الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | حميد بوحبيب ـ الفتى المنفوش وجلد الأفعى

حميد بوحبيب ـ الفتى المنفوش وجلد الأفعى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حميد بوحبيب 

 

 

 

 

 

 

 

أعقاب السجائر في المطفأة تسخر مني ومن وعودي الخائبة،

وهذا النثار على البار يناغي شياطين الأيام الذاهبة ...
والقصائد التي لم أكتبها
أراها الآن تغفو على سجاد من شعر الماعز الجبلي
تنتظر نصابها الذي لا يكتمل .
وفتى منفوش الشعر يطاردها بعصا زعرور معقوف .
لن أغادر البار هذا المساء
حتى يعود الفتى بالقطيع
ليملي عليّ
فاتحة القصيد
وأول الحروف .
*****"
جاءني الفتى المنفوش
يهش بعصاه
وددت لو تأخر قليلا
مدة كأسين أو ثلاث
ألح علي أن أغادر البار
وما تناثر عليه من نثار
قلت : دعني أقبل ما أمامي من أثاث
قال: عليٌ اللعنة ، ما تركتك الليلة
إلا وأنت عبق من فودكا
أو رميم و أضغاث .
قلت : فليكن ...أنا الآن فقاعة من برميل ديوجين
و آهة من حراك
أنا حثالة الليل وما سيبقى من رواسب النهار .
ولكن ...لن أغادر البار
حتى يأتيني الفتى
بثالث الأثافي
ورأسي
محمولا على غصن من عرعار .
*****
جاءني الفتى المنفوش ثانية
لم أكن هناك
كنت في برميل ديوجين
ولكن الفتى اللعين
يعرف طقوسي وما أخفيه من حنين
أزاح غطاء البرميل
نظر إلي بعين من كبريت وأنين
قال لي ....
علي اللعنة سننهي الليلة معا في بركة من فوسفور
وحمإ لعين .
نظرت إليه ثانية
فتحت قنينة الروم
وقلت ...لن أغادر البار
حتى تأتيني بعبق ما سرقته
مني من سنين !
غادر الفتى المنفوش
ونادل البار يصرخ في وجهي
"رايحين نغلقوا خو !"
تجرعت آخر القطرات
أو ما يسميه الشعراء ثمالة
وخرجت أبحث عن بار
يسع ما تبقى
في المعزوفة من رنين .
**
لست أدري ، هل عاد الفتى المنفوش ثالثة...
فأنا الآن خارج الملكوت
لم تنفع معي حمى الكؤوس
تسللت خلف البار
ناديت على "الڨوسطو "
أتاني بحشيش رطيب
مما أضاعه جلجامش في جوف الأفعى...
تنشقت قليلا ...تنشقت وبيلا ...
لست أنا الآن
أنا خلية في جلد الأفعى ...!

شوهد المقال 695 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats