الرئيسية | مجتمع الوطن | خميس قلم - اختلاسات ( 1 )

خميس قلم - اختلاسات ( 1 )

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

خميس قلم 

 

أجلس على الكرسي، و رأسي مذعن ليد ناعمة ( ربما اكتسبت نعومتها من دوام ملامستها لمطريات البشرة و مرطباتها ) اليد الناعمة تميل رأسي على مسند الكرسي في وضعية الذبح، أنصاع لها بملء إرادتي ( تخطر في بالي حملان رضيعة تتراقص يوم العيد في طريقها إلى المسلخ، تجفل الحملان من قرون كبش عظيم ينطح المشهد، فأتذكر مدية إبراهيم و هي تتقلب بين أمر الجليل و أمر الخليل، اقطعي و لا تقطعي، يا لقلبه! لو كنت مكانه لكفرت بأي دين يأمرني أن أضع سكينا في عنق طفل، أيهما كان الذبيح? يصفعني السؤال، إسماعيل أم إسحاق? )

بينما أدوات الحلاق تعيد تشكيل وجهي متخلصة من شعر ذقني الزائد، تلتقط أذناي حوارا غريبا يدور خارج محل الحلاقة بين امرأة عابرة و أحد الحلاقين، أ ختلس النظر إلى المرآة لعلي أشاهد انعكاسهما فيها، مجال الرؤية لا يسمح، أنصت بعمق لحديثهما…

أحاول أن أفهم مصدر الغرابة في الحوار، نعم هي عجوز عمانية، وهو كهل باكستاني، لم أتعرض لسماع مشابه - إذا ما استثنيت توجيهات أمي الصارمة لعامل المزرعة البنغالي - العجوز تتحدث بلهجة برية صرفة، لهجة متقطعة، كأنها تتحدر من جبل وهي تتحدث، أما هو فكلامه الهجين مألوف لدي ولكنته الأوردية ظاهرة غير أنه كان على عكسها، يهمس:

 

- وين انتي ماما? ما يشوف من زمان
- كيه أنا انكسرت رجلي، ما كنت أروم أتحرك البر، و هيسيولي عملية في المستشفى شهر اثنين، انته مو السكر عندك?
- الحمد لله ماما، معلوم هذا ورق مال شريش، واجد زين من شان عظام
- عجب نوبا طلع عندي القلب، و السكري و الضغط، خلاص أنا بموت قريب، تبا تمر?، بخلي الولد يجيبلك تمر إذا ما عليك ضرر منه..

 

هل دار الحوار حقا كما سردت? لست متأكدا، لكني على يقين أن العجوز ذكرت الموت بلامبالاة واضحة " خلاص أنا بموت قريب " بل وكررت العبارة في ثنايا الحوار بثقة تامة و لهجة واثقة وكأنها تقول " خلاص أنا بروح البيت "

 

هل كانت المرأة عجوزا بالفعل كما تصورتها من رنين صوتها?
حاولت مرارا أن أدير رأسي إلى جهة الحوار، غير أن يدا طرية كانت تسارع لإدارة رأسي إلى الجهة الأخرى..

 

 

29 ديسمبر 2014

 

شوهد المقال 1448 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats