الرئيسية | مجتمع الوطن | مخلوف عامر - فاجعة الموْت وبؤس التحضُّر

مخلوف عامر - فاجعة الموْت وبؤس التحضُّر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.مخلوف عامر 

 

 

"صديقي ّالماحي ثابتي" تُوفِّيَتْ والدتُه أول أمس بعد مرض طويل، كما حصل مع أمي قبل سنوات. وقُدِّر لي أن أكون في البلد، فالتقيْنا في المقبرة ، دفنَّاها بعدما مشيْنا فوق الثلج الناصع البياض وعلى الوحْل المُعْتم. فكيف يلتقي الأبيض بالأسود، وكيف ينزل هذا الجسد الطاهر في حفرة مظلمة، تتسرَّب إليه المياه باردة في عزِّ الشتاء، ومع ذلك يعود "الماحي" وأهله ليطعموا الناس بما لذَ وطاب من الأكل. وفي مثل هذه المناسبات يتنافس الجيران بمدينتي في إطعام الناس تضامُناً، لأنهم يدركون بحكم التجربة والعادة أيْضاً، أن هذا المُصاب سيطالهم يوْماً. ولمَّا يشبع الفقيه ويرفع يديْه للفاتحة لا يملك إلا أن يقول'' اللهم غَسِّلْها بالثلج والبَرَد)).

 بِربِّكم هل هو دعاء جزائري ، من بلد فيه البحر والمطر والثلج، أم هو دعاء موْروث من صحراء قاحلة لم تعرف شيْئاً من هذا ، تُدعى شبه الجزيرة العربية. أمْ أن الفقيه يحفظ ولا يفكِّر؟ 

ولكنَّ مَنْ ينقذ الوضْع هم أولئكم الشباب، هم في مقتبل العمر جاءوا إلى المدينة يطلبون "العلم" يُلجْلِجون القرآن جماعة، يتعثَّرون أحياناً ولا يلبثون أن يتداركوا الآية، نواياهم أنهم يفعلون خيْراً، وكيْ يكونوا في أعين الحاضرين رموزاً للحفاظ على ما تبقَّى من الهوية، ولكن الحاضرين أكثرُهم يبخلون أن يتصدَّقوا بقليل ممَّا في جيوبهم، رغم أن الفقيه يتعمّد أن يسترسل في الكلام ليطيل عمر الفاتحة، بينما آخرون لم يحضروا إلا لأنهم احترفوا أن يتصيّدوا هذه المناسبات، طمعاً في قطعة لحم لا تتوفَّر في بيوتهم على مدار العام. 

فإذا أنت حَكَّمتَ العقل، قد ترى فيما يقومون به خسارة مالية وتبذيراً، ولكن إذا استمعت إلى القلب أيضاً، فقد تجد في هذه العادة ما يمنح الموت قيمتها وللميِّت قيمته. وفيها ما يتكرم على الحي بقطعة لحْم يشتاقها. والذي لا يقدِّر فجاعة الموْت لا يمكنه أبداً أن يدَّعي حب الحياة. 

قد تحضر جنازة في مدينة كبيرة، وفي أحسن الحالات قد تشرب قهوة وينصرف كل مُعَزّ إلى شغله، فيبدو لك المتوَفَّى أشبه بقط يُرمى، لأن أهله تخلَّصوا من متاعبه.

إن هذا التضامن كما "التويزة" عادة بدوية بالتأكيد، وألا يكون الميِّت عزيزاً هي عقلية متحضِّرة بالتأكيد.

فيا إخوتي، إذا كنتُ سأُرْمى بعد موْتي كأيِّ قط، خوْفاً على الخسارة المالية والمصاريف، أو بدعوى التحضُّر، فلكُم حضارتُكُم، ولي بداوتي. فهي ثلجي وهي بَرَدي، ومن غير أن أتلقَّاها من فقيه يحفظ ولا يفهم.

شوهد المقال 1174 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن
image

جيجيڨة براهيمي ـ بين الكونغرس الأمازيغي والجامعة العربية / الفصام الجغرافي والنكوص التاريخي العابر للكركرات بالصحراء الغربية.

د. جيجيڨة براهيمي بين هذا وذاك يعيش بعض الجزائريين أوهامهم بالاحتماء وبالانتماء . فريق باسم الأمازيغية يوالي المغرب بحجة احتضانه للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط؛
image

شكري الهزَّيل ـ جيش التنسيق الفلسطيني الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل الغابة الفلسطينية تتسع ووراء كل شجرة تختبئ غابة أخرى من الاحاديث والاقاويل والمجموعات والملتقيات والنقاشات الى حد أصبحت فيه الخيانة الوطنية العلنية مجرد وجهة
image

محمد بونيلرسالة مفتوحة إلى السيد وزير المجاهدين..."في الجزائر الجديدة"!

محمد بونيل في صبيحة هذا اليوم الأحد 22 نوفمبر 2020، أفتح قوس (لهذا الشهر رمزية عظيمة، ففي الفاتح من شهر نوفمبر من عام 1954،
image

خديجة الجمعة ـ طال الغياب

خديجة الجمعة   هناك أعاصير في القلب فجرتها في لحظة انهيار. وتاهت مني الكلمات، فلم أجد أمامي إلا لوحة وألوان وأصبحت حينها كالمجنونة ارسم لكن ، هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats