الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

إيناس ثابت - اليمن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب"

من وحيِ حكايتك بفيضٍ من الحُبْ

والخجل وانتظارٍ طويلْ

 

وخيوطٌ ملوَّنة لمّها قلبي الموهن

وأناملي القاصرة عن تحريكِ القلمْ

لكي تكتبَ لكَ شكراً

تنسابُ مع روافدِ القلب

بالخطِّ العريضْ

 

                                                        بعد أن حلَّقتِ العصفورةُ

بجناحينِ ضعيفين

لم يكتملْ ريشُهما

دأبتْ تشردُ في البراري

تزورُ الحدائقَ والخمائل

لتلقي التحيّة على مدرِّبِها

 بين السواقي والحقولْ

 

"وديدال" لا يقفلُ في وجهها باباً

أو كوَّةً يتسرَّبُ الضوءُ من خلالها

إلى عينيها وقلبِها الحزينْ

 

وعصفورةُ الشَّوكِ

تستلهمُ من سنى عينيهِ

قبَساً يضيءُ عتمةَ عمرِها

ومن فؤادِه

محبَّةَ اللهِ في سرِّ العيونْ

 

ومن عقلِه الموزونْ

حكايةَ "بيدبا ودبشليم الملك"

ومن جناحيهِ عَزْمَ "إيكار"

وأجنحة من ريشِ طيرٍ

 ثبَّتاها بشمعِ النَّحل

ليهربا من متاهةِ الأرض

 إلى  رحابِ الفضاءِ العميقْ

 

 والمُعْجَبُ المُختالُ

بالرّغم من نصائحِ الأب

 راحَ يطيرُ

بسرعةِ الرِّيح فوقَ الغيم

يفردُ جناحيه تِيهاً

ليسكرَ من النشوى

ومن سحرِ الغرور

                                                       

وتلفحُه حرارةُ الشمس

 ليذوبَ شمعُ جناحيه

ويسقطَ في لجّة البحر السّحيقْ

 

حينما لم تُجْدِ الغريقَ حيلة "أريادني"

في الخروجِ من لجَّة اليَمِّ المخيفْ

 

قراءتكَ وإطراؤك للنصّ

 شرفٌ أعتزُّ به

وتاجُ بنفسجٍ

 وضعتَه بيديكَ على جبيني

 

غَمَرْتني بفيضِ محبّتك وعنايتك

ودهمتني دموعُ الحبّ على خدودي

 

إن أنا يا صديقي إلا َّعصفورة صغيرة

قاصرة في جنة فردوسك

لا زالتْ تتعلمُ الزقزقة والتحليق

 

تحطُّ لتشرب من ينبوعك العذب

ويطوفُ خيالُها في دنيا الله الواسعة

ورحابةِ الكونِ الفسيحْ

 

شوهد المقال 75 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats