الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عبد الخالق كيطان ـ ثلاث قصائد

عبد الخالق كيطان ـ ثلاث قصائد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الخالق كيطان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

١. حقول الغريب

إلى حد قريب كنت أنا صاحب الحقل والدجاجات 

ولكن الغيث غاب

وغابت الغيوم الصغيرة التي كانت تبكي على حالي

 وجدتني أقف تحت الشمس بلا قبعة

حتى أن المحراث الذي كنت اشتغل فيه انكسرت ساقه 

هكذا هي حياة فلاحي القناعة 

دائما ما تنتزع أراضيهم منهم

أو أن غريباً يصل

فيصبح صاحب الحقل والدجاجات.

٢.تراب على الطاولة

سقطت الكثير من الثلوج في هذا الجزء من العالم…

وفي جزء آخر تقذف السماء حمما من نار.

كنت بين عالمين أحاول الوصول إلى الطاولة وكتابة شيء عن اللعنة التي تربك الجهات.

كان ذلك بمثابة ذروة، اوركازم لا يريد الوصول.

خيّل إليّ أن الطاولة تتحرك، 

لم يكن مجدياً التحرك نحوها في هذه اللحظة.

أنا مثل جندي يرى عدوه أمامه ولكنه مقيّد بالأخلاق 

عليّ أن أربض في مكاني لأطول فترة ممكنة.

الحياة ترقص بين حزمة سكاكين. 

وبين فاصل وآخر ثمة دم يمتد بلا نهاية.

أسقط صريعاً برصاص عدوّي.

وأتحسّس السكاكين الكثيرة

جزع من الموت

كان مملاً مثل حياتي

وحياتي كانت رقصت حدّ الإعياء.

أمّي الوحيدة التي كانت تزيل التراب عن الطاولة… 

أنا بلا أمّ

والمرض شديد..

والكتابة لم تعد ضرورة في هذه الأثناء.

٣. المهرج والمظلّة

الموت يصفر في الأزقة الحزينة

وعلى مسرح قريب

يلعب المهرج بمظلته 

المهرج الذي يجلس ساعات طوال أمام المرآة 

لا يعنيه شيء في هذا العالم غير مظلته 

يموت الجياع 

فيما يفتحها على رأسه ويرقص بزهو 

ملونة مثل حياته

تعلّم القفز مذ كان طفلاً

لم يعد يهمّه الآن الموتى من الأطفال 

تعلّم أن لكلّ شيء عذر

وعذره 

أن مظلته تحميه على الدوام.

شوهد المقال 420 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats