الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | اعلانات قصيرة | جسور: مشروع قناة تلفزيونية ثقافية فكرية تربوية

جسور: مشروع قناة تلفزيونية ثقافية فكرية تربوية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أعلن مؤسسو قناة “جسور” عن مشروعهم السمعي البصري الجديد في الجزائر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتكون القناة التربوية والثقافية المتخصصة، وجاء في مشروعهم ما يلي”

خطواتنا تبدأ بالاستفادة من التجارب المحلية والعربية والعالمية شكلا ومضموناَ .
محلياً : نسعى أن تجمع جسور بين احترافية قناة سميرة ، ومهنية قناة الجزائرية ، وتنوع قناة الشروق ، وطموح قناة الخبر ، مع الاستفادة من تجربة التلفزيون الجزائري باعتباره المدرسة التي تخرج فيها كبار الإعلاميين الجزائريين .

عربياً : نعمل أن تكون جسور في جمال قناة ام بي سي ، وفي جودة قناة دبي ، وفي ثراء قناة أبو ظبي .

عالمياً : نسعى أن تكون سور في المضمون المحترم لقنوات :
BBC و Arte و TV5 و National Geographic .
قناة جسور ستكون نافذة على أصالة الجزائر وحضارتها وعراقتها ، مُستمِدةً محتواها من ثراء بلادنا اللغوي والفكري والحضاري ، مفتوحَة على كل فئات المجتمع ، متفتحة على كل اللغات والأفكار والتيارات والاتجاهات بدون أي إقصاء مهما كانت طبيعته .
في قناة جسور لن ننافس أحداً بقدر ما سنسعى أن نكون إضافة جديدة وجادة للمشهد السمعي البصري في الجزائر ، أما الحيز البرامجي في جسور فسيكون مرتكزاً على النخب الثقافية والفكرية الناطقة بكل اللغات في الجزائر ، بحيث تكون جسر تواصل في ما بيننا أولا ، وبيننا وبين العالم ثانياً ، ولا فرق عندنا بين الناس إلا بما يحملونه من فكر ، وبما سيقدمونه من إضافة وفائدة للوطن ، وللمجتمع ، وللأمة ، وللإنسانية قاطبة .
نرحب بكل الاقتراحات والإسهامات والتوجيهات من أي طرف كان ، وما أية جهة كانت ، ولمن يهمه الأمر ، يمكن التواصل معنا على البريد الإلكتروني :
djoussourtv@gmail.com

ملاحظة : نحن نتجنب التسرع ، المشروح حاليا قيد الإنشاء ، وقد ننطلق ان شاء الله مطلع العام المقبل ، وإن وجدنا الأصوات المثبطة أكثر من المحفزة فسنعلن التنحي ، ونرضى عن الغنيمة بالإياب !!
 
 
 
 

شوهد المقال 10403 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats