير .. مرض " السيدا ". ليسحب بعد ذلك متن الخطبة إلى موضوع خصب في الحقل الديني لا تعوزه فيه الأدلة ولا الحجج وهو فكرة الفاحشة (الزنا).
الحقيقة أن فكرة الامام المركزية خاطئة أصلا أو لنقل غير دقيقة وغير مسلم بها لا علميا و لا حتى منطقيا، فالعلم اليوم من خلال دراساته يقول لنا أن أسباب انتقال فيروس "الايدز" متعددة ولا تكاد تحصى فيستطيع أن ينتقل إليك المرض عند الكوافير (الحلاق). كما يمكن لفرشاة أسنان في حمام منزلك أن تجعلك من ضحايا هذا المرض اللعين. لا بل أحيانا إن مبادراتك الخيرية قد تجني عليك وتحيلك إلى أحد حاملي هذا الفيروس، وهو ماحصل مع بعض المتبرعين بالدم. كذلك مجرد قبلة حميمية عميقة يمكن أن ترسلك رأسا على القائمة السوداء لضحايا فقدان المناعة. وبالتالي لا يحتاج الأمر أصلا إلى معاشرة جنسية ولا إلى علاقة غير شرعية.
إن فكرة الإمام المركزية ليس فقط غير مُسلم بها علميا بل يعوزها كثير من المنطق، فإذا كانت بعض المعاشرات الجنسية يمكن أن تتسبب لك في مرض "الايدز"، فإن الكثير من المعاشرات الجنسية لاتحيلك على هذه الوضعية المرضية .
بالإضافة إلى أن فكرة عدوى المرض فكرة غير علمية أصلا، وهو ما يدل على الجهل المطبق بحيثيات الموضوع وخلفياته العلمية . فمرض "الايدز" أو "فقدان المناعة" تُكيفه الدراسات العلمية - التي حاول الامام الاستشهاد بها كذا مرة - على أنه مرض "متنقل" وليس "معدي" ويبدو أن الفرق ظاهر بين الأمرين.
كما أن العلم الذي استشهد به الامام في حصر أسباب المرض في العلاقات غير الشرعية هو نفسه العلم الذي أجتهد وقدم كثير من الاحترازات الوقائية التي تجنب أصحاب العلاقات غير الشرعية هذه النتيجة مثل "فكرة الواقي". إلا ان الإمام يثبت مرة أخرى أنه لم يجتهد في الاطلاع لا على الدراسات العلمية ولا على الاحترزات الوقائية !!
إشاعة مثل هذه المغالطات العلمية والشرعية من على منبر الجمعة لاتكمن خطورته فقط في تشويش عقل المسلم وأفكار المجتمع. بين رأي الشرع الذي يتبناه ويدافع عليه الإمام وبين الرأي العلمي الذي يكاد يناقضه تماما. نعم هذا الأمر خطير لكن الأخطر منه هو أن مثل هذا التدليس المقصود أو الغير مقصود . يساهم بطريقة سلبية في بلورة نظرة مجحفة في حق المصابين بهذا الداء على أساس أنهم "خرجي الممارسات الغير شرعية" وأنهم يستحقون ما أصبهم و حاق بهم. وهذا يبدو أخطر من داء "الايدز" نفسه على المصابين، فعزل المريض عن مجتمعه وعدم التفاعل والتضامن معه يتسبب في تدهور حالته الصحية أكثر من المرض نفسه. وهذا ما تجمع عليه الدارسات السسيولوجية والنفسية اليوم .
 

 

 

في الأخير ما أردت أن أناقشه بالتأكيد ليس تحليل أو تحريم العلاقات الغير الشرعية، ولا حتى قياس حجم حضورها كمسبب في مثل هذه الأمراض .. فقط أردت الإشارة إلى فكرتين أساسيتين ألخصهما فيما يلي:
الأولى: أن ينخرط الإمام والمسجد في التفاعل مع الأحداث الوطنية والدولية فبالتأكيد أن الامر في غاية الأهمية. لكن كان على الإمام أولا أن يتواضع قليلا و ينزل من علياء منبره متجها إلى أقرب طبيب مختص في الموضوع ليحيطه بخلفيات وأسباب المرض وبالتالي صياغة خطاب ينطلق من العلمية و يقدم من خلاله خطاب وعظي و إرشاد أخلاقي ينفع الجميع،ويليق بالمؤسسة المسجدية ويساهم بايجابية في حملة توعية و تحسيس من أخطار هذا المرض وتداعيته. 
الفكرة الثانية: مثل هذا الخطاب العتيق "الميت"، الذي تبناه الإمام ويتبناه كثير من صناع الخطاب الديني والمسجدي. له بعد إجتماعي خطير يساهم في تشويه فئة من المجتمع وعزل ضحايا هذا المرض عن بيئتهم في ظرف هم أحوج ما يكونوا فيه للتفاعل الإيجابي والدعم المجتمعي من قبل الأسرة والمدرسة وكل المؤسسات الإجتماعية.

 

شوهد المقال 2201 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats