الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 لخضر خلفاوي | باريس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كانت تنظر إليّ في استحياء
و إكبارِ ..
عيناها أراهما ملتهبتان..
تقول لي ، متى تفهم 
و تنزع عنك قناع الاستكبار ؟ 
قلتُ  
يا سيدة الوجع  
الحين لا و  لن أتغشاكِ
حتى تأتيني بقربان تأكله هذه 
النار 
قالت: 
يا جبّار 
لا عليك ..
أمسك لرغبتي و نزوتي فيك  فتيلا
ألم أقل هيت لكْ ..
أنصت لهذا الجسد المحموم بك 
إنه يصهل و يعوي عويلا..
انزع عنك الآن هذا السِّتار
خذني جملة أو تجزئة و تفصيلا ..
علَّ نارك من ناري تشبع ..
يا جباري
لقد اعتنقتك 
و إني أؤمن بكْ
لا يهمني أن يؤمنوا بحبي لكْ
و بما يقوله هؤلاء الكفارِ  
أنا يا سيدي سيدة قومي 
و بنت الفطاحل و  الأخيارِ.. 
و عرقي فيه :
بابليٌّ، سومريٌّ، عباسيٌّ ، أُمويٌّ ، أوسيٌ،
خزرجيٌ ، مهاجرٌ ، بربريٌ ، قريشيٌ، فاطميٌ 
فرعونيٌ ، جزائريٌ  
و فيه بعض من الأنصارِ
أنا حرة بنت الفرسان و الحرائر 
و أنا لقيطة تاريخك العاري
من كل افتخارِ ..
فلا ترْتَبْ من دعوتي 
معي يا يتيم الهوى لا غربة فيها 
و لا احتيارِ...
حبك استعمرني 
فمالي في حضرتك صرت  أعشق الفتوحات 
و أصبحتُ أمجد للاستعمارِ  
حاصر أسواري
اقتلع قلاعي
لا تترك منفذا للهروب من
اجتياحكَ..
افتحني و أعد فتحي 
استوطني 
دارا بعد دارِ 
هدّم مآذني ..
و اسحق صوامعي 
اضرم فِي كل مستوطنة 
نارا بعد نارِ
ثمّ  أعد تحريري و إعماري 
و اضرب  عنقي أو قَبِّلهُ 
اخرق حَرفي 
أو أكرمه 
و مزق كل ما ورائي 
و ما أمامي 
و بدِّد كل الجُيوب 
و لا تنس أني بددتُ لأجلك
ما تبقى من أقفالٍ و أزرارِ 
لست وحدك من يحتضر وجعا
فقط قلها أنك  لست وحيدا 
وتشتهيني بكل الطقوس
بكل المنافع و بكل الأضرارِ 
أوَ تخشى أن يلبسوك إفك 
الوشاية و العارِ 
اقدم يا رجلا يقاوم ردة النُّهود 
و كساد الآهات في المضاجِع
و حرَّموا عليه الأحضان 
و أبعدوه عن المَرَاضِع
يا منْ يصنع من عجرفات و خيبات قومهِ
شبهات الانتصارِ... 

اقدم .. تقدّم ..
كرّ فِيَ كل ما يحلو لك أيها 
الحُرّ..
لا تخشى شيئا
 فقد مات في ذاكرتنا
الأشهام و الأحرارِ
لا تخجل .. لِمَ كل هذا التواضعْ
قلتُ لها و أنا أبكي على صدرها 
و أشدُّ على يديها
 و أَلفُّ الأخرى في جيبها 
آه يا سيدتي 
معك حق 
معك كل الحقوق المغتصبة 
يا " إنانا" و يا "عشتاري 
هلمّي إليّ و انفضي عني 
في هذا الجسد المشرّد ركام
الماضي و كل الغبار 
ما عاد للخنوع توبة  
و ما عاد للعروبة فضل الاستغفارِ  
شكرًا لك سيدتي ؛ أنكِ 
وهبتيني دون مقابل هذا 
اللجوء اللذيذ 
و منحتيني في أوجّ الفقد
 كل هذا الانتشارِ 

شوهد المقال 3544 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats