الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 لخضر خلفاوي | باريس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كانت تنظر إليّ في استحياء
و إكبارِ ..
عيناها أراهما ملتهبتان..
تقول لي ، متى تفهم 
و تنزع عنك قناع الاستكبار ؟ 
قلتُ  
يا سيدة الوجع  
الحين لا و  لن أتغشاكِ
حتى تأتيني بقربان تأكله هذه 
النار 
قالت: 
يا جبّار 
لا عليك ..
أمسك لرغبتي و نزوتي فيك  فتيلا
ألم أقل هيت لكْ ..
أنصت لهذا الجسد المحموم بك 
إنه يصهل و يعوي عويلا..
انزع عنك الآن هذا السِّتار
خذني جملة أو تجزئة و تفصيلا ..
علَّ نارك من ناري تشبع ..
يا جباري
لقد اعتنقتك 
و إني أؤمن بكْ
لا يهمني أن يؤمنوا بحبي لكْ
و بما يقوله هؤلاء الكفارِ  
أنا يا سيدي سيدة قومي 
و بنت الفطاحل و  الأخيارِ.. 
و عرقي فيه :
بابليٌّ، سومريٌّ، عباسيٌّ ، أُمويٌّ ، أوسيٌ،
خزرجيٌ ، مهاجرٌ ، بربريٌ ، قريشيٌ، فاطميٌ 
فرعونيٌ ، جزائريٌ  
و فيه بعض من الأنصارِ
أنا حرة بنت الفرسان و الحرائر 
و أنا لقيطة تاريخك العاري
من كل افتخارِ ..
فلا ترْتَبْ من دعوتي 
معي يا يتيم الهوى لا غربة فيها 
و لا احتيارِ...
حبك استعمرني 
فمالي في حضرتك صرت  أعشق الفتوحات 
و أصبحتُ أمجد للاستعمارِ  
حاصر أسواري
اقتلع قلاعي
لا تترك منفذا للهروب من
اجتياحكَ..
افتحني و أعد فتحي 
استوطني 
دارا بعد دارِ 
هدّم مآذني ..
و اسحق صوامعي 
اضرم فِي كل مستوطنة 
نارا بعد نارِ
ثمّ  أعد تحريري و إعماري 
و اضرب  عنقي أو قَبِّلهُ 
اخرق حَرفي 
أو أكرمه 
و مزق كل ما ورائي 
و ما أمامي 
و بدِّد كل الجُيوب 
و لا تنس أني بددتُ لأجلك
ما تبقى من أقفالٍ و أزرارِ 
لست وحدك من يحتضر وجعا
فقط قلها أنك  لست وحيدا 
وتشتهيني بكل الطقوس
بكل المنافع و بكل الأضرارِ 
أوَ تخشى أن يلبسوك إفك 
الوشاية و العارِ 
اقدم يا رجلا يقاوم ردة النُّهود 
و كساد الآهات في المضاجِع
و حرَّموا عليه الأحضان 
و أبعدوه عن المَرَاضِع
يا منْ يصنع من عجرفات و خيبات قومهِ
شبهات الانتصارِ... 

اقدم .. تقدّم ..
كرّ فِيَ كل ما يحلو لك أيها 
الحُرّ..
لا تخشى شيئا
 فقد مات في ذاكرتنا
الأشهام و الأحرارِ
لا تخجل .. لِمَ كل هذا التواضعْ
قلتُ لها و أنا أبكي على صدرها 
و أشدُّ على يديها
 و أَلفُّ الأخرى في جيبها 
آه يا سيدتي 
معك حق 
معك كل الحقوق المغتصبة 
يا " إنانا" و يا "عشتاري 
هلمّي إليّ و انفضي عني 
في هذا الجسد المشرّد ركام
الماضي و كل الغبار 
ما عاد للخنوع توبة  
و ما عاد للعروبة فضل الاستغفارِ  
شكرًا لك سيدتي ؛ أنكِ 
وهبتيني دون مقابل هذا 
اللجوء اللذيذ 
و منحتيني في أوجّ الفقد
 كل هذا الانتشارِ 

شوهد المقال 2505 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على
image

عادل السرحان ـ على ضفة النهر

 عادل السرحان             على ضفة النهر جلس القروي يراقب صورته في الماء المخضر واشعة الشمس الربيعية تعوم في الموجات الهادئة ملامحه تتحول
image

وهيب نديم وهبة ـ لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

 وهيب نديم وهبة   لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوهيب نديم وهبةلَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌوَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌوَيعودُ  لِي كَمَا كَانَ.لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ..وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ..هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب،وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء
image

مسک سعید ـ دراسة إجتماعیة في قصیدة «حتی أنتَ...» لـــشاعر صادق حسن

   الدکتورة مسک سعید/ الأهواز  نص القصیدة: «بعیداً من جسدکِ...ألهثُ خلفَ تلکَ النخلة .... لأضیعَ مرّةً أُخری ینحرني جسدکِ ویحرقني خلفَ مِرآة
image

مسک سعید الموسوی ـ عندَ الألم

  مسک سعید الموسوی            أخشی أن أکونَ تلک الأنوثة التي أحرقت جسدها عند الفِراغ  وغرابٌ یحملُ صخرةً لِیُدفنَ عَورَتي أو یطمِسُها ...
image

محمد مصطفى حابس ـ التعليم قضية مجتمع ومستقبل أمة كلمة في وداع "ملكة الرياضيات"

 محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا  كتبت الاسبوع الماضي كلمة بعنوان، "التعليم، مسيرة مشوار استثماري واعد في البشر وللبشر" ، مذيلا إياها بحوار مقتضب بمناسبة الذكرى
image

الحكومة المغربية تتهرب من رسالة مجلس حقوق الإنسان بجنيف حول قضية شقيق البلال ـ مصير المختفي البلال مصطفى لايزال مجهولا ـ

من اخوكم محمد البلال اخو المختفي  عضو المكتب التنفيدي للمركز الصحراوي لحفط الداكرة الجماعية وعضو بالشبكة الاعلامية الصحراوية ميزيرات  بالعيون  الصحراء  الهاتف 212674662046+مصير المختفي  البلال مصطفى  لايزال مجهولا وعائلته تدعوكم
image

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايعأرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس
image

اليزيد ڨنيفي ـ ماتت الأم وجنينها ..أين الضمائر.. أين القلوب الحية ..‼

 اليزيد ڨنيفي  في الجلفة نزفت الأم الحامل من الدم داخل السيارة وغابت عن الحياة ومات وليدها.. يا للألم والغبن والحسرة والأسف ..طُردت من مستشفى الجمهورية الجزائرية
image

محمد مصطفى حابس ـ قراءة عابرة في أفكار واعدة .. آفاق في الوعي السنني ـ سلسلة نفيسة لبناء ثقافة النهضة الحضارية

     محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا    أثريت المكتبة العربية هذه الأيام بإصدارات جديدة نفيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats