الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

مسک سعید الموسوی

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ

 

وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ... أو یطفیءُ نارَ التي تشربُ ماتبقّی من نهرِ نارسیس

 

من ذلک الغراب؟

 

أيُّ إلهٌ صنعَ ریشهُ الوردي لیُحلّقَ بسماءٍ سوداء بغرفةِ طفلةٍ خجولةٍ کادت أن تُطعَم مِنها...!

 

تتسرّبُ شظایا مِرآةٍ تَحمِلُ صورةَ یوناس... ذلک الشابُ الذي

 

فقدَ ذراعهُ بحربٍ أهلیةٍ

 

وقلبهُ بحروبٍ طائفیةٍ

 

وعروقهُ بصلاةٍ

 

لاتقتربوا مِنّي.. فأنا أحملُ کلُّ ما فَقَدَ

 

 الاحواز ـ  الخفاجیة

 

الأهواز

 

 

 

«هنگامه ی درد»

بیم دارم که آن زنی باشم که جسدِ خویشتن را هنگامه ی فراغ آتش زد

وکلاغی، سنگی را حمل می کند تا زنانگیِ مرا دفن کند یا آنکه آنرا واژگون کند

یا اینکه آتشی که باقیمانده ی رود نارسیس را سر می کشد، را خاموش کند؛

 به راستی آن کلاغ کیست؟

کدامین خدا پرهای صورتی رنگ وزیبای او را آفرید تا در آسمانِ سیاهِ اتاقکِ آن دخترک آزرمِ با شرم وحیاء که نزدیک بود از آن آسمان إطعام شود؛ به پرواز در آید...

تکه های آینه ای به سوی ِ دخترک می خزد که عکس ِ یوناس را حمل می کند

آن جوانی که دستِ خویش را در جنگ هایِ داخلی از دست داده

وقلبِ خویش را در جنگ هایِ قومی وطایفه ای

ورگ های خود را به هنگام نیایش

نزدیک من نشوید... که هرآنچه که از دست داده را با خود حمل می کنم

 

صادق حسن

 

عبّادان- الأهواز

شوهد المقال 236 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى
image

الحكومة المغربية تتهرب من رسالة مجلس حقوق الإنسان بجنيف حول قضية شقيق البلال ـ مصير المختفي البلال مصطفى لايزال مجهولا ـ

من اخوكم محمد البلال اخو المختفي  عضو المكتب التنفيدي للمركز الصحراوي لحفط الداكرة الجماعية وعضو بالشبكة الاعلامية الصحراوية ميزيرات  بالعيون  الصحراء  الهاتف 212674662046+مصير المختفي  البلال مصطفى  لايزال مجهولا وعائلته تدعوكم
image

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايعأرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس
image

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

 اليزيد ڨنيفي  في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية
image

محمد مصطفى حابس ـ قراءة عابرة في أفكار واعدة .. آفاق في الوعي السنني ـ سلسلة نفيسة لبناء ثقافة النهضة الحضارية

     محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا    أثريت المكتبة العربية هذه الأيام بإصدارات جديدة نفيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats