الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | أمين حمودا اللاجئ السياسي المغربي سابقا، المواطن البلجيكي حاليا يكشف عن جرائم الملك الديكتاتور بالمغرب

أمين حمودا اللاجئ السياسي المغربي سابقا، المواطن البلجيكي حاليا يكشف عن جرائم الملك الديكتاتور بالمغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
hmouda lamine, rue general henry 138/204 1040 bruxelles Belgique
82 ـ6890548 ـ590 بطاقة التعريف الوطني:
te 0032486522301
hmouda-lamine@hotmail.fr

إلى السيد (ة) رئيس منظمة العفو الدولية 04/11/2011
من أمين حمودا اللاجئ السياسي سابقا، المواطن البلجيكي حاليا


الموضوع: طلب التدخل العاجل، العاجل، والسريع لإنقاذ ما تبقى من أبنائي المحتجزين كرهائن بالمغرب بعدما اغتال القصر إحدى بناتي يوم ٢٥/٩/٢٠١١مع كامل الحزن ومنتهى الأسف الشديد، مع كامل الحزن ومنتهى الأسف الشديد.





منذ مارس ٢٠٠٧ والقصر يحتجز أبنائي كرهائن بواسطة مخابراته منتظرا الفرصة المناسبة لاغتيالهم بحادثة سير قاتلة أو بوسيلة أخرى من وسائل المخابرات، وعلى مدى أربع سنوات ونحن نحذر المنظمات الحقوقية المغربية من تنفيذ عملية الإغتيال، لكن للأسف الشديد هذه المنظمات بعد أن تبنت القضية كقضية وطنية وتناولتها ست جرائد مغربية، تدخل القصر بسرعة ووضع عليها خطا أحمر، فتراجعت عن موقفها وتجاهلت القضية، مانحة بذلك الفرصة الكاملة للمخابرات ليمارسوا على أبنائي شتى أشكال الإضطهاد. ورغم الحملة الإعلامية التي قمنا بها على صعيد الوطن العربي وما نتج عنها من مواقف صدرت ومازالت من منظمات حقوقية ومؤسسات إعلامية وشخصيات أدبية وسياسية كان أخيرها وليس آخرها الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، كلها تدين وتندد بجريمة احتجاز أبنائي كرهائن وبمؤامرة القصر مع المحامي المصري محمود الزهيري لاختطافي، وتطالب النظام الملكي بإطلاق سراحهم عاجلا وإلحاقهم بي في بلجيكا وبفتح تحقيق مع المحامي الزهيري وتقديم كل من يثبت تورطه إلى العدالة، مع كل ذلك وفي تحد صارخ للمواثيق والأعراف الدولية، أبى القصر إلا أن ينفذ جريمة الإغتيال التي ظل يحتجز أبنائي من أجلها منذ سنوات، مع كامل الحزن ومنتهى الأسف، مع كامل الحزن ومنتهى الأسف، مع كامل الحزن ومنتهى الأسف الشديد!!! وبعيد سماعنا نبأ اغتيال الشهيدة ابنتي حليمة يوم ٢٥/٩/٢٠١١ الذي نزل علينا كالصاعقة مازالت آثاره المدمرة تزلزل كل كياننا بشكل يستحيل وصفه، طالبنا على الفور بترك جثمانها في المستشفى (مستشفى مدينة كلميم) وأن لايتم دفنها حتى تجرى عليها عملية تشريح طبي من طرف العدالة الدولية لاسيما وأن المسئول عن هذه الجريمة هو القصر، الذي ظل دكتاتوره محمد السادس يمنع العدالة منعا من محاكمة أي من المسئولين عن تنفيذ الجرائم

الكبرى والصغرى ضد الإنسانية ويحميهم بقوة السلطة والمال والسلاح داخل القصر وخارجه، وبدل أن يقدمهم للمحاكمة ويثبت للرأي العام براءته، تركهم في مناصبهم يعثون في البلاد فسادا، بل قام بترقيتهم في واضحة النهار للإستعانة بهم في تنفيذ الجرائم الكبرى ضد الشعب المغربي اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا مما يطرح السؤال : لوسمح للعدالة بمحاكمة أولئك المجرمين عن مجازرهم التي لاحصر لها والكشف عن كل الحقائق لما كان بإمكانهم اليوم أن يغتالوا ابنتي؟؟ ولا أن يحتجزوا أبنائي كرهائن؟؟ وإذا كان الدكتاتور محمد السادس لايمنع العدالة من محاكمتهم فمن يمنعها إذن؟؟؟ وهل تستطيع العدالة أصلا أن تنطق ولو بحرف واحد مخالف لما يأتيها من القصر ؟؟؟. ولكن للأسف الشديد، السلطات أصرت على تنفيذ عملية الدفن بقوة العنف مستعملة كل وسائل القمع والترهيب حيث قامت بإجبار الصغرى من بناتي على التوقيع على طلب الإسراع بالدفن؟؟، وعلى باب المستشفى شكل أبنائي حاجزا بشريا لمنع سيارة نقل الموتى من الخروج بالجثمان الى المقبرة، إلا أن عصابة من البلطجية حشدتهم السلطات لدفن الشهيدة بالعنف إنهالوا عليهم صفعا ولكما وركلا، ففتحوا بذلك الطريق ودفنوا جثمان الشهيدة في مقبرة سيدي إفني، تغمدها الله برحمته الواسعة وأسكنها فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون؟! ؟! ؟! وهنا يطرح السؤال مرة أخرى نفسه:إذا كانت المؤسسةالملكية لاعلاقة لها بجريمة الإغتيال وأن الوفاة طبيعية فما الذي تخشاه السلطات من التشريح ؟!! ثانيا، ماذا يعني سوى جريمة الإغتيال، أن يعترض أهل الضحية على د فنها ويطالبوا بالتشريح الطبي، فتصرالسلطات على د فنها بقوة الإرهاب والعنف؟!!. لكن الكارثة لاتنحصر هنا، فها هي الثانية من بناتي تعاني الآن من مرض خطير منعها
من تناول الطعام ثلاثة أيام وتغيرت حالتها الصحية والنفسية بشكل مفاجئ وخطير لايترك أدنى شك أنها تناولت مواد خطيرة بهدف الإغتيال؟؟!!. إن ما يتعرض له أبنائي من تعذيب نفسي وجسدي مستمر على أيدي مخابرات


القصر وأجهزته القمعية المختلفة كان سببا غير مباشر لوفاة الشهيدة، أما السبب المباشر فهو الأقراص الطبية التي
وصفت لها من قبل طبيبة بأكادير إسمها: الدكتورة ربيعة الصيفي،
docteur. Rabia essaifi, imm. benziane 1er etage n 13 avenue hassan ll - agadir - t
0528844517 / 0661957312‏
تاريخ الوصفة ٨/٨/٢٠١١وهي وصفة مبنية على مخطط الإغتيال الذي من أجله ظل القصر يحتجز أبنائي كرهائن منذ سنوات، ولذلك قامت السلطات بدفن الشهيدة بسرعة لمنع التشريح، إن ما حدث هو بكل المقاييس جريمة اغتيال سياسية وضد الإنسانية لامثيل لها. وإن عملية الإغتيال التي أودت اليوم بحياة ابنتي مع كامل الحزن ومنتهى الأسى، هي التي كان القصر يحاول تنفيذها في حقي بواسطة طبيب ببروكسيل في أبريل ٢٠٠٨وبسببها أخرت إلى أجل غير محدد عملية جراحية نصحني الطبيب بإجرائها منذ خمس سنوات رغم معاناتي مع المرض؟!!. منذ أن دخلت بلجيكا لاجئا سياسيا ثم مواطنا بلجيكيا وأنا أعاني من برنامج شامل لكل أشكال الإضطهاد مايزال ساري المفعول حتى الآن، ومن بين حلقاته الخطيرة تعرضت لمحاولة اختطاف مرتين، وعلى إثرها سحبت جنسيتي المغربية نهائيا، ولدى مكتب

الشرطة والنيابة العامة ووزارة الداخلية ملف ضخم يطول شرحه. وفي ١٩/٥/٢٠١٠ تقدم ولدي بطلب التأشيرة للقنصلية البلجيكية بأكادير وتم منعه وذهب لقنصليتها العامة بالدار البيضاء ٢/٦/٢٠١٠ واعتقلته الشرطة داخلها وتجسست على الملف ونسخته وسحبت وثيقة منه ورمت به للشارع. إن أبنائي محاصرون ولايمكنهم بتاتا أن يقدموا أي طلب للتأشيرة وما جرى مع القنصليتين خير دليل؟. وإنهم ليتعرضون للتصفية الجسدية وكل أشكال القمع والإضطهاد من تعذ يب نفسي وجسدي بواسطة الشرطة والمخابرات والمحكمة وعصابات من البلطجيين والجيران وأعوان السلطة وبعض مستشاري البلدية لمنعهم من نقل القضية إلى وسائل الإعلام وكل هذا بأمر من الدكتاتور محمد السادس. ولإخفاء جريمة الإحتجاز فرضوا على اثنتين من بناتي التصريح لصحيفة وادنون المغربية ١/١٢/٢٠١٠ أنهما ليستا محتجزتين كرهينة وأن المشكل إنما هو مشكل عائلي محض لكون والدهما ببلجيكا ومنذ سنوات لم يبعث لهما أي نقود، فكتبت ردا بتاريخ ٢١/١٢/٢٠١٠ مصحوبا بالوثائق البنكية التي تدحض مزاعمهما وتثيت أنها من صنع المؤسسة الملكية، متحديا الأخيرة أن تثبت العكس، هذه نسخة منه ومن عدد لاحصر له من وسائل الإعلام التي تناولت القضية على صعيد العالم العربي والدولي ومازالت. لقد قمت بمحاولتين لعقد ندوة صحفية لتعريف الراي العام بجريمة الإغتيال وجريمة الإحتجاز إلا أن نفوذ القصر أجهضهما مع الأسف الشديد. إننا وبمنتهى الحزن والأسف الشديد، نعلن لكم وللرأي العام البلجيكي والأوربي والدولي، عن شجبنا وإدانتنا واستنكارنا وبأشد العبارات وأقواها لجريمة اغتيال الشهيدة ابنتي حليمة من طرف قصر الجرائم ضد الإنسانية ودكتاتوره محمد السادس واحتجازه لأبنائي كرهائن كما ندين بشدة العراقيل التي مافتئ يضعها في طريقنا للتعتيم على القضية إعلاميا وحقوقيا.

لكل الأسباب المذكورة فإننا نناشدكم سيادة الرئيس (ة) أن تساعدونا في ما يلي:

1) أن تتدخلوا عاجلا عاجلا وبأقصى سرعة ممكنة لدى المؤسسة الملكية المغربية لإطلاق سراح ماتبقى
من أبنائي على قيد الحياة وإلحاقهم بي في بلجيكا عاجلا كونهم أبناء مواطن بلجيكي محتجزين كرهائن على خلفية اللجوء السياسي ويتعرضون للتصفية الجسدية وهم لطيفة وسكينة ومحمد الساكنون جميعا شارع الحسن الأول ممر٢ رقم ٦ مدينة وعمالة سيدي إفني، الهواتف ٠٠٢١٢٦١٦٦٤١٩٥٥ ٠٠٢١٢٦٧٦١٣٤٧٢٣ ٠٠٢١٢٦١٨٣٧٢١٧٣
2) أن تقدموا لي كل المساعدات الضرورية لإخراج جثمان الشهيدة من القبر وإجراء تشريح طبي من طرف العدالة الدولية وبمشاركة المنظمات الدولية للكشف عن منفذي جريمة الإغتيال ومصدر التخطيط وتقديمهم للعدالة الدولية أيا كانت مناصبهم، طبقا للمواثيق والأعراف الدولية.
3) أن لايكون لعدالة القصر(العدالة المغربية) أي دور في التشريح ولا في غير.
محاكمة الشرطي محمد تمستيت ومن معه وعدم الإفلات من العدالة. 4)
5) أن يتم فتح تحقيق في مؤامرة الإختطاف الذي كان يمهد له القصر ضدي بواسطة البيان الذي كتبه بقلم المحامي المصري محمود الزهيري ٣٠/٩/٢٠١٠، وأن يكون بالصوت والصورة للكشف للرأي العام عن الحقائق كما هي في هذه الجريمة ضد الإنسانية وتقديم كل من يثبت تورطه إلى العدالة الدولية أيا كان منصبه.

المرفقات: ١: نسخة من شهادة الإعتراف بنا كلاجئ سياسي معترف به رسميا بتاريخ ١/٩/١٩٩٣ تحت رقم ١٢٠٤٤ ٢ : نسخة من بطاقة التعريف الوطني. ٣: نسخة من الوصفة الطبية لمنفذة جريمة الإغتيال الدكتورة ربيعة الصيفي. ٤ :نسخة من بطاقات التعريف لأبنائي. ٥ :نسخة من الجرائد المغربية التي تناولت القضية. ٦: نسخة من بيان المنتدى المتوسطي للرقي بحقوق المواطن. ٧: نسخة من بيان الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان
ـ : ثلاث قوائم بأسماء المنظمات الحقوقية والمؤسسات الإعلامية والثقافية التي تناولت القضية لحد الآن.
وتقبلوا سيادة الرئيس (ة) أسمى عبارات التقدير والإحترام.

شوهد المقال 11620 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مسابقة بموضوع نصرة فلسطين

"عاشت فلسطين من الفاء إلى النون ومن النهر إلى البحر" تحت شعار "سامحيني يا قدس " : *لا يلزمك أن تكون فلسطينيا لتحب فلسطين
image

التَلقيم والتَطيين: القانون والدستور لا يصنع ثقافة الديموقراطية والعدل والمساواة!؟

د.شكري الهزَيل اسمع كلامكك يعجبني ..اشوف افعالك اتعجب, فعندما تشاهد او تستمع لنشرات اخبار وسائل الاعلام العربي وخاصة الرسمي منه, فتستمع كثيرا ويوميا لحدوثة "
image

خاطرة بعنوان .......الحمد الله ........

فوضت أمري للخالق وولجت غرفة العمليات دعــــــــــــوته أن يرزقـــــني حسن الخاتمـــة إن لم تكـــــــتـب لي ثانـــية الحـــــــــــــــــياة تمددت على سريري فداهمتني كل الذكريات تمنيت
image

البحث عن عرشي وذاتي

خرج المارد من فانوسه السحري فنشر على راحتيه خريطة الكون بأنهارها و أوكارها ،بشمسها و نجومها ،بجنتها و نارها ،فتصفحتها شبرا
image

الترامبية: العالم يحتج وحكام العرب و"جامعتهُم"صامتون صمت الجُبناء !!

د.شكري الهزَيل كذب المنجمون لو صدقوا او صدقوا لو كذبوا فعلى اي حال واي مضمون سار هذا المثال, فهو ينطبق على حال حكام
image

هَـذِهِ حَلَبُ

هَــذِي بِلاَدِي .هَـذِهِ حَلَبُ ** فِي الْأَرْضِ نَارٌ وَالسَّماَ لَهَبُ رَوَائِــحُ الْأَمْــوَاتِ فَائِحَةٌ ** غَطَّتْ شَذَى التَّارٍيخِ يـاَ عَرَبُ قَتْلٌ وَمْوٌت وَالْحِمَى حِمَمُ ** حَـــرْقٌ
image

إيناس ثابت - شمسٌ والعنقاء

إيناس ثابتإلى كل من جمعهما الهوى.. ورسما في دنيا الخواطر والأحلامسقفا مزينا بالفسيفساء.. وجدراناً مزدانة برسوم الملائكة والأطفالوحديقة من البنفسج والخزامىونافذة تطل على الكون.. زيناها
image

هاتف بشبوش - عبد الفتـاح المطلبـي , بين السّرد والتّهويم 1/3

هاتف بشبوش  قطراتُ الشّعر المُطرية التي تنزلُ من سماء عبد الفتاح المطلبي ، تنزلُ على أنساغ الأعشاب لا على القفار والرمال ، إنّه يكتبُ كي يزلزل
image

محمد مصطفى حابس - لأول مرة في تاريخ كندا، لاجئ من أصل عربي وزيرا في حكومتها

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا كتبت منذ أزيد من سنة مقالا مطولا حول استقرار المسلمين في كندا و ليس "اندماج أو إدماج" مقارنة بفرنسا وبعض
image

كاظم مرشد السلوم - فلم محبس اللبناني: عن عمق الأثر الذي تتركه الحروب والنزاعات على العلاقة بين الشعوب

  كاظم مرشد السلوم    الحديث عن الخلاف بين بعض الشعوب المتجاورة ، حديث دائم ، قد ينفيه البعض ، فيما يؤكده البعض الآخر ، كواقع حال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats