الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | قناع الاسئلة المؤجلة............بقلم خليل الوافي

قناع الاسئلة المؤجلة............بقلم خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
لا اخفي عليك
حقيقة ما ارى
عيناك
تخفي عني ما ارى
هناك على مدار الحزن
ارى بابل وبلاد الفرس
تركض نحوي
غبار الحرب
يغطي الوجوه الخائفة
ابصرت بما لم تبصره
اليمامة الزرقاء
ولا الطيور الجارحة
تحلق فوق صحراء العطش اليومي
اراك يا بشائر الموت
تطوفين المكان وتسقط الصرخة
في اناء غسيل المدائن من دعاء الصلاة
اضع يدي حيث الماء
لا ارى شكل الماء في العيون
التي انطفات قبل موعدها
تاكد يا صاحبي
انك ترى ما ارى او ترى ما لا ارى
اسمعت صوت القذائف
يشق الصدور الحالمة
ارايت الجدران تصرخ
في وجه الانهيار المتماسك بالجتث
تخرج الدمية من ثنايا الفراق
تبحث عن طفلة ضائعة
لم تعد تذكر شيئا
قبل قليل كانت البسمة
تخالط جدران بيت عتيق
وصوت الطفولة ينعش المكان
وزوجة تنتظر ظلها في الغياب
عساها تلمح خطو دربي في المحال
تلمح اطياف ريح غريبة
ترقب الاتي والموت يعلق
لائحة النسيان
كم من الوقت يكفي لقتلي
امام باب بيتي
اتذكر حلمي القديم
ورائحة الزعتر في حليب امي
متى تعود الارض الى ارضها
كي تنام الطيور في اوكارها
احمل صوري القديمة
في معطف ابي وخريطة العروبة
في يدي
تسقط اوراق الخريف من يدي
تتناثر اشلاء ملح
في سطوح الاقارب وعند الجيران
تنكسر صورة جدي على ايقاع المدافع
والصمت يخرج عن صمته
من هول ما رات عيناه
وزغاريد النسوة تدافع عن اماكن النواح
يوزع القتل فينا اسواق الهجرة
الى مخيمات الانكسار
مرامي سهلة على الحدود
والقنص فينا والطير ينوي الرحيل
بعيدا عن حكم القاتل
وبراءة الشهيد

*خليل الوافي ........(الى اهالي حمص اكتب بدمي)

khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 3247 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم
image

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

د. العربي فرحاتي  فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats