الرئيسية | خدمات الوطن المجانية | رسالة مفتوحة إلى المعنيين بالأمر

رسالة مفتوحة إلى المعنيين بالأمر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سادتي الأفاضل :  بعد التمتع بكل الحقوق المدنية والوطنية وحق الاقامة كموطن جزائري
في البداية تقدمت بطلب للاستفادة من قرض ممنوح من طرق الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط والمخصص لمساعدة المواطن
لشراء او تهيئة او اجار مسكن وعند الانتهاء من الوثائق المطلوبة وضع الصندوق الوطنى وسيط بين المواطن والمحافظة العقارية
لتخفيف الظغط علي الادارة والمواطن وصمان السير الحسن والسريع للمصادقة علي الملفات بعد التاكد من شرعيت الملف حسب
المادة .31.32.33 من القانون التجاري الجزائري
فاتضح من الوسيط او الموثق ان هناك خلط بين انوع القروض والبنوك المانحة و ترك تراكم الملفات مما يجعل صعوبة التحكم
مع تحديد القانون محددة لدراسة والمصادقة حسب القانون الدخلي للادارة ولكن عند المحافظة العقارية غير دلك وقد تستغرق
اشهر كانما بقصد او غير قصد يصادقون علي اديولوجية المستعمر الدي مزال يطارده كابوس الثورة الجزائرية وجرائم الحرب
وعندما افاق قال ان الجزائرين ليسو قادرين علي تسير الادارات العمومية وبلد بمساحة الجزائر بكوننا *اندجان* ولكن هده الارض
كتبها الله للجزائرين
وهدا يتنافا مع المادة.3-1التي تنص علي الشفافية والمعاير الموضوعية مثل الجدارة والانصاف والكفاءة
وفي هده الضروف دات طابع تشويشي و تمويهي فاستعنا بالمادة 11-1التي تمكن المواطن الحصول علي المعلومات التي تتعلق بتنضيمها وسيرها وكيفة تبسيط الاجراءات الادارية
فحرمنا من المادة.15التي تشجع مشاركة المجتمع المدني مع غياب المادة7و8 من هدا القانون في هدا القطاع وقطاعات البنية
التحتية الاجتماعية وهدا يمس بطريقة مباشرة اقتصاد وتنمية الشباب الجزائري الدي يريد ادماجه بمختلف طبقاته الاجتماعية والثقافية
في المشاريع الاقتصادية والتنموية والعلمية وخاصة في مكان ازديادهم لمكافحة ظلمات البطالة والهجرة ودفع الجزائر نحو التطور
والحرية علي المبادئ الاخلاقية وهو ابرز اهداف الثورة التحريرية والشهداء بعد الاستقلال
فلتحيا الجزائر بشبابها وجيشها ومثقفيها وامنها ومفكريها ومصلحيها ومؤسساتها من اجل الجزائري الدي ولدته امه اليوم

 

rida742010@hotmail.fr

باتنـــة 

شوهد المقال 2886 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ الدور الحاسم للنخب

د. العياشي عنصر  بمناسبة الوضع الذي وصلت اليه البلاد بعد ثورة سلمية دامت عشرة اشهر كاملة ، اود هنا التذكير بأهمية ودور النخب في
image

المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان : الانتخابات ليست عملية صورية ولا ينبغي للسلطات الحاكمة فرض إرادتها على الجزائريين

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ إجراء الانتخابات الرئاسية الجزائرية في أجواء غير توافقية، وإعلان نتائجها اليوم، لن يرسّخ العملية الديمقراطية، وسيفضي إلى مزيد من
image

نجيب بلحيمر ـ وكأن شيئا لم يكن

نجيب بلحيمر   خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن
image

حارث حسن ـ الجدل حول الإنتخابات والنظام الإنتخابي العراقي

د. حارث حسن لنحاول الآن التركيز ونترك صراع السرديات لأصحابه... فيما يخص الجدل حول الانتخابات والنظام الانتخابي، من المهم توضيح أمرين:  الأول، يفترض بالنظام الانتخابي
image

العربي فرحاتي ـ الأداء السيء ..والتبرير ب "الحمد لله"

 د. العربي فرحاتي  لا نوفمبريون ولا باديسيون ولا حتى عروبيون ولاهم دعاة السلاطين ولا وهم من وعاظهم ..كما كنا نعتقدهم ونسميهم...هم شلة من الجبناء وضعفاء النفس
image

أحمد سعداوي ـ الدولة المستقيلة أمام العقل الميليشياوي

 أحمد سعداوي  على المتظاهرين والمدنيين بشكل عام التعاون مع الأجهزة الأمنية لالقاء القبض على الجناة، لا أن يتحول المتظاهرون الى جهاز أمني، نطالبه بتسليم
image

سعيد لوصيف ـ ارحلوا واتركوا الزهور تتفتح...

د. سعيد لوصيف   قد يبدو للملاحظ أنّ التزام شباب لم يتجاوزوا في اغلبهم سن الثلاثين و وضعيتهم بأنّهم ترباو و ربّاتهم الميزيرية ،
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats