الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | هاتف بشبوش - عبد الحسين كحّوش ، شهيدٌ شُيوعيّ

هاتف بشبوش - عبد الحسين كحّوش ، شهيدٌ شُيوعيّ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

هاتف بشبوش -  شاعر و ناقد (عراق/دنمارك)

 

 

 

 

 

 

 

عروسة ُ البحر....
التي خلَقتـها قدَريةُ الحبْ
كهبةٍ على مقاسِكَ ، حين يشتدّ البلوغُ فيك 
أو ربما عروسةُ الشّمسِ .. 
مَن أطلّتْ على ولادتكْ ، في العامَ خمسين
إنّها اليوم َخَجلى ... و خَجلى ....
من الطّفولة ِ ، ومذاقِ خبزها حيث كنتَ عاملاً
في زقاق دارتكَ البسيطِ في كلّ شيء
كلّ شيء ...
إلاّ .. من كفاحك و عفافكْ ، عند مغانمِ الحياة 
و ما تساورَ منها في المُرتجى 
وكلّ ما تعاظمَ في ناظريكَ ولم تشتهيهْ 
 
 
*******
عروسة ُ البحرِ ...
تلّوِحُ ، بنصفها السمكيّ حزناً و يأساً 
لأنّها خذلتكْ ....
لدى قباءِ أبي غريب ، و ظلامهِ البعثي
وأنتَ لمّا تزل هندسياً شيوعيّا ..
كان من المفروضِ لزاماً...
أن تعتني بتسريحةٍ لشَعركَ الصبيّ أمامَ المرايا
بدلاً ... أنْ ينتهي أمركَ في سجنٍ ....وأنتَ تراقبُ المنايا 
 

******* 

فيا من جعلَ التابوتَ سريراً 
وليلَ التّعذيبِ تقويماً
و نهاراتِ ما خلفَ القضبانِ مواويلا 
و يا من جعلَ الدّهرَ الآتي أزاهيراً ، قصصاً ، وتراجيديا 
لماذا هطلتَ من خارج أسوارِ الوطن 
وتركتَ الرّخاءَ البوهيمي ، وأهواءَ بني البشر؟؟؟؟؟
كي ترى نفسكَ مُضايقاً ومُلاحقاَ ومن ثمّ معتقلاً وشهيدا
وهل كنتَ بهذا الاستعداد العجيب للشّهادةِ و الفدا ؟؟؟؟؟
فيا لحشرجةِ الحيفِ لدى الرزيقةِ ، و يونس ، و المنى 
وما توارثَ في علاءِ إلى العُلى
وكاتبِ القصيدِ... أنا
وأولئكْ ، كأبي عمارِ توفيق ، ومن رفعوا الصّديقَ نبراساً وآآآه.....
ثمّ آه .....على ذلكَ اليوم الذي...
رسمَ المُشتهى ...في عيونكَ... و المُنتهى
اليومَ ....الذي حشروكَ فيهِ و وصفي وروار ، شهيدنا الصّغيرُ
الصّغيرُ .. الصّغيرُ ... و الوسيمُ .. الوسيمْ
فيا رُبّة الشّفاعةِ الرّحيمة...
هل من سبيلٍ أن تشقّ الأمّهاتُ غبارَ الثّرى ؟؟؟؟
كما فعلَتها عشتارُ يوما ، للمندثِر تموز الهوى
أم أنّنا ...
نقرأ الأساطيرَ مثلما الأفيون، كي ننسى هولَ مصائرِنا ؟؟؟؟

 

*عروسة البحر : إمرأة خرافية بذيل سمكة ابتكرها الكاتب الدنماركي الشّهير عالميا يوهانس أندرسن وهي اليوم مزارا لملايين السّواح حيث تنتصب تمثالاً في ميناء كوبنهاكن تنتظر حبيبها الذي غاب في عباب البحر ولمْ يعُدْ ... 

 

 

شوهد المقال 445 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats