الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | عادل السرحان ـ وعاد مهاتير محمد

عادل السرحان ـ وعاد مهاتير محمد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عادل السرحان 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في عقده التاسع
يتوقد شبابا
من أجل وطن يحبه
ينتفض على شيخوخته
كالأسد
يتوعد الفاسدين
الذين يعرفونه كما يعرفون
أبناءهم
ويهطل كالمطر على غابات
ماليزيا
وعلى مليون شجرة
من نخيل الزيت التي
كانت غرس أفكاره
قبل سنين
ينظر الى برجي التجارة
التوأم في كوالالمبور
حيث خاض معركة الولوج
الى عالم المدنية
كيف يعانقان الشموخ
الآسيوي العتيد
كوالالمبور مدينة المخدرات
والرشوة والفقر
قبل ان تعرف مهاتير
هي الآن لؤلؤة شرق آسيا
المضيئة
حين يتجول فيها السياح
لايرون سوى ألوان المدنية في
كل شيء
ابراجها
هيبتها
الغيوم المعطاء التي
لاتفارق سماءها
خضرتها الأبدية
تعايش الناس فيها
بسلام
صمت السيارات
همس الناس
وشبابها الدائم
مدينة تعرف من بعث
الحياة فيها بعد رقاد
إنه مهاتير محمد
وحين فُضَّت
أختام الصناديق
خرج المارد ملوحا
الى كل شيء فيها
أنني عائد اليك أيتها
المدينة التي تسكن قلبي
عائد أنا
مهاتير محمد
ابن الحقول
الماليزية الخضراء
ووارث البشرة الملاوية
السمراء
ابن الفقراء الذين يحفظون
القرآن ويتعلمون العربية
حُبا وعرفانا
لالكي أنتقم من أحد
بل لأعيد عدالة القانون
لشعبي الذي أسْكنْتُهُ
الأبراج والمساكن الفارهة
ونفضت عن كاهله
ايام الحرمان والفقر
وشاركته
الحب الأبدي لفتاة الأدغال
السمراء
شعبي الذي يحمل صورتي
في قلبه الدافىء
وعقله المتطلع الى البعيد
من الآمال الخضراء

سأعود الى بوتراجايا
التي بنيت لتكون عاصمة
ماليزيا السياسية
حيث الفريد من فن العمارة
يسكنها
بذاكرة حرة تحمل امجاد الشرق
العصية على النسيان
البابلية
واليمنية
والصينية
تلقي بعصارة فكرها المعماري
هناك
ومسجدها العائم
حيث النسمات البحرية
تسبح الله بكرة وأصيلا
في حرمه وأعمدته الأنيقة
وترسل برودتها الوادعة
لتلامس وجوه المصلين وأرواحهم
بلا عناء

مهاتير محمد
لاشيء يشبهك
سوى أنت
في هذا الشرق المتصدع
تحمل نور التغيير
بلا يأس
تحفظ لماليزيا هيبتها
وكرامتها
وحضورها الطاغي
بعفة يدك
وصواب رؤاك الملونة
وقيم الحب والعدالة التي كانت
تسير أمامك وخلفك تحرسك
لتكون وحدك
وليس غيرك
مهاتير محمد
الذي كان صوت الأغلبية
التي تنتظر رجوعه بشغف
وحنين
وأمل
رجوعا لا ككل رجوع

شوهد المقال 488 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats