الرئيسية | مجتمع الوطن | معمر حبار - أين الخدمات السابقة؟

معمر حبار - أين الخدمات السابقة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

معمر حبار 

  

 

 لمتعد تقاس الدول بما تملكه من طائرات ومستشفياتو مصانع، لكن أصبحت تقاس بما تقدمه من خدمات لأبنائها. و الملاحظ في السنوات الأخيرة، أن هناك تطورا ملموسا في الجانب المادي التكنولوجي وفي عدة ميادين ومنحنى التطور في تصاعد مستمر، كوسائل الاتصال الاجتماعي، والشبكة العنكبوتية المختلفة، والمحول بأشكاله، وغيرها من وسائل تكنولوجية أخرى، لم تعرف بعد.

لكن يبقى جانب الخدمات الإنسانية ضعيف جدا، إذا ما قورن بالسنوات الماضية، والأمثلة أدناه، توضح ذلك.

 كان الجزائري فيما مضى، يستلم حوالة التقاعد وهو في البيت، ويدفع ثمن الماء والكهرباء وهو في بيته، وحين كان يتبرع بالدم، تقدم له ألذ أنواع المشروبات والأكل. والأجداد يقولون بأنه في عهد الاستدمارالفرنسي، يعطى الشواء بكمية كبيرة للمتبرع بالدم. وحين كنا صغارا، كان يقدم لنا كوب الحليب صباح كل يوم في المدرسة.

 يحدث كل هذا، والجزائر يومها ، ترزخ تحت خط الفقر، ونقصا في المادة، وحاجة كبيرة للجانب التكنولوجي.فالجزائري لم يكن يومها يملك ثلاجة، ولا تلفازا، وإن وجد فالحي كله يجتمع حول رائي واحد، ويستعين بثلاجة واحدة.

 بينما اليوم، وهو المتشبع بوسائل التكنولوجية، حتى أن شركة توزيع الكهرباء والغاز إشتكت منذ عامين من توفر الجزائري على أكثر من ثلاجة في بيته، وأكثر من رائين وأكثر من تلفاز، وغسالة، ووسائل كهرباية أخرى متطورة، حين عرفت الجزائر في السنوات الماضية، إنقطاعات فضيعة متكررة في إنقطاع الكهرباء، ماألحق أضرارا بالغة بالتجار والمخابز، والمستهلكين العاديين في بيوتهم، وبوسائلهم الكهرباية التي تستعمل بشكل يومي. ولم تستطع الشركة تلبية تلبية حاجات الجزائريين من الكهرباء، إلا بعد جهود كبيرة شاقة، كلفت الجزائريين، سنوات من الخسائر والعناء.

 واليوم، وبعد التطور التكنولوجي، تجد الجزائري المتقاعد، وهو الذي أفنى شبابه في خدمة مجتمعه، يقف في طابور طويل، تحت جليد الشتاء وحر الصيف، ينتظر راتبه من التقاعد. ويتبرع بدمه دون أن يقدم له فنجان قهوة. ومازال الجزائري يقدم له فنجان القهوة، دون كأس الماء. ومازال يشتري الخضر ويدفع ثمن الأتربة العالقة بها. ومازالت الكليات بالجامعات الجزائرية، تحتكر وسائل التكنولوجية على مسؤوليها دون عامة الموظفين من الأسرة الجامعية، وكأن الوسيلة التكنولوجية وضعت للمسؤول، وليس للعامة.

الخدمة المقصودة، هي تلك الخدمة الموضوعة تحت تصرف كافة أفراد المجتمع، ودون أن يطلبوها، وفي كل الأوقات وبكيفية مريحة سهلة.

شوهد المقال 832 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats