الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | بُرْدَةٌ مِنْ خُيُوْطِ السَّمَاءْ

بُرْدَةٌ مِنْ خُيُوْطِ السَّمَاءْ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

وُلِدْتَّ بالحُبِّ حتى يُوْلَدَ الغَزَلُ

ويَرْقُصَ الأَدَبُ المجنونُ في فَمِنا
وُلِدْتَّ كَيْ تبدأ الأرواحُ رِحْلَتَهَا
وُلِدْتَّ كَيْ تَكْسِرَ الألبابُ صَخْرَتَها
كي ترتدي الأرضُ بالإشراقِ بُرْدَتَهَا
أتيتَ والفأسُ حبٌ أنتَ تغرُسُهُ
أتيتَ بالحَمْدِ والتوحيدِ أجنحةً
أتيتَ جِلْبابَ أنوارٍ يُجَلِّلُهَا
أَذَّنْتَ بالجَذْبِ زخرفتَ السماءَ ندىً
ودرتَ في شكل محرابٍ على أفقٍ
برحمةٍ لِنْتَ والآياتُ مثمرةٌ
واخْضَرَّتِ الشِّرْعَةُ السَّمْحَاءُ وابْتَسَمَتْ
مُحَمَّدٌ والمَدَىْ خدٌ يبادِلُهُ
محمدٌ وارتقى الإنسانُ والتحَمَتْ
محمدٌ واستطالَ الغيبُ واقتحَمَ الـ
محمدٌ واسمُكَ الجاري بأحْرُفِهِ
تنسابُ من رحلِكَ الغُدْرَانُ خارطةً
ولدتَّ والوحيُ في كفيكَ أسرجةٌ
وحبذا شرفةُ القرآنِ تفتَحُها
تمخَّضَ الحبُّ في ذكراكَ قافيةً
مِسْكَ القوافي لمِسْكٍ فيهِ قد خُتِمَ الـ
تخمَّرَ الشعرُ في ذكراكَ مائدةً
شعري حُفاةٌ على ذكراكَ قد عبروا
وافرشْ ذراعيكَ أفكاراً وأَخْيِلَةً
شِعْرِيْ حِرَاءٌ تُصَلِّيْ أنتَ ركعتَهُ
لِسِدْرَةِ المُنْتَهَى طارَتْ قرائحُنا
وقابَ قَوْسَيْنِ مَدَّ الشِّعْرُ أَشْرِعَةً
لحيثُ مرساكَ لا نحتاجُ قافيةً
إنا شربناكَ خَمْراً في مَحَافِلِنا
مُحمدٌ والسما الزرقاءُ قد سُكِبَتْ
لا شيءَ إلاك خلفَ الغيبِ يُسْكِرُنا
يا آيةَ الخَمْرِ والأقداحُ تُنْزِلُها
ضَرَبْتَ في الأفقِ اسْمَ اللهِ فانفرَقَتْ
نبعاً تجاريتَ والصحراءُ جامِحَةٌ
أخلاقُكَ الماءُ والأخلاقُ مُعْجِزَةٌ
جَسَّرْتَ للأرضِ أدراجَ السماء وقد
خضراءَ تَخْضَلُّ أعتابُ السماءِ بها
أرقصتَ فصحايَ يا مِِيلادَ أغنيةٍ
الشِّعْرُ صَلاَّكَ والأوراقُ قد سَجَدَتْ
نشرتَ أخلاقكَ المشكاةَ تُرْشِدُنا
نشرتَ وَحْيَ الهدى درساً يعلمنا:
أذَّنْتَ بالأمةِ الجَذْبَاءِ تَزْرَعُها
ورُحْتَ تستنقذ الموتى وتَمْنَحُهُمْ
يا مَظْهَرَ اللهِ في الدنيا ورَحْمَتَهُ
فها هُمُ يا رَسُوْلَ الحبِّ قد قتلوا الـ
دينُ الوِدَادِ الذي قد نَمَّيْتَهُ زَمَناً
يدينُ بالحقدِ لا بالحُبِّ قد طُمِسَتْ
تَقَمَّصَتْ شِرْعَةُ الصَّحْرَاءِ شِرْعَتَكَ الـ
وأصبحَ الوحيُ أياتٍ يرتِّلُهَا الـ
تُدِيْرُ هذا المَدَىْ مِنْ حَوْلِنا فِتَنٌ
وها هوَ الليلُ يَسْتَشْرِيْ على أفقٍ
عُرُوْبَةُ الوحيِ غَلـَّتـْها عُرُوْبَتُنا
أعداؤُنا فيكَ إخوانٌ وإخوتُنا
ونحسبُ الحِقدَ رَبَّاً في عبادَتِنا
إنَّا عشقناكَ والأمواجُ تقذِفُنا
رسالةُ اللهِ رَدَّتْها رسائلُنا
ليسَ التشهُّدُ إلا لَقْلَقَاتُ فَمٍ
قضيةُ اللهِ ما عَادَتْ قَضِيَّتَنَا
وها همُ العربُ قد صاغوا شريعتَهُمْ
قد رَتَّلُوا في حَكِيْمِ الذِّكْرِ واعْتَصِمُوا..
قبيلةُ الأصلِ عندَ العُرْبِ قد لَبِسَتْ
وغِلْظَةُ القلبِ قد سَادَتْ تَعَبُّدَهُمْ
قُمْ أسقِطِ الجَهْلَ والأوثانَ داخِلَنا
مُحَمَّدٌ والمَرَايا شَوَّهَتْكَ أرا
مُحَمَّدٌ والحَكَايا غَيَّرَتْكَ أرا
إني اتخذتكَ عشقاً واعتنقتُ بِهِ
غوايةُ الشعرِ قد صَلَّتْ على شفتي
بسدرةِ المنتهى قد أينعتْ لغتي
صلى الهوى حيثُ صلى الوَحْيُ مُبْتَهِلاً
محمدٌ واسمكَ السَّامي إذا ذُكِرَتْ
محمدٌ ينحني الإجلالُ لو بِيَدِيْ
مُحَمَّدٌ أحمدٌ طَهَ قد انقطعَ الـ
ويَكْبُرَ الحَرْفُ والأوطارُ تنفَعِلُ
ويَرْتَدِيْ الشِّعْرَ إيقاعاً ويبتَهِلُ
ويَبْزُغَ الدَّرْبُ للأعلى وينسَدِلُ
ويَجْرِيَ الماءُ قرآناً ويَنْهَمِلُ
صبحاً وعن تِيْهِهَا الآفاقُ تُنْتَشَلُ
وضربةٌ تنفريْ في إثرها العِلَلُ
لتصعدَ الأرضُ للأعلى وترتحلُ
وعِمَّةً تستقي إشْعَاعَها الدُّوَلُ
صليتَ بالماءِ صلى السهلُ والجبلُ
قد كان عن لثمِ هذا الغيبِ يَنْشَغِلُ
كفاً تَدَلَّتْ ليُجْنَى غُصْنُكَ الخَضِلُ
تعانِقُ الأرضَ حتى احمرَّتِ الحُلَلُ
حُباً فتنمو على أبعادِهِ القُبَلُ
كُلُّ الكمالاتِ قوساً راحَ يكتملُ
أرجاءَ درباً لهذا الكونِ ينتعلُ
يجَسِّدُ الماءَ والأشياءُ تغتسلُ
ومِلَّةً في ضُلُوْعِ الأفقِ تَنْهَطِلُ
تَحِيْكُ منها المدى وحياً فيشتعِلُ
رسماً به تضحكُ الآياتُ والمُثُلُ
مِسْكَ القوافي بها القرطاسُ يَكْتَحِلُ
تَّنْزِيْلُ والوحيُ والأديانُ والرُّسُلُ
مِنَ التغني وراحَ الكأسُ يرتجلُ
فافتحْ فؤاداً لنبضِ الحبِّ يشتملُ
وامسحْ على الحرفِ كي ينمو وينصقلُ
وتوبةُ الحرفِ للركعاتِ تمتثلُ
فماً دنى مذ تدلَّى الشَّهْدُ والعَسَلُ
على كمالٍ ببحرِ العشقِ ينتقلُ
فَوَحْدَهَ الحُبُّ في مَسْرَاكَ يَرْتَحِلُ
حتى يصليْ على أفواهنا الثملُ
سِجَّادَةً واستقامَ الغيمُ والبَلَلُ
وليس إلا بكَ الإِسْكَارُ يَكْتَمِلُ
حاناتُ جبريلَ منها يُسْكَبُ الأمَلُ
على اتساعِ الجِهَاتِ الأرْبَعِ السُّبُلُ
إذ رُحْتَ بالحُبِّ للكثبانِ تحتملُ
في موطنٍ جفَّ في وديانِهِ المَثَلُ
زخرفتها شِرْعَةً للخيرِ تَخْتَزِلُ
هَزَزْتَهَا مَرَّةً فاسَّاقَطَ الأزَلُ
أصداؤُها في طُبُوْلِ الخلدِ تحتفلُ
تؤمُّها في اعتناقِ الفِكْرَةِ الجُمَلُ
ومِنْ ظَلامِ الرُّؤَىْ والتيهِ تنتشلُ
ما الدينُ إلا بهديِ الحُبِّ يكتملُ
عهداً تنامى عليهِ القولُ والعملُ
رُوْحَ السماواتِ بالأسرارِ تتصلُ
دَعْ هذهِ الرَّحْمَةَ الزَّرْقَاءُ تنسَدِلُ
حُبَّ الذي كانَ يحبو فوقهُ الأمَلُ
قد صارَ فظاً وباسمِ اللهِ يَقْتَتِلُ
أخلاقُكَ الخُضْرُ لمَّا أينعَ الدَّجَلُ
سَّمْحَاءَ واغتيلَ فيها الماءُ والعَسَلُ
شَّيْطَانُ في ألسُنٍ بالشَّتْمِ تنشغِلُ
والحُبُّ عَنْ مسرحِ الأحداثِ يَعْتَزِلُ
يُغَيِّبُ الشمسَ كَيْ لا تبصِرَ المُقَلُ
لَسْنا سِوَىْ أمةٍ للوَحْيِ تنتَحِلُ
في الدِّيْنِ أعْدَاءُ والشيطانُ يَحْتَفِلُ!
فإنْ دَعَوْنا على الأحقادِ نَتَّكِلُ
متى لمرساكَ يا وجهَ السما نَصِلُ؟!
والوَعْيُ عَنْ وَعْيِها قد مَسَّهُ الشَّلَلُ
عَنْ مَعْدِنِ الحَمْدِ والتوحيدِ تنفصلُ
وها هِيَ الذاتُ للشيطانِ تنفعِلُ
تعصُّباً بالأنا الجَهْلاءِ ينفتِلُ
وقَوْلُهُمْ غَيْرُ ما يأتي بهِ العَمَلُ
قبيلةَ الدينِ والباديْ هُوَ البَطَلُ
وقمةُ العَيْبِ لمَّا يَعْشَقُ الرَّجُلُ!
فلم يزلْ ماثلاً في وَعْيِنا هُبَلُ
كَ رَوْعَةً فوقَ ما الأفهامُ تبتَذِلُ
كَ صورةً في جَمَالٍ ليسَ يُخْتَزَلُ
دِيْنِي على الحُّبِّ في ذكراكَ أتكلُّ
فأصبحَ الشِّعْرُ مِعْرَاجاً بهِ أَصِلُ
فجئتُ ذكراكَ نحوَ القطفِ أرتَجِلُ
عليكَ والشِّعْرُ والإيقاعُ والزَّجَلُ
حُرُوْفُهُ في فمي ينتابُهُ الخَجَلُ
عَدَلتُهُ ألفَ يومٍ ليسَ يعتدلُ
تعبيرُ، صَلُّوا عَليهِ العمرَ وابتَهِلُوا

السيد أحمد الماجد

14/03/1433هـ

شوهد المقال 1710 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats