الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عن حياة الموت ومهارة الانتحار !

عن حياة الموت ومهارة الانتحار !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 منير سعدي


1/

ليستْ مشنقة ً

تُعدمُ فيهـا الأحلام

و لا سُوقـاً شعبيّـاً

تُباعُ فيها

العقول و الضّمائر و المبادئ

مع الخُضارِ و الحشيشِ و الأغنام  !

ليست صفقة مكر ٍ

و ليالٍ حمراء

يليهـا حُكمُ الأقزام  !

الغاية ُ فيها ليست جُثثاً

و رائحـةَ موتٍ ودماء

هي في الأصلِ مدرسةٌ

تبعثُ روحَ الإنسان

فما جَدواهـا إذا لَم

ترسُمُ فجرَ الإنسان !؟


2/

بعْدَ أنهارِ الدماء

و المجازرِ

و الدمارِ و الأشلاء

بعد الصّلاة و التكبيرِ

و الدُعـاء

و عُزلة قرنٍ من الأحلام

لينزلَ في مطارِ مدينتي

و يَحكُمَ الأقزام  !


3/

 زوابعٌ في جُمجمة

طبقُ حياةٍ من ذَهب

حولـهُ الموتـى

ما جدوى الفُرص

و لا عقلَ يقتنص !؟


4/

 كيف نمسحُ الذّاكرة

قبل أن نرسم الخارطة

و كيف يسطعُ فجرٌ حقيقي

في حيّزٍ وهميّ

في نصفِ عقلٍ

في شبه وعي

وفي ربعِ إنسان !؟
 
 
5/

 بُذورٌ منخورة

عقلٌ تائهٌ في قُشورها

ربٌّ مزيّفٌ و بعضُ إنسانٍ

و الفجرُ الذي يليهِ الليلُ 

كاذبُ .. !

 
6/

كفرتُ بدينهـا 

لأنِّي عرفْتُ أخيراً

من ربّهـا  ! 

أنا كافرٌ به فليتوعّدني 

ولْينتقم منّي

إن كان يغار

أو يُنزل عَليَّ بُرهانـهُ

لأنجو من نارهِ و الدّمار  !

عرفتُ الديانات عبر الزّمان

تدَعْ لذويهـا حقّ الخَيار

فما بالُ دينُكمْ

يسحبُ من أيدينا 

حقّ القرار  !

إلى ما يدعونا دينكم هذا

حياة الحياةِ 

أم إلى الموتِ و الانتحار !؟


7/‏

عَن أيِّ ربيـع ٍ تصيحُ

و أيّ ثـُوار

و أيّ حصاد ٍ و أيّ ثِمار

و الجهلُ مازالَ صانعاً للقرار ْ

عن أيِّ وعي ٍ تُنَـادي

و العقْلُ يُبـاعُ جنبَ الحَشِيشِ

بنصفِ دُولار ْ ! ~ْ .

 
8/

انتهى الرّبيعُ و الخريف

و اجراءاتُ البيع

و العرضِ

انتهتْ حفلـةُ التنكُّـر ِ

انتهى الوطـنُ

ولازالوا يصرُخـون

يُعارضُـون

يُطالبُـون بإسقاطِ الرّمادِ

و الأطلال ْ ! ~ْ .

 
9/‏

تُـرى مَنِ الجاني

مَنِ الضحيّـة !؟

كلاهُما يُردّد : الله أكبـر

أنا المناضلُ و المجاهدُ

و المقـاومُ

أنا صاحبُ الأرضِ

أنا صاحب القضيّـة !
 
 
10/

ليسَ تحريـراً

لمجـدٍ ضائعٍ و مُستَلـب ْ

ليسَ نصـراً ربّانيـاً

أو تاجـاً أصيلاً

ليس حُلمـاً و لا وهمـاً

 رقصُ دراويش !


11/

الخروج من اللعبة 

والحياة المُسَطَّرة والمفبركة  

الخروجُ

من الخروجِ الزّائفِ

من الإنسانِ التائهِ

والإلهِ الزّائفِ !

 
12/‏

لا تُسابقوا الزمنَ

لا تُخَوِّنُوا الخيانةَ

هامشُ التاريخِ جُحركم الأخير ! ~ْ

 
13/ مخرج 

القَدَرُ

بريءٌ من صمتِنا

من ثَورتِنا ...

بريءٌ ممّا يَصنعون ! 


شوهد المقال 1824 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats