الرئيسية | مجتمع الوطن | رياض بن وادن ---- تعدد الزوجات بين قدرة الأمير و رغبة الفقير..!!

رياض بن وادن ---- تعدد الزوجات بين قدرة الأمير و رغبة الفقير..!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رياض بن وادن

 

أثار التصريح الأخير الذي أدلت به زعيمة حزب إسلامي في الجزائر زوبعة من ردود الأفعال المؤيدة و الرافضة لها عندما صرحت بأن للرجل الحق في أن يجمع بأكثر من إمرأة.

 

و لن أناقش قول هذه السيدة لأن هذا الأمر ليس بالجديد و قد كتب عنه علماء الإسلامي عبر الأزمنة و العصور، و وضعوا لذلك شروطا و ضوابطا و وضحوا للناس ايجابياته و سلبياته، لكنني أردت أن أناقش هذا الأمر من زاوية أخرى، أبدأها بهذا التساؤل: هل تعدد الزوجات يحل مشاكل الجزائريين؟

 

بالنظر للمشاكل الإقتصادية و الإجتماعية التي يعيشها الرجل الجزائري من بطالة و أزمة السكن و مشاكل أخرى كثيرة و متعددة أعتقد بأنه لا يستطيع حتى التكفل بنصف إمرأة فما بالك أن يتزوج بثانية و ثالثة و رابعة، و ما نسمعه و نراه في المحاكم لدليل قاطع بأن معظم حالات الطلاق سببها المشاكل الإقتصادية و عدم قدرة الرجل على التكفل بعائلته.

 

و إذا كنا أكثر شجاعة علينا أن نقول بأن الرجل الجزائري اليوم ليس مثل الرجل الجزائري بالأمس القريب، فالرجل من قبل كان يبحث عن الزوجة التي تخدمه في بيته و تربي أطفاله و تمكث في البيت حتى ولو كانت تحمل شهادات عليا، أما اليوم فقد أصبح الرجل يبحث عن العاملة المتعلمة كي تساعده على مصاريف البيت و تتقاسم معه تكاليف الحياة و صعابها و ذلك للتطور الحاصل في المجتمع الذي أصبح يتطلب هذا النوع من التكافل و التآزر بين الزوجين، فأنى لزوج بهذه الوضعية أن يبحث عن زوجة أخرى؟ و أي زوجة بهذا الكفاح و العطاء أن تقبل بضرة أخرى؟

 

و لهذا فإن تصريح السيدة المحترمة قد يكون بدافع إحداث ضجة إعلامية حتى يكون إسم الحزب و إسمها في مقدمة الأخبار و هذا من حقها كسياسية تعمل في الميدان، لكن عندما نحاول التفكير في الأمر تطبيقيا نجد بأن مشاكل الجزائري عديدة و متشعبة تجعل من موضوع تعدد الزوجات في آخر إهتماماته لكنه طموح من طموحاته المستقبلية إذا ما تيسر له الأمر لفعل ذلك.!!

 

و في هذا المقام من التفكير لا يسعني إلاّ أن أتذكر حادثة وقعت للأمير عبد القادر رحمه الله عندما كان في الأسر في فرنسا في "بوردو" أنه دعي ذات ليلة إلى حفل عشاء إجتماعي فتقدمت منه امرأة جميلة و فاتنة و سألته: لماذا تتزوجون أكثر من امرأة و ليس واحدة فقط كما عندنا ؟ فرد عليها و هو يبتسم: نحن نحب واحدة من أجل عينيها و أخرى من أجل شفتيها و ثالثة من أجل قامتها و رابعة من أجل عقلها و قلبها..فإذا اجتمعت هذه الصفات في امرأة واحدة مثلك لما اخترنا غيرها !)).

و من فكر الأمير رحمه الله نقول: إذا وجد الجزائري الفقير زوجة حنونة طيبة تتقاسم معه تكاليف الحياة و تقاوم، تربي أطفالها و تسهر على خدمة زوجها، تحمل عنه أعباء الحياة و تكابد، فلماذا يبحث عن غيرها.!؟

 

كاتب جزائري مقيم بالسويد 

 

 

شوهد المقال 1088 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats