الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | أحمد جَلال ـ لبستْ فخـر الشّهيد

أحمد جَلال ـ لبستْ فخـر الشّهيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد جَلال 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



-1أَ حَـفـيــــدًا لِشهـيـــ˧دٍ
لَم يـمُدَّ الْعـنُـقَــا
أبَـدًا ما كان يَحْـنـي
لِسـوَى مَن خَلـقـَــا
راقَ منهُ الفـعــلُ
والْعطـرُ ارْتـقَــى

-2 أيّها الحـافـظُ عـهْـــدَا
يا ابْنَ شعبٍ
حاكَ في التّاريخ مجدَا
قطـعَ الوَعـدَ وأقْسـمْ
أقْبـرَ الطّاغينَ وَأْداً

-3 يا ابْـنَ أمٍّ مِن زمــانْ
صانتِ الْمجـدَ التّليدْ
بعـدَ بـــــدْرٍ والْبـيــانْ
مُنـذ فجــرِ الْمِهـرَجـانْ
لَبستْ فـخْـرَ الشّهيدْ
وتَسامتْ كالثّـريّـا
رِفعةً بالْمُنجَـزاتْ
فاشْـرأَبّتْ تحـتَـها
كلُّ أعناقِ الطّغاهْ
دونَـمـا أيِّ الْتِفاتْ

-4 بلغَ الْعمْـلاقُ مسْعـاهْ
فوقَ هاماتِ الغُـــزاهْ
رُغْـم إعصار الْحِقبْ
وبــــلادي عيْنُ ربّي
لاَ تـنـــــــامْ
ترقُب الإشراقَ فيها
والأنـــــــــامْ
يـرسم القلبُ الأماني
نبضُهُ النّشْءُ الْجديدْ
وسليـلٌ من صقــورْ
من شَواهـيـنَ عَتيـدْ

-5 يا ابْنَ حُـرٍّ من أصيلْ
يا ابْنَ أمّـهْ
صاغها التّـوحيدُ رفْقًـا
خيـرَ أمّـهْ
ورعاكَ الْهدْيُ من وُدّ الْجليلْ
شبَّ فيك العزمُ
منذُ أن كنتَ الفصيلْ
عبّأتْك الأمّ من شهْد القِـيَـمْ
بَـلـغَ الـرُّشدُ مَــداهْ
وتســاقــتْـهُ الْقِـمـمْ

-6 نبَـغَ الْفكـرُ الطّليقْ
سالَ من نبْـعٍ دفيقْ
من رَحيـق الْعــلْــمِ
من نسْــغِ البَـنـــاتْ
في أنـاةٍ في ثَـبــاتْ
جئْتَ بالسّبْقِ الدّقيقْ
قصْد إسْعـافِ الغريـقْ
تنْـثُـــرُ الشّهــدَ يـقـيـنـاً
فوقَ هاماتِ الطّـريـقْ

7- جـنّـةٌ هذي الْـجـزائــرْ
زانَـهــا نفْــحُ الْجـمـيــــلْ
عبَـقُ الرّيْحـان منعـشْ
وبَـديـعُ السّحْــر آســرْ
حُـلّـةُ الْـوجْـهِ نعـيـمٌ ورُبـَاهـا
وكنـوزٌ رابـضاتٌ في حَشاها
لا تثِقْ، خلْفَ الْمَرافي حِرْبَواتْ
عسلٌ في ثغْـرها يُخفي عَـداها
قاذِفات الْحِقْد تـرْمي بالشّررْ
ولُعابُ الْغـدْرِ سيْـلٌ منْهـمــرْ
هذه الْفـرْدوْس لكْ
في السُّوَيْدا، في سوادِ الْعينِ صُنْها
كُـن حكيـماً بطَـلاَ
اِحْـمِها وَامْكثْ بِـهـا
لسْتَ تبْـغي الْحِـوَلاَ
لَم تجـدْ، لا... ، سوْفَ لا...
لكَ عنهـا بَــدلاَ

8- يا رَشيـــدُ
سُسْ بــــلادَكْ وتـنـبّــــأْ
بِـرهيفِ الْحسِّ دوْمـاً
وِفْـقَ إلْجــامِ الْـوَضـيـــعْ
وأعِــــدَّ الْفــعْـــلَ قـــــوّهْ
قصْـدَ إفْـطامِ الـرّضيــــعْ

في:20/06/2020م
بسكرة- الجـزائـر


شوهد المقال 64 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats