الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | أحمد رضا ملياني ـ لدموع فصل أخر

أحمد رضا ملياني ـ لدموع فصل أخر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد رضا ملياني 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يدايا تئن في رابطها

تمشي علي استحياء

تهرع لحل الأقفال والأبواب

يدايا في لحافها الأبيض الأنيق

لاتزال تبحث عني

يدايا ترتجف مذعورة من ألم

تركض خلفي لتمسك بي

تدفعني بقسوة للوراء

السماء لم تنم  والبيوت قد شرعت أبوابها

وحدها صيحات قلبي في الفضاء

وحدها صيحات قلبي تسمعني

تمسح يدايا الغبار والتعبا

خوف متماهي من مقطع الذاكرة  المثقــوبة

صوتي فقد صوته

فجعت يدايا علي مشارب كتفي

الأشباح علي بعد الضوء تترقب

تتراقص  علي صهوة  عود الثقاب                                 

أطراف أصابعي تتأمل وجهي

عند دمائي التي توجست

الدماء والدموع تمتزجان علي ارض جافة

ثوبي يرتجف بقسوة علي جسد نحيف

والأرض تدور حول يدايا في بيت قد هوي

في مساء لايشبه المساء

بعد عام تلتقي يدايا كي تتصافح

وتتصالح مع بعضها

وتفرش  المناديل بساطا للمودة المفقودة

وتكشف سر الورود الذابلة

يتحدث القمح سرا كي لايذاع الخبر

تولد من مخاض يدايا الحقيقة

أعبر علي صوت قلبي الخافت

وأحمل ألما ليشبه الفرح

اكتفي بسقف الأحزان بيتا يؤنسني

انادي أيها المارون من هنا

خذوا الفرح واتركوا لي حزني

خذوا الفرح قدر ماشئتم                                   

واتركوا الحزن يتكدس في مخدعي

لي في الحزن أرض ألفتها

وجسد ينام علي تربتها

أحلامي تشبه الحرير في ليل مظلم

وحدها أحلامي تفكر بي

مابين يدي ويدي أفتش عني

كعصفور فر من قفص

فأبث حزني ومتاعبي لقلب  عليل

أستدير للقبة كي اقبل جبيني

مابين القبلة وجبيني ألف حكاية

في القبلة فصل الخريف  والشتاء

وفصل أخر للدموع الحارقة

تشبه دموعي السقوط في جرف هار

ويضيع الحزن في طرق  التسكع

 


شوهد المقال 858 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ القاضي سعد الدين مرزوق (لا قضاء ولا محاماة..دون استقلالية عن السلطة التنفيذية ..!!

د. حكيمة صبايحي  إذا كان ارتداء جبة القضاء والتنسك بمحرابه المقدس وتصريف رسالة العدل السامية والسماوية في الأرض شرف ما بعده شرف ، فإن الافوكاتية التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

د. عبد الجليل بن سليم  للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور
image

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي  لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة،
image

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف   النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر
image

عثمان لحياني ـ ونوغي..عض الأصابع

عثمان لحياني  على اقتناع تام أن ما كان يقوم به العربي ونوغي كمدير لوكالة النشر والاشهار، هو جهد شخصي وتصور نابع من مزاج ذاتي وليس سياسة
image

رشيد زياني شريف ـ من ثمرات الحراك الجزائري المباركة، جامعة بورشات للأعمال التطبقية

د. رشيد زياني شريف  ما حققه الحراك من حيث الوعي يفوق مئات المحاضرات الراقية والحوارات السياسية المفعمة والخطب البلاغية العصماء والمقالات الموثقة، بل أصبح الحراك أكثر
image

نجيب بلحيمر ـ مخلفون

نجيب بلحيمر  إعلان بعض الأحزاب السياسية تصويتها على "الدستور" بـ "لا" يعبر عن قناعتها باستمرار توازنات ما قبل 22 فيفري، وحتى إن كانت الأحزاب قد عجزت
image

جلال خَشّيبْ ـ قراءة في كتاب " "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ : "رؤيةً من الصين"

د. جلال خَشّيبْ  حصلتُ أخيراً على هذا الكتاب القيّم والجديد (2020) "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ، الذّي أعددتُ سابقاً ملخّصاً لدراسة مُطوّلة كُتبت عنه
image

محمد نايلي استاذ في عمر 71 سنة معتقل بسجن العوينات ولاية تبسة ..الجزائر الجديدة

التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي‎  عمي #محمد_نايلي أطال الله في عمره الإنسان الطيب الاستاذ المحترم صاحب ال 71 سنة قابع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats