الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عن حياة الموت ومهارة الانتحار !

عن حياة الموت ومهارة الانتحار !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 منير سعدي


1/

ليستْ مشنقة ً

تُعدمُ فيهـا الأحلام

و لا سُوقـاً شعبيّـاً

تُباعُ فيها

العقول و الضّمائر و المبادئ

مع الخُضارِ و الحشيشِ و الأغنام  !

ليست صفقة مكر ٍ

و ليالٍ حمراء

يليهـا حُكمُ الأقزام  !

الغاية ُ فيها ليست جُثثاً

و رائحـةَ موتٍ ودماء

هي في الأصلِ مدرسةٌ

تبعثُ روحَ الإنسان

فما جَدواهـا إذا لَم

ترسُمُ فجرَ الإنسان !؟


2/

بعْدَ أنهارِ الدماء

و المجازرِ

و الدمارِ و الأشلاء

بعد الصّلاة و التكبيرِ

و الدُعـاء

و عُزلة قرنٍ من الأحلام

لينزلَ في مطارِ مدينتي

و يَحكُمَ الأقزام  !


3/

 زوابعٌ في جُمجمة

طبقُ حياةٍ من ذَهب

حولـهُ الموتـى

ما جدوى الفُرص

و لا عقلَ يقتنص !؟


4/

 كيف نمسحُ الذّاكرة

قبل أن نرسم الخارطة

و كيف يسطعُ فجرٌ حقيقي

في حيّزٍ وهميّ

في نصفِ عقلٍ

في شبه وعي

وفي ربعِ إنسان !؟
 
 
5/

 بُذورٌ منخورة

عقلٌ تائهٌ في قُشورها

ربٌّ مزيّفٌ و بعضُ إنسانٍ

و الفجرُ الذي يليهِ الليلُ 

كاذبُ .. !

 
6/

كفرتُ بدينهـا 

لأنِّي عرفْتُ أخيراً

من ربّهـا  ! 

أنا كافرٌ به فليتوعّدني 

ولْينتقم منّي

إن كان يغار

أو يُنزل عَليَّ بُرهانـهُ

لأنجو من نارهِ و الدّمار  !

عرفتُ الديانات عبر الزّمان

تدَعْ لذويهـا حقّ الخَيار

فما بالُ دينُكمْ

يسحبُ من أيدينا 

حقّ القرار  !

إلى ما يدعونا دينكم هذا

حياة الحياةِ 

أم إلى الموتِ و الانتحار !؟


7/‏

عَن أيِّ ربيـع ٍ تصيحُ

و أيّ ثـُوار

و أيّ حصاد ٍ و أيّ ثِمار

و الجهلُ مازالَ صانعاً للقرار ْ

عن أيِّ وعي ٍ تُنَـادي

و العقْلُ يُبـاعُ جنبَ الحَشِيشِ

بنصفِ دُولار ْ ! ~ْ .

 
8/

انتهى الرّبيعُ و الخريف

و اجراءاتُ البيع

و العرضِ

انتهتْ حفلـةُ التنكُّـر ِ

انتهى الوطـنُ

ولازالوا يصرُخـون

يُعارضُـون

يُطالبُـون بإسقاطِ الرّمادِ

و الأطلال ْ ! ~ْ .

 
9/‏

تُـرى مَنِ الجاني

مَنِ الضحيّـة !؟

كلاهُما يُردّد : الله أكبـر

أنا المناضلُ و المجاهدُ

و المقـاومُ

أنا صاحبُ الأرضِ

أنا صاحب القضيّـة !
 
 
10/

ليسَ تحريـراً

لمجـدٍ ضائعٍ و مُستَلـب ْ

ليسَ نصـراً ربّانيـاً

أو تاجـاً أصيلاً

ليس حُلمـاً و لا وهمـاً

 رقصُ دراويش !


11/

الخروج من اللعبة 

والحياة المُسَطَّرة والمفبركة  

الخروجُ

من الخروجِ الزّائفِ

من الإنسانِ التائهِ

والإلهِ الزّائفِ !

 
12/‏

لا تُسابقوا الزمنَ

لا تُخَوِّنُوا الخيانةَ

هامشُ التاريخِ جُحركم الأخير ! ~ْ

 
13/ مخرج 

القَدَرُ

بريءٌ من صمتِنا

من ثَورتِنا ...

بريءٌ ممّا يَصنعون ! 


شوهد المقال 2034 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats