الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

علاء الأديب ـ لاتنكروا بغداد فهي ملاذكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

علاء الأديب

رداً على (أخوة يوسف) الّذين اعترضوا على أن تكون بغداد عاصمة للثقافة العربيّة:

 

 

 

 

 

 

 



بغداد تهزجُ.. للربيعِ تصفّقُ..
حيث الربيع على المفاوز يغدقُ
عبقٌ .. وأنسامٌ ..وفرحةُ مهجةٍ
أنّى اتجهتَ وجدتها تتألقُ
الناسُ رغم جراحهم فتِنوا بها
وبكلّ أسباب الحيّاة تعلقوا
*** ******
مازال دجلة ضاحكا يجري هنا
والكرخ ظلّ هوى الرصافة يعشق
والأعظميّةٌ لم تزل للكاظمي
يةٍ أختًها ..رغم اللذين تزندقوا
قدرٌ ..على جسرِ الأئمةِ ..شامخا..
يبقى يرفرف للأخوّةِ بيرقُ
وعلى الجسورِ جميعِها سقط الرها
نُ.. على الرهان ..بأنّها تتمزقُ
فالعابر ( الأحرارَ) ينشدُ أهله..(1)
سيُعيده ..للأصدقاءِ ..(معلّقُ)(2)
ما أجمل الصوبين فيكِ أعزّ ما(3)
خلق الإلهُ ..لقاهما ..إذ يلتقوا
لا بارك الله اللذين تجحفلوا
ومع البغاة المارقين تخندقوا
*********
يا من على بغداد تسأل ..لا تسل
عمّن بثوبِ جراحهِ يتأنقُ

كلّ الدماء الحمرّ صرن أزاهرا
سُرّ الصديقُ ..ومات غيظا أخرقٌ
هذي سواعد أهلها ..قد شمروا
عنها وقد رفعوا البناء وزوقوا
آثار كلّ الهدم بات مكانها
يعلو البناء الشاخص المتسلقُ
***********

بغداد مبتدأ الحضارة ..صوتها
مازال يجهر بالإباء ..وينطقُ
إن كان ينشد في الرصافة شاعرٌ
فالكرخ فيه من المماثل فيلقُ
إنّي أقول -بني العمومة – ويحكم
هيهات منكمُ صاغر ...يتعملقُ
لا تنكروا بغداد فهي ملاذكم
كانت وتبقى ما أبيتمُ تألَقُ
مهما تأخر ركبُها سبّاقةٌ
ولها على كلّ المواطنِ مَشرِقُ
************
مازال في بغداد صوت رشيدها
يعلو فيصمت مدّع متمنطقُ
والكاظمين الغيظ عزّ منائرٍ
نبقى بكبر شموخها نتعلقُ
بغداد رغم العاديات منارةٌ
خسئ اللذين لغيرها قد صفّقوا (4)
قد لا تكون منارة هي وحدها
لكن على كلّ المنائر تُشفقٌ

وتراقب الصبيّان حين بلوغهم
وبعين أمّ للجميع تحدّقُ
إنّي على بغداد لست بآسفٍ
فلقد خبرت حبيبتي لاتغرقُ
أسفي على من ظنّ أنّ حبيبتي
يوما على أبوابه تتملّقُ


بغداد ..بتاريخ
9-4-2013
(1) الأحرار:جسر الأحرار ببغداد
(2) معلق:الجسر المعلق ببغداد
(3) الصوبين :صوبي بغداد الكرخ والرصافة
(4) اللذين لغيرها قد صفقوا:الأقزام من ابنائها

شوهد المقال 1001 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats