الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | تعازي | تعزية حارة في المصاب الجلل لأسرة لهروشي

تعزية حارة في المصاب الجلل لأسرة لهروشي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

لقد علمت ببالغ الأسى و الحزن وفاة عمي - موحى أوبن حماد لهروشي - ، فالمصيبة عظيمة ، و الخطب جسيم ، و الأسى يملأ قلبي حزنا و هو يجل عن العزاء ، وحزني يجل عن الوصف. فقد وافته المنية فجر هذا اليوم الإثنين 6 أبريل 2015 بمدينة ميدالت حيث يقطن ، إذ وضعت المنية حدا لمعاناته مع مرض القلب الذي كان يعاني منه مؤخرا بعدما أحيل على التقاعد ، و هو الشخص الأمازيغي المتواضع ، الذي جرب كل الأشغال الشاقة بمغربنا المحتل ، حيث بدأ كعامل بمنجم المعادن بمنطقة - أميبلاضن - بميدالت ، ثم بعدها بشركة تعبيد الطرق المتجولة بمختلف المدن ، و أخيرا بضيعة من ضيعات التفاح بميدالت ، إنه الأمازيغي الذي وهب حياته من أجل تربية أبنائه و بناته ، و بهذه المناسبة الأليمة أتقدم بتعازي الحارة إلى كل من أبنائه : لهروشي عدي و ـ لهروشي أمبارك بأكادير ، و لهروشي رابحة بتنغير ، ثم لهروشي فاطمة بالرباط ، و لهروشي نعيمة بإيفران ، و لهروشي لطيفة بالدار البيضاء. و إلى أخته - إيطو - بالراشيدية و إلى ابن أخيه موحى لهروشي بمكناس ,
لا يسعني إلا أن اقدم لعائلته أحر التعازي النابعة من القلب و من خلال هذا المنبر الإعلامي ، متمنيا أن أشاركهم احزانهم عبر تعزيتي هذه و لو في حضوري بينهم من داخل الغياب ، لأن المناضل الذي يناضل من أجل تحرير المغرب من أيادي الإحتلال العلوي القذر ، لا يسعه إلا أن يتحمل كل المتاعب ، و المصائب ، التي تلحق بمحيطه العائلي ، واضعا بذلك مصلحة الشعب فوق كل اعتبار ، فمعذرة عن إضطراري لبعث هذه التعزية لأن حضوري للمئتم يعد مستحيلا و انتم تعرفون أنني أخترت المنفى على أن أظل عبدا و قنا للعصابة العلوية المتحكمة بوطني العزيز ، التي استعبدت المغاربة ، وحرمتهم من ممارسة حقوقهم حتى في التضامن مع ذويهم
رحم الله الفقيد و خفف من أحزان اسرته
علي لهروشي
هولندي أمازيغي 

شوهد المقال 1682 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats