الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | بيان مطالبة بالإفراج عن محتجزي الرأي المضربين عن الطعام في سلطنة عمان

بيان مطالبة بالإفراج عن محتجزي الرأي المضربين عن الطعام في سلطنة عمان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font


بيان مطالبة بالإفراج عن محتجزي الرأي المضربين عن الطعام

يطالب هذا البيان الإفراج الفوري عن معتقلي الرأي والمظاهرات الإحتجاجية القابعين في السجن المركزي بسمائل, ويستنكر هذا البيان إستمرار حجز هؤلاء المعتقلين في ظل عمان الجديدة حيث صفحات المشاركة الشعبية تفتح أبوابها على مصراعيها.

وحيث لم يجد هؤلاء المعتقلين إلا الإضراب عن الطعام ليكون صوت إستصراخهم لينبهوا عن رغبتهم في المشاركة الفعالة في عمان الجديدة التي خطو ملامحها في فبراير الماضي وأن لا يحرموا من شرف المشاركة أو يكتفى لهم بدور المتفرج من وراء القضبان, لذا قام معتقلوا الرأي والتعبير الذين اعتقلوا أثر المظاهرات الإحتجاجية السلمية في الربع الأول من هذا العام بإضراب عن الطعام إبتداوه يوم الخميس الماضي( 15 ديسمبر 2011) وذلك رغبة منهم في إيصال صوت قضيتهم للجميع وتبياننا لرفضهم إستمرار حبسهم في ظل عمان الشورى والمشاركة.

وأثر هذا الإضراب فقد تم نقل عدد من المعتقلين المضربين عن الطعام إلى مستشفى سمائل ومستشفى الشرطة بالقرم نتيجة تدهور حالتهم الصحية ونحول أجسادهم ووصول بعض الحالات لحدود الإغماء,ولقد اثبتت الوقائع بما لا يدع مجالا للشك أن المعتقلين ليسوا سوى رموز لقضية الكرامة العمانية التي هبت في فبراير الماضي , وهم رجال أثبتوا حبهم للإنسان والمجتمع العماني وناضلوا من أجل تحصيل الحقوق المسلوبة بألسنتهم إبتدأ وبإجسادهم إنتهاء.

ومن منطلق الإيمان بعمان المشاركة والشورى ,عمان الامل والطموح, عمان الشباب واللجان الشبابية والبلدية, لذا نطالب بالإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين ليعودوا إلى أحضان أهاليهم وذويهم ومجتمعهم وليكنوا لبنة في عمان الحاضر والمستقبل, كما نهيب بجميع مؤسسات المجتمع المدني ولجان حقوق الإنسان المحلية والدولية وجميع الهيئات الوطنية والدولية بالإتكال بدورها والسعي لإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين.



شوهد المقال 11704 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats