الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | اعلانات قصيرة | جسور: مشروع قناة تلفزيونية ثقافية فكرية تربوية

جسور: مشروع قناة تلفزيونية ثقافية فكرية تربوية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أعلن مؤسسو قناة “جسور” عن مشروعهم السمعي البصري الجديد في الجزائر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتكون القناة التربوية والثقافية المتخصصة، وجاء في مشروعهم ما يلي”

خطواتنا تبدأ بالاستفادة من التجارب المحلية والعربية والعالمية شكلا ومضموناَ .
محلياً : نسعى أن تجمع جسور بين احترافية قناة سميرة ، ومهنية قناة الجزائرية ، وتنوع قناة الشروق ، وطموح قناة الخبر ، مع الاستفادة من تجربة التلفزيون الجزائري باعتباره المدرسة التي تخرج فيها كبار الإعلاميين الجزائريين .

عربياً : نعمل أن تكون جسور في جمال قناة ام بي سي ، وفي جودة قناة دبي ، وفي ثراء قناة أبو ظبي .

عالمياً : نسعى أن تكون سور في المضمون المحترم لقنوات :
BBC و Arte و TV5 و National Geographic .
قناة جسور ستكون نافذة على أصالة الجزائر وحضارتها وعراقتها ، مُستمِدةً محتواها من ثراء بلادنا اللغوي والفكري والحضاري ، مفتوحَة على كل فئات المجتمع ، متفتحة على كل اللغات والأفكار والتيارات والاتجاهات بدون أي إقصاء مهما كانت طبيعته .
في قناة جسور لن ننافس أحداً بقدر ما سنسعى أن نكون إضافة جديدة وجادة للمشهد السمعي البصري في الجزائر ، أما الحيز البرامجي في جسور فسيكون مرتكزاً على النخب الثقافية والفكرية الناطقة بكل اللغات في الجزائر ، بحيث تكون جسر تواصل في ما بيننا أولا ، وبيننا وبين العالم ثانياً ، ولا فرق عندنا بين الناس إلا بما يحملونه من فكر ، وبما سيقدمونه من إضافة وفائدة للوطن ، وللمجتمع ، وللأمة ، وللإنسانية قاطبة .
نرحب بكل الاقتراحات والإسهامات والتوجيهات من أي طرف كان ، وما أية جهة كانت ، ولمن يهمه الأمر ، يمكن التواصل معنا على البريد الإلكتروني :
djoussourtv@gmail.com

ملاحظة : نحن نتجنب التسرع ، المشروح حاليا قيد الإنشاء ، وقد ننطلق ان شاء الله مطلع العام المقبل ، وإن وجدنا الأصوات المثبطة أكثر من المحفزة فسنعلن التنحي ، ونرضى عن الغنيمة بالإياب !!
 
 
 
 

شوهد المقال 11085 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ رئاسيات ...ماذا بعد ؟

د. حميد بوحبيب  قبل الحديث عن آفاق الحراك وآليات ضمان استمراره وانتصاره، علينا أن نرسمل ما أنجزناه بشكل إيجابي :-علينا أن لا نضيع وقتنا في قراءة
image

فروغ فرخزاد ـ غزو الحديقة ترجمة : محمد الأمين الكرخي

قصيدة للشاعرة الإيرانية فروغ فرخزاد ترجمة : محمد الأمين الكرخي             ذلك الغراب الذي حلّق فوقنا وتوغّل في أفكار مضطربة لغيمة شريدة صوته الذي كمثل رمح
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون.. بورتريه الرئيس الجزائري الجديد .. الذي اصبح رئيسا للجزائر؟

د. رضوان بوجمعة  من هو عبد المجيد تبون؟ هنا استعادة عن "مرشح السلطة الفعلية" الذي "ينفّذ أجندة عصب وشبكات تريد أن تعيد إنتاج المنظومة،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار للتمديد للاستبداد

نجيب بلحيمر   بلغة المنتصر قدم الرئيس المعين عرض حوار مبهم لجهة سماها "الحراك" لا يجرؤ أحد على الحديث باسمها أو ادعاء تمثيلها، المتحدث يحسب نفسه
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والوعود بالجنات النعيم

د. العربي فرحاتي  الندوة الصحفية للرئيس المنتخب من بعض الجزائريين - في إطار تجديد سلطة الأمر الواقع دستوريا- يبدو أنها كانت فرصة لاستدراك ما
image

سعيد لوصيف ـ لنتحدّث بهدوء هذه المرّة أيضا عن عنف النظام...

د. سعيد لوصيف   « Le malaise est effectivement inlassablement provoqué et subi en Algérie. Des pratiques sociales le prouvent à l’évidence. Elles animent
image

نوري دريس ـ لماذا لا يمكن للحراك ان يكون حزبا سياسيا..؟

د. نوري دريس   الحراك ليس هو انت واصدقائك في صفحة الفيسبوك او تويتر لي تشاركهم نفس الافكار و الايديولوجياالحراك هو موجة ثورية تضم ملايين الجزائريين. 
image

عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

عثمان لحياني   الحراك مدرسة استوعب فيها الجزائريون دروس استدراك سريعة حول العقيدة السلمية ومكامن القوة وممكنات التغيير ، وجامعة سياسية تدربوا فيها حول الأسئلة
image

العياشي عنصر ـ الدعوة للحوار وكيفية التعامل معها !

 د. العياشي عنصر ان الدعوة التي وجهها السيد عبد المجيد تبون على المباشر للحراك من اجل الحوار في اول تصريح له بعد
image

يسين بوغازي ـ لماذا لا تعترف الأقلية السياسية بأخطائها الاستراتيجية ؟

  يسين بوغازي    لماذا لا تعترف الأقلية السياسية  أنها اقترفت من اخطاء الاستراتيجية في حق  الحراك واشهره  واختياره السياسي  ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats