الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | حكايات الشارع الرئيسي(2)......الشاعر خليل الوافي

حكايات الشارع الرئيسي(2)......الشاعر خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في النصف الاخر من الحكاية

ركبت البحر
على امتداد الزرقة
الضائعة فوق جبين الغضب
تتحرك فيالق الجند
اسلحة مدججة بالصمت
والقذائف تشعل الشيب
مقابر هائمة
تحلم بصبح قرمزي
وسماء تخلع
ثوبها الليلي
وتعانق سديم الارض
تتحول فراشات
الانجذاب الاخير
تائهة في صحن رغيف
يقاوم الوصول
الى فم الضائعة
في ايامنا التي تاتي
واخرى تسبح
في نشيد الغرباء
تراقب ذئاب
تمتطي ضباب
سحاب رمادي
ينفلت الصوت
من فم العرافة
وتخرج خفافيش
صدرها
تنهش الاجساد الطائرة
في اعالي صبح
لم يات الى الوجود
وادته زغاريد الربيع
حين يكون للصيف
متعة المراوغة
ويكون العربي
وسادة الريح
في اثارة الغرائز الغريبة
فوق صفيح الذكريات
وجدتك يا صاحبي
تغازل النساء
في الاحياء القديمة
هي امراة واحدة
تشبه كل الوجوه
وعلى اطراف معصميها
تخرج الاضاءة الممكنة
في ضياء الاماكن المجهولة
في جسدي
تتغير ملامح وجهك القديم
وانت تركب موجك
العاتي ولا تبالي
بقدوم العاصفة
انشدت القوم
كي لا تخرج هذه الليلة
مطر يرخي سدول ظلمته
على العيون ويتثاقل الجفن
يقاوم زمن النعاس
في دموعها البعيدة عن خدها
تترامى الى مسمعي
حكاية اخرى
عن قتيل
خرج يبحث عن ظله
في حلكة الاماكن الناطقة
بالصمت
وبحروفها المبتذلة
اتوجه بخطاي الرشيد
اليك
والى الذين يحملون رؤوسهم
المثقلة بعفونة الارض
وبطون تملاها الجردان
تنذر بوقوع الفاجعة
على مقربة من مقبرة التاريخ
اسدل الستار عن فحوى الخطاب
واللقب الرسمي
وهالة اوسمة
هي السمة الغالبة على امرها
في شؤون الرعية
وحقول المراعي الخصبة
في ثغرها الباسم باستمرار
تعودت على كتابة التاريخ
من جهة واحدة
واختلف الامر
عن تسمية الاشياء باسماءها
العشر
اقرا فاتحة الكتاب
وافتح الابواب خلفي
هل ترى ما بداخلي
من تراتيل
وشرفة معلقة في السماء
تنشد ما تبقى من مطر
انتظرتك على الرصيف
الاخر
وعدت اسال الريح عن شكل الريح
في تحديد مكان السفن
واثر الجرح في الملح
وتركض اسلاف الطامحين
الى ركوب البحر ثانية
والمشي فوق الماء
حسب الرواية الرسمية
سحر العيون
الصامدة ضد اتجاه الضوء
تقف الرؤية
عاجزة عن رؤية
ما تراه العين
والقلب يخفي
اسرار الكون
وتغمض الطفلة
رموش نخل
يغطي غابة الحرب
تشتعل النيران في كل الجبهات
وفي الشوق الملتهب
اعد الساعات
واخرى تحملها
رايات تقلب وجه الحكاية
عن صمت الجدران
ووفاء الخذلان
اعترف ان الشمس
لم تعد تعرفنا .
وحرقتها تنبت في الغصة
ويتراى وجه جدي
في الكتب القديمة
ومداد الكلمات
تكحل عيونها
معاني الاحتضار
والموت يحمل اوزارنا
ويرحل ظلنا الى الابد
في تفاصيل الحكاية

الشاعر خليل الوافي

khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 1311 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خليفة عبد القادر ـ الحراك لا يجب أن يتوقف، ولن يتوقف

أ.د .خليفة عبد القادر  من أروع ما سمعت من التحليلات السوسيولوجية الجادة حول الحراك الوطني في الجزائر، كونه موجة عاتية قادمة من أعماق المجتمع
image

نجيب بلحيمر ـ مأزق الانتخابات وفسحة نوفمبر

نجيب بلحيمر   خمسة أيام وتنقضي فترة إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية التي تريد السلطة تنظيمها يوم 12 ديسمبر، وإلى حد الآن كل الوجوه التي
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats