الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عشق لم يدم طويلا ...

عشق لم يدم طويلا ...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
ذهب إلى مكانهما المفضل ‘ فوجدها مشبكة أصابعها تجلس على أريكة في انتظاره ، وكأن السماء ابتسمت له عندما رآها تبتسم .. نظر في ساعته ثم قال في نفسه " لقد وصلت قبل الموعد المحدد بعشر دقائق ..!! " .. وفهمت ما يدور في خاطره فقالت له " إن شوقي إليك يغلب كل مرة .."... حينها وضع يده على كتفها وسارا ومن خلفهما سيارة تراقب تحركاتهما .. اتجها إلى الشاطىء .. ملأ كفه بالماء وداعب وجه أميرته ، وكلما تناثر الماء على وجهها زاد الماء رونقاً ونقاءً ...
همس في أذنها : 
دعيني أحبك فوق الجبال ــــــــــــــ وتحت الرمال ، وبين الورى 
دعيني أنادي بألحان صوتي ــــــــــــ فأسمع من يقطنون الثرى 
بأني سأعشق دوماً هواكِ ـــــــــــــــ إذا العشق شاء ،، أو استنكرا 
فحبك نور لعيني وقلبي ـــــــــــــــ فلا لن يُباعَ ، ولن يُشترى
.
فابتسمت له ثم ،،، بادلته الهمسة :
تمهل حبيبي فإن البشر ـــــــــــــ كمثل الذئاب ،، قلوبٌ حجر 
إذا ما رأوا عاشقاً مغرماً ـــــــــــــــ تزيد الهموم ويعلو الضجر 
وخاضوا بأعراضنا واختبوا ــــــــــــــ وراء الستار ،، وخلف الشجر 

... فهمس لها :
ألا فليقولوا ،، إذا ما أرادوا ــــــــــــــ فهم كالذئاب .. بغيض الكرى 
ضعيف الإرادة دوماً يطنّ. _____ ولو مس نوراً ،، كأعمى جرى
إذاً فاتركيهم ، وما قد يقولوا ـــــــــــــــــــ فحقد القلوب كسمٍ سرى

فهمست له : 
أميري فقط ..قد خشيت عليك ــــــــــــــ وإني وأنت كمثل البحر 
يهيج إذا اصطاد أسماكَه ــــــــــــــــ ذئابٌ ،، ويغضب وقت السحر 
حبيبي عشقتك .. فليسمعوا ـــــــــــــــــ دعونا نواجه سهم القدر
.
وبالفعل لم تتركهم سهام القدر ، فاختطفت سيارة المراقبة أميرته ، وتركته يسبح في دمائه ، ليموت قلب كل منهم على جبين الآخر ، وكلما سقطت قطرة من دمه في مياه البحر ،، علت أمواجه وهاجت غضباً وحزنا...

شوهد المقال 1831 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats