الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 لخضر خلفاوي | باريس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كانت تنظر إليّ في استحياء
و إكبارِ ..
عيناها أراهما ملتهبتان..
تقول لي ، متى تفهم 
و تنزع عنك قناع الاستكبار ؟ 
قلتُ  
يا سيدة الوجع  
الحين لا و  لن أتغشاكِ
حتى تأتيني بقربان تأكله هذه 
النار 
قالت: 
يا جبّار 
لا عليك ..
أمسك لرغبتي و نزوتي فيك  فتيلا
ألم أقل هيت لكْ ..
أنصت لهذا الجسد المحموم بك 
إنه يصهل و يعوي عويلا..
انزع عنك الآن هذا السِّتار
خذني جملة أو تجزئة و تفصيلا ..
علَّ نارك من ناري تشبع ..
يا جباري
لقد اعتنقتك 
و إني أؤمن بكْ
لا يهمني أن يؤمنوا بحبي لكْ
و بما يقوله هؤلاء الكفارِ  
أنا يا سيدي سيدة قومي 
و بنت الفطاحل و  الأخيارِ.. 
و عرقي فيه :
بابليٌّ، سومريٌّ، عباسيٌّ ، أُمويٌّ ، أوسيٌ،
خزرجيٌ ، مهاجرٌ ، بربريٌ ، قريشيٌ، فاطميٌ 
فرعونيٌ ، جزائريٌ  
و فيه بعض من الأنصارِ
أنا حرة بنت الفرسان و الحرائر 
و أنا لقيطة تاريخك العاري
من كل افتخارِ ..
فلا ترْتَبْ من دعوتي 
معي يا يتيم الهوى لا غربة فيها 
و لا احتيارِ...
حبك استعمرني 
فمالي في حضرتك صرت  أعشق الفتوحات 
و أصبحتُ أمجد للاستعمارِ  
حاصر أسواري
اقتلع قلاعي
لا تترك منفذا للهروب من
اجتياحكَ..
افتحني و أعد فتحي 
استوطني 
دارا بعد دارِ 
هدّم مآذني ..
و اسحق صوامعي 
اضرم فِي كل مستوطنة 
نارا بعد نارِ
ثمّ  أعد تحريري و إعماري 
و اضرب  عنقي أو قَبِّلهُ 
اخرق حَرفي 
أو أكرمه 
و مزق كل ما ورائي 
و ما أمامي 
و بدِّد كل الجُيوب 
و لا تنس أني بددتُ لأجلك
ما تبقى من أقفالٍ و أزرارِ 
لست وحدك من يحتضر وجعا
فقط قلها أنك  لست وحيدا 
وتشتهيني بكل الطقوس
بكل المنافع و بكل الأضرارِ 
أوَ تخشى أن يلبسوك إفك 
الوشاية و العارِ 
اقدم يا رجلا يقاوم ردة النُّهود 
و كساد الآهات في المضاجِع
و حرَّموا عليه الأحضان 
و أبعدوه عن المَرَاضِع
يا منْ يصنع من عجرفات و خيبات قومهِ
شبهات الانتصارِ... 

اقدم .. تقدّم ..
كرّ فِيَ كل ما يحلو لك أيها 
الحُرّ..
لا تخشى شيئا
 فقد مات في ذاكرتنا
الأشهام و الأحرارِ
لا تخجل .. لِمَ كل هذا التواضعْ
قلتُ لها و أنا أبكي على صدرها 
و أشدُّ على يديها
 و أَلفُّ الأخرى في جيبها 
آه يا سيدتي 
معك حق 
معك كل الحقوق المغتصبة 
يا " إنانا" و يا "عشتاري 
هلمّي إليّ و انفضي عني 
في هذا الجسد المشرّد ركام
الماضي و كل الغبار 
ما عاد للخنوع توبة  
و ما عاد للعروبة فضل الاستغفارِ  
شكرًا لك سيدتي ؛ أنكِ 
وهبتيني دون مقابل هذا 
اللجوء اللذيذ 
و منحتيني في أوجّ الفقد
 كل هذا الانتشارِ 

شوهد المقال 2599 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

هل تسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية بعد هزيمة داعش؟

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري شمال سورية الذي يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية. مع ذلك أعلن وزير
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats