الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | حكايات الشارع الرئيسي(3).......................الشاعر خليل الوافي

حكايات الشارع الرئيسي(3).......................الشاعر خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


في ربيع الفراشات يزهر الحلم وينتهي
...على حافة الحلم
يكثر الكلام
تصنع الفراشات حجمها اللوني
وتستريح على كف الحياة
كم يتعبها الترحال
الخجول فوق النسمات
لا تقوى على حمل شكلها
تكابد الطيران
والبحث عن اماكن
مرهفة الاحساس
الغامض في عيون حالمة
يزهر خدها
عطر سماء
ترتدي سحاب مطر
ينسل عبق النفحات العذبة
تلوح للافق
سنابل عطشى لحصاد
البطون الجائعة
وعيون لا تقاوم
صورة الرحيل
في ملكوت الهداية المؤجلة
تحت حصار التربة
عبر تخوم الحدود
التي تهرب من وطاة
القادم من ثقب الشمس
يشتد الصراع الابدي
في الالوان
التي تخطف الاصوات الغاضبة
تشعر الفراشات بلهبة ناقصة
في قطار لا ينتظر احد
تمر الازمنة العابرة
من ذاكرة
تعودت على البقاء
في بركة الاحلام
التي لا تنهض من مكانها
وتخدش حياء طفل
يقدم للشهداء غصن زيتون
وبندقية و فدائي
ما زالت اثارجرحه
في وشم عجوز
ترتب اسنانها للكلام
تناثرت دهشة
عينيها في صلب الفضول
الملفوف بحرقة السؤال
المنفي الى معاقل القوافل
السيارة فوق صحراء
تتحرك رمالها نحو البحر
يمتد هذا التالف
الكئيب في عشق ناظري
وتنساب اللحظات
الموقنة بالنصر
يتغير لون السماء والماء
تخرج الولادة من عنق الحقيقة
والرؤية الواضحة
في ليل حالك الاضواء
وتغيب شمس العزلة الباردة
وتعلن المدائن ساعة الصفر
تشعر الفراشات
ان عمرها الجميل
تحدده مسافة الغياب
ولحظة وداع
تنطفىء الفرحة
في عيون العذارى
حين يصبح الانتظار
وشاحا تعلقه الاعناق الذابلة
من شرفة هذا الزمان
عدت يا صاحبي
من رحلة السؤال
وحرقة الباحث
عن مفاتيح تحن الى ابوابها
وطائر النورس
يغير مواطن العودة
ويبحث عن التربة الداكنة
في رمز الحياة
على شاطىء
لا يعرف شكل البشر
عدت يا صاحبي
في ربيع الدم العربي
تنكشف البطولات
المؤجلة بقرار حكومي
وبداية تشريع
لموسم السياسة
وطبخة مسروقة من فم صاحبها
يعيد طرح الاسئلة
على من يفتقر الجواب
ولا يملك احساس القضية
في مكاتب الحرج
تخرج التظاهرات
من انفلات الاصابع
ومن صمت السنين
لاصوات لم تتعود الصراخ
عدت يا صاحبي
تسالني عن اصدقاء الامس
وبنات اغصان الربيع
التي يحفظها القلب
وتعطل الشيب من الرحيل
يقتادني صمتي
كي اجرح التاريخ
في تسلسل الاحداث
واختفاء معاني الارتجال
في مقارعة الكاس و الكلام
امام طابور الاحتجاج
المصرح من نافذة القطار
يخرج المسافرون
قبل المحطة الاخيرة
واسال عن وقع الخطى
السريع
على مدخل المطار



الشاعر خليل الوافي
kalimat-louafi@hotmail.fr

شوهد المقال 1265 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats