الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | أسئلةٌ تجتازُ المحيط

أسئلةٌ تجتازُ المحيط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
    
من سيل ِ غروبٍ
أسئلةٌ
تتهاوى آخرَ إنذارِ
و صهيل ُ حديثي
لمْ يهدأ
في قُبلةِ عشقٍ منهارِ
أحضنتُـكِ
عطراً يرسمُني
في صدرِكِ
ساحلَ أزهارِ؟
أحضنتُكِ
جرحاً لا يُشفى
و جنونُ خطاكِ
على صدري
ما زالَ يُقاتلُ أفكاري؟
أحضنتُكِ حرفاً
يذبحُني
و يجدِّلُ آخرَ أسراري
أحضنـتـُكِ
نزفاً يغمرُني
دوَّاراً جاء بدوَّارِ
و فراتُ صلاتي
ساءلها
و صداهُ جراحٌ صاخبةٌ
بقدوم ِ حميع ِ الزوَّارِ
أغرستِ فراقَكِ
في قلبي
و زرعتِ مسلسلَكِ الناري؟
كفَّاكِ بكفِّي
مبتدأ
لنهايةِ أجملِ مشوارِ
و بروحِكِ – سيِّدتي-
انتقلتْ
للموتِ روائعُ أشعاري
و على أجزائكِ
عاصفة ٌ
سلبتني أجملَ أدواري
و على ألوانِكِ
معتركٌ
لتمزُّقِ
هذي الأستارِ
و على فستانِكِ مفترقٌ
لتشتُّتِ
أحلى الأخبارِ
فازدادَ البعدُ
محيطاتٍ
ما بين النظرةِ و الأخرى
و أُبيدتْ
قصَّةُ إبحارِ
و أعيدتْ
نغمةُ فجَّارِ
و فعالُكِ ثكلى
لن تقوى
أن تفتحَ
أحرفَ أسواري
أبعدتُ خيالَكِ
عن وجهي
أخرجتُ ظلالكِ
منْ زمني
و أزلتُ صلاتَكِ
مِن غصني
و محوتُ حديثكِ
مِن لحني
مِنْ بين بقيَّةِ أوتـاري
ما أنتِ بحارٌ
تقرؤني
في هيئةِ أعظمِ بحَّارِ
ما أنتِ سوى
موجٍ يلهو
لا يفقهُ
نكهةَ تيَّاري
لا يعرفُ
هدمي في نصفٍ
و النصفُ الآخرُ إعماري
لا يعرفُ
إلا أن يبقى
بصداكِ المثقلِ بالعارِ
ما أنتِ سوى
ليل ٍ دام ٍ
يتناسلُ
في يدِ جزارِ
و يُفعِّـلُ
صورةَ منشارِ
يتقمَّصُ
طعنةَ غدَّارِ
ما أنتِ سوى
ذكرى انكسرتْ
بزلازلِ جرحٍ بتَّارِ
ما أنتِ سوى
محوٍ يأتي
و يُحلِّقُ في أملي الجاري
لا فجرٌ منكِ
سيبعثني
مزماراً
منْ فـمِ مزمارِ
لا حبٌّ منكِ
يُبلِّلني
بروائع ِ هذي الأقمار
ما عاد غرامُكِ
يضربُني
في العمقِ
كـضربةِ إعصارِ
لمْ أنسَ
مسافةَ عمرينا
و لقاءَ الـنـَّارِ
معَ الـنـَّـارِ
هل أبرقَ جسمُكِ
في جسمي
و عليَّ يخطُّ بأمطارِ؟
هل قالَ القلبُ
و لا يدري
أحـبـبـتـُكِ درباً
يجعلـُنـي
لـهـواكِ
أكرِّرُ أسـفـاري؟
يا ليتَ جميعي
يعتقُني
من نسفِ تناثرِ أنواري
الحبُّ جحيمٌ
- سيِّدتي-
إنْ كانتْ صورتُهُ الأولى
للأخرى
تُعلنُ عن قلبٍ
يرتاحُ بقـتـْـل ِ الأزهارِ

عبدالله علي الأقزم
21/12/2011م
17/11/2011م
SOUNLINE@GMAIL.COM

 

شوهد المقال 2362 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة
image

نوري دريس ـ قانون المحروقات لسقي الشبكات الزبونية

د.نوري دريس   أضع الملاحظات التالية حول قانون المحروقات: لا يمكن لمن يضع الحواجز أمام المستمثرين الخواص في الداخل( في الفلاحة، الصناعة، الحرف، السياحة...)
image

يسرا محمد سلامة ـ ما طار طيرٌ وارتفع إلا كما طار وقع

د. يسرا محمد سلامة   التفوق في معناه العام ليس بالضرورة أنْ يكون دراسيًا، فكم من امرئٍ لم يكن في يومٍ ما متفوقًا في دراسته، ثم أصبح
image

نجيب بلحيمر ـ جمعة تحييد العنف وحماية الجزائر

د. نجيب بلحيمر   "حاشدة".. هذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على مسيرات الجمعة الرابعة والثلاثين من الثورة السلمية. في العاصمة كما في مختلف مدن
image

رضوان بوجمعة ـ من "الصرح المؤسساتي" إلى "الفراغ الدستوري"

 د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 116  أهم ما يمكن قوله اليوم في الجمعة ال 34، أن الأمة الجزائرية مصرة، وغير مستعدة، للتنازل عن مشروع بناء الجزائر الجديدة
image

زهور شنوف ـ رسالة إلى سميرة موسوسي ..من معتقلات الحراك الجزائري

زهور شنوف   مرحبا سيدتي،لا أعرف كيف يمكن أن يبدأ المرء رسالة إلى شخص لم يلتق به من قبل، لذلك فكرت أن أسأل "غوغل" الذي بات يَعرف
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي   • نُدَرِس مباديءالإسلام في المساجد وفي المدارس والجامعات لكن الحاكم يغتصب السلطة.. والوزير يسرق..والنائب يخون.. والوالي يتحايل..والمواطن يشاركهم أيضا..أين الخلل..؟

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats