الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عشق لم يدم طويلا ...

عشق لم يدم طويلا ...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
ذهب إلى مكانهما المفضل ‘ فوجدها مشبكة أصابعها تجلس على أريكة في انتظاره ، وكأن السماء ابتسمت له عندما رآها تبتسم .. نظر في ساعته ثم قال في نفسه " لقد وصلت قبل الموعد المحدد بعشر دقائق ..!! " .. وفهمت ما يدور في خاطره فقالت له " إن شوقي إليك يغلب كل مرة .."... حينها وضع يده على كتفها وسارا ومن خلفهما سيارة تراقب تحركاتهما .. اتجها إلى الشاطىء .. ملأ كفه بالماء وداعب وجه أميرته ، وكلما تناثر الماء على وجهها زاد الماء رونقاً ونقاءً ...
همس في أذنها : 
دعيني أحبك فوق الجبال ــــــــــــــ وتحت الرمال ، وبين الورى 
دعيني أنادي بألحان صوتي ــــــــــــ فأسمع من يقطنون الثرى 
بأني سأعشق دوماً هواكِ ـــــــــــــــ إذا العشق شاء ،، أو استنكرا 
فحبك نور لعيني وقلبي ـــــــــــــــ فلا لن يُباعَ ، ولن يُشترى
.
فابتسمت له ثم ،،، بادلته الهمسة :
تمهل حبيبي فإن البشر ـــــــــــــ كمثل الذئاب ،، قلوبٌ حجر 
إذا ما رأوا عاشقاً مغرماً ـــــــــــــــ تزيد الهموم ويعلو الضجر 
وخاضوا بأعراضنا واختبوا ــــــــــــــ وراء الستار ،، وخلف الشجر 

... فهمس لها :
ألا فليقولوا ،، إذا ما أرادوا ــــــــــــــ فهم كالذئاب .. بغيض الكرى 
ضعيف الإرادة دوماً يطنّ. _____ ولو مس نوراً ،، كأعمى جرى
إذاً فاتركيهم ، وما قد يقولوا ـــــــــــــــــــ فحقد القلوب كسمٍ سرى

فهمست له : 
أميري فقط ..قد خشيت عليك ــــــــــــــ وإني وأنت كمثل البحر 
يهيج إذا اصطاد أسماكَه ــــــــــــــــ ذئابٌ ،، ويغضب وقت السحر 
حبيبي عشقتك .. فليسمعوا ـــــــــــــــــ دعونا نواجه سهم القدر
.
وبالفعل لم تتركهم سهام القدر ، فاختطفت سيارة المراقبة أميرته ، وتركته يسبح في دمائه ، ليموت قلب كل منهم على جبين الآخر ، وكلما سقطت قطرة من دمه في مياه البحر ،، علت أمواجه وهاجت غضباً وحزنا...

شوهد المقال 1741 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في
image

محمد هناد ـ مواصلة النظام الجزائري استغباء الشعب ..يوم الأخوة بين الشعب والجيش ؟؟

 د. محمد هناد   1. الرئيس عبد المجيد تبون يقرِّر «تخليد الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير» ! 2. الرئيس عبد المجيد تبون «يعلن يوم 22 فبراير يوما وطنيا
image

زهور شنوف ـ عام الصوت المرفوع.. "قولولهم" 22 فبراير ثورة شعب

زهور شنوف  خلال عام الثورة هزم الجزائريون الغلق وتحدوا الاعلام المؤدلج.. قاموا بثورتهم الاتصالية بشكل عبقري وفعالية وابداع كبيرين.. رفعوا شعاراتهم ودافعوا عن خياراتهم..
image

أمينة بومعراف ـ واش صار ليوم الثلاثاء 52 بالجزائر العاصمة ؟

أمينة بومعراف  الثلاثاء مسيرة الطلبة انطلقنا من ساحة الشهداء كيما مالفين، كان غاشي عيطنا مطالب مختلفة كيما مالفين كلش جايز أنتيك، حتى لحقنا la
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats