الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

لخضر خلفاوي - !يا عشتاري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 لخضر خلفاوي | باريس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كانت تنظر إليّ في استحياء
و إكبارِ ..
عيناها أراهما ملتهبتان..
تقول لي ، متى تفهم 
و تنزع عنك قناع الاستكبار ؟ 
قلتُ  
يا سيدة الوجع  
الحين لا و  لن أتغشاكِ
حتى تأتيني بقربان تأكله هذه 
النار 
قالت: 
يا جبّار 
لا عليك ..
أمسك لرغبتي و نزوتي فيك  فتيلا
ألم أقل هيت لكْ ..
أنصت لهذا الجسد المحموم بك 
إنه يصهل و يعوي عويلا..
انزع عنك الآن هذا السِّتار
خذني جملة أو تجزئة و تفصيلا ..
علَّ نارك من ناري تشبع ..
يا جباري
لقد اعتنقتك 
و إني أؤمن بكْ
لا يهمني أن يؤمنوا بحبي لكْ
و بما يقوله هؤلاء الكفارِ  
أنا يا سيدي سيدة قومي 
و بنت الفطاحل و  الأخيارِ.. 
و عرقي فيه :
بابليٌّ، سومريٌّ، عباسيٌّ ، أُمويٌّ ، أوسيٌ،
خزرجيٌ ، مهاجرٌ ، بربريٌ ، قريشيٌ، فاطميٌ 
فرعونيٌ ، جزائريٌ  
و فيه بعض من الأنصارِ
أنا حرة بنت الفرسان و الحرائر 
و أنا لقيطة تاريخك العاري
من كل افتخارِ ..
فلا ترْتَبْ من دعوتي 
معي يا يتيم الهوى لا غربة فيها 
و لا احتيارِ...
حبك استعمرني 
فمالي في حضرتك صرت  أعشق الفتوحات 
و أصبحتُ أمجد للاستعمارِ  
حاصر أسواري
اقتلع قلاعي
لا تترك منفذا للهروب من
اجتياحكَ..
افتحني و أعد فتحي 
استوطني 
دارا بعد دارِ 
هدّم مآذني ..
و اسحق صوامعي 
اضرم فِي كل مستوطنة 
نارا بعد نارِ
ثمّ  أعد تحريري و إعماري 
و اضرب  عنقي أو قَبِّلهُ 
اخرق حَرفي 
أو أكرمه 
و مزق كل ما ورائي 
و ما أمامي 
و بدِّد كل الجُيوب 
و لا تنس أني بددتُ لأجلك
ما تبقى من أقفالٍ و أزرارِ 
لست وحدك من يحتضر وجعا
فقط قلها أنك  لست وحيدا 
وتشتهيني بكل الطقوس
بكل المنافع و بكل الأضرارِ 
أوَ تخشى أن يلبسوك إفك 
الوشاية و العارِ 
اقدم يا رجلا يقاوم ردة النُّهود 
و كساد الآهات في المضاجِع
و حرَّموا عليه الأحضان 
و أبعدوه عن المَرَاضِع
يا منْ يصنع من عجرفات و خيبات قومهِ
شبهات الانتصارِ... 

اقدم .. تقدّم ..
كرّ فِيَ كل ما يحلو لك أيها 
الحُرّ..
لا تخشى شيئا
 فقد مات في ذاكرتنا
الأشهام و الأحرارِ
لا تخجل .. لِمَ كل هذا التواضعْ
قلتُ لها و أنا أبكي على صدرها 
و أشدُّ على يديها
 و أَلفُّ الأخرى في جيبها 
آه يا سيدتي 
معك حق 
معك كل الحقوق المغتصبة 
يا " إنانا" و يا "عشتاري 
هلمّي إليّ و انفضي عني 
في هذا الجسد المشرّد ركام
الماضي و كل الغبار 
ما عاد للخنوع توبة  
و ما عاد للعروبة فضل الاستغفارِ  
شكرًا لك سيدتي ؛ أنكِ 
وهبتيني دون مقابل هذا 
اللجوء اللذيذ 
و منحتيني في أوجّ الفقد
 كل هذا الانتشارِ 

شوهد المقال 2198 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats