الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | أنشودة المطر الأخيرة

أنشودة المطر الأخيرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أنشودة المطر

على الرصيف يهطل المطرْ
وتنحني الآلام والفكرْ
على الرصيف تسقط الدموعْ
تشَرّد الزهور والشموعْ
على الرصيف ننتهي
وينزف القمرْ
يا إخوتي بالله هل ترون في رصيفنا
المزركش الجبينْ
جباهنا مطليّة بالخوف والشرود والحنينْ
بالله هل ترون رغبة الجنينْ
بالنوم في أرجوحة الزمانْ
بالسفر الطويل دون عودةٍ
ليشرب الترابْ
ويزفر الضبابْ
في سلة السحابْ
لتختفي من قبرهِ
ملامح الذئاب والبشرْ
الطفل في المغارة الظلماء دون ماءْ
وأمه تحس بالعناءْ
والسيف فوق نحرها يواصل التهديد في دهاءْ
لكنها تواصل الدعاءْ
وتعجن الدموع بالبكاءْ
لينطق المطرْ
مطر .. مطر .. مطرْ
وفي العروق جوعْ
بوركت يا يسوعْ
قميصنا مهترئٌ
وزره مقطوعْ
يا شاعر الأمطار والسحابْ
يا سيدي السيّابْ
مطر مطر مطر
وفي المساء يبدأ السفرْ
نجومنا يعصرها بخفّةٍ
ضوء القمرْ
فتنحت التاريخ بالحجرْ
وتصرخ البروق والرعود والغيوم والنجوم والسماء والطيور والزهورُ
لامفرْ
أكوابنا تفر من شفاهنا
ظمآنة تلك الكؤوسْ
فنحن في ثغورها
نحطم الرماح والسيوف والتروسْ
نطأطئ الرؤوسْ
ظمآنة أكوابنا تهتز دون ماءْ
وعطرنا يجف فوق همنا
تاريخنا يسيل مثل جرحنا
فتخفت الأصواتْ
ليستوي الأحياء والأمواتْ
ويُسفَح النداءْ
في قصة الحنين والشرودْ
تترجم المشاهد العمياء في برودْ
وتحرق الأزهار والأشواك والخدودْ
إلى متى تقسّم الخريطةَ الحدودْ
إلى متى تقسم الخريطة الحدودْ
وددت لو أكونْ
فراشة حمامة قصيدةً
تكحل النسيم والغصونْ
وددت لو أكونْ
أنشودة على شفاه طفلةٍ
وددت لو أكون أي شيءْ
لكنني رفضت أن أعود إنساناً بلا محبةٍ
وأحمل الكراهيه
ففي عقيدتي
كل الجباه عاليه
كل الدماء غاليه
ففي عقيدتي محبة لا تنتهي
مهما تسيء الساقيه
أشجارنا من حزنها
تمزقت أوراقها
أغصانها على التلال عاريه
لأننا لم نتقن الربيعْ
لأننا في موسم اللابيع شئنا أن نبيعْ
ليعلم الجميعْ
أن التراب لن يضيعْ
أن الحقول لن تموت في ضميرنا المنيعْ
فليهطل المطرْ
مطر مطر مطر
حروفنا مطرْ
أوراقنا دفاتر المطرْ
أقلامنا سنابل يحبها المطرْ
وكل ما نكتبه قصيدةٌ
لا تنحني حروفها
عنوانها
أنشودة المطرْ
مطر مطر مطرْ


محمد إقبال بلو

شوهد المقال 2205 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سامي خليل ـ مسودة الدستور الجزائري سقطت ..

د. سامي خليل   المسودة سقطت إعتباريا اليوم بخروج الرئاسة و قيادة الأركان من واجب التحفظ و الحياد. لم يعد أي معنى صراحة لإثرائها أو مناقشتها
image

العربي فرحاتي ـ حراك واحد ..وسلطة واحدة .وإن كذب الباديسيون والنوفمبريون..

 د. العربي فرحاتي  كنا نخمن في ظل "اللاشفافية" وبناء على مسار السلطة الانتخابي وسياساتها..أن السلطة ما بعد بوتفليقة تعمل على إفراز طبقة سياسية تعتمد
image

عثمان لحياني ـ معتقلون أم رهائن .. مطرقة القضاء مازالت بيد السياسي لا القاضي

عثمان لحياني  كريم وسمير وسليمان وخالد وبسطاء تيميمون ورفاقهم "سجناء رأي" قيدت حريتهم على هذا الأساس بظلم و يوجدون في وضع غير طبيعي مناف
image

ناصر جابي ـ دلالات عودة أحزاب السلطة إلى الواجهة في الجزائر

د. ناصر جابي  قد يكون من الأحسن الاتفاق في البداية على أننا لسنا أمام أحزاب سياسية بالمعنى الحقيقي للكلمة، ونحن نتكلم عن حزب جبهة
image

سعيد جعفر ـ عالم الوزير الافتراضي ترجمة لنص قرئ بالفرنسية على راديو كورونا

 سعيد جعفر    ألا تشعرون مثلي بأنه منذ أن قرر المنشار لنزيم باية الذهاب في عطلة مستحقة تكررت محاولات تقليد أسلوبه؟ آخر محاولة قام بها وزير
image

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

 حميد غمراسة  بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الإدارة.. حسابات المرادية المعادية للسيادة الشعبية

د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 179   في ظرف 72 ساعة فقط، ومن قاعة مغلقة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بنادي الصنوبر، انتقلت قيادة التجمع
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats