الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عادل السرحان ـ وعاد مهاتير محمد

عادل السرحان ـ وعاد مهاتير محمد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عادل السرحان 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في عقده التاسع
يتوقد شبابا
من أجل وطن يحبه
ينتفض على شيخوخته
كالأسد
يتوعد الفاسدين
الذين يعرفونه كما يعرفون
أبناءهم
ويهطل كالمطر على غابات
ماليزيا
وعلى مليون شجرة
من نخيل الزيت التي
كانت غرس أفكاره
قبل سنين
ينظر الى برجي التجارة
التوأم في كوالالمبور
حيث خاض معركة الولوج
الى عالم المدنية
كيف يعانقان الشموخ
الآسيوي العتيد
كوالالمبور مدينة المخدرات
والرشوة والفقر
قبل ان تعرف مهاتير
هي الآن لؤلؤة شرق آسيا
المضيئة
حين يتجول فيها السياح
لايرون سوى ألوان المدنية في
كل شيء
ابراجها
هيبتها
الغيوم المعطاء التي
لاتفارق سماءها
خضرتها الأبدية
تعايش الناس فيها
بسلام
صمت السيارات
همس الناس
وشبابها الدائم
مدينة تعرف من بعث
الحياة فيها بعد رقاد
إنه مهاتير محمد
وحين فُضَّت
أختام الصناديق
خرج المارد ملوحا
الى كل شيء فيها
أنني عائد اليك أيتها
المدينة التي تسكن قلبي
عائد أنا
مهاتير محمد
ابن الحقول
الماليزية الخضراء
ووارث البشرة الملاوية
السمراء
ابن الفقراء الذين يحفظون
القرآن ويتعلمون العربية
حُبا وعرفانا
لالكي أنتقم من أحد
بل لأعيد عدالة القانون
لشعبي الذي أسْكنْتُهُ
الأبراج والمساكن الفارهة
ونفضت عن كاهله
ايام الحرمان والفقر
وشاركته
الحب الأبدي لفتاة الأدغال
السمراء
شعبي الذي يحمل صورتي
في قلبه الدافىء
وعقله المتطلع الى البعيد
من الآمال الخضراء

سأعود الى بوتراجايا
التي بنيت لتكون عاصمة
ماليزيا السياسية
حيث الفريد من فن العمارة
يسكنها
بذاكرة حرة تحمل امجاد الشرق
العصية على النسيان
البابلية
واليمنية
والصينية
تلقي بعصارة فكرها المعماري
هناك
ومسجدها العائم
حيث النسمات البحرية
تسبح الله بكرة وأصيلا
في حرمه وأعمدته الأنيقة
وترسل برودتها الوادعة
لتلامس وجوه المصلين وأرواحهم
بلا عناء

مهاتير محمد
لاشيء يشبهك
سوى أنت
في هذا الشرق المتصدع
تحمل نور التغيير
بلا يأس
تحفظ لماليزيا هيبتها
وكرامتها
وحضورها الطاغي
بعفة يدك
وصواب رؤاك الملونة
وقيم الحب والعدالة التي كانت
تسير أمامك وخلفك تحرسك
لتكون وحدك
وليس غيرك
مهاتير محمد
الذي كان صوت الأغلبية
التي تنتظر رجوعه بشغف
وحنين
وأمل
رجوعا لا ككل رجوع

شوهد المقال 134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني
image

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

#رسالة_الى_الراي_العام السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (6)

 د. رياض حاوي  المبدأ الرابع: تغيير جزء في النظام الاقتصادي سيكون له انعكاسات كبيرة في اجزاء اخرىa change in any one part of an economic system
image

يسين بوغازي ـ خريف الجنرال الرئاسي

  يسين بوغازي   كان صمتا مريبا ذاك الذي استمسكه الجنرال الاطول مكوثا فى كرسي مديرية الامن والاستعلام الآفلة ؟
image

مادونا عسكر ـ عذوبة وصلاة وقناديل

  مادونا عسكرـ لبنان             (1) ارمِ نفسك داخل القنديل واخترق لظى النّور واحترق غِب وأنت حاضر واحضر وأنت
image

مصطفى يوسف اللداوي ـ رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

 د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس
image

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

  اليزيد قنيفي ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل
image

رائد جبار كاظم ـ ديني لنفسي ودين الناس للناسِ

د.رائد جبار كاظمكثيرة هي المواقف التي تواجه الانسان في حياته اليومية باختلاف الالوان والاشكال والطبيعة البشرية، والحكيم والعاقل من يواجه تلك المشكلات والمواقف بوعي تام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats