الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | كريم دزيري - اوجاع وابتهالات في ضوء العام الامازيغي الجديد

كريم دزيري - اوجاع وابتهالات في ضوء العام الامازيغي الجديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 كريم دزيري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في ليلتي البائسة الحزينة
في أضلعي ... امجادنا راحلة في
وانا أدخن سيجارتي الأخيرة لعام 2966
اصغي للجرموني؛ (افوشي ذو مسمار)
منتظرا الله ...
ان يأذن لعامه القادم بالإشراقِ
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اطفئ جمْرَ تشوُّقي بتضرُّعيْ
بأن اقول للأمازيغ وللبلاد و لنفسي ولكم:-
سنة الهنا يا نحن، ونرتاح بعدها!
من اوجاعنا كما لو أخذتها الرياح!
يسعدني انه لو كان في يدي
أن اخفي وجْهَ جرجرة عن عينِ الأسى
واقول
لبؤسنا المكرر ،
لحماقة العجوز...
لأستخفافها بالسنابل،
لقوى الطبيعة التي
عاقبتنا بالجوع في اوراسنا ...
لبلادنا المحكومة بابتذال ،
لطيورنا التائهة في بلقع ،
لجراحنا ،لانقسامنا...
ما رأيكم بهدنة قصيرة
قلوب الأمازيغ تحتاج
أن ترتاح قليلا
أرجوكم .
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اكتم ما فَضَحَتْهُ مني أدمُعي
ان اقول لعمنا فورار
ان يمنحني يوما اخر من عمره...
لكي اصيغ فيه من احرفي
حقول سنابل في سهول بلادنا...
يسعدني أنّه لو كان في يدي
ان اصيغ حروفي عجوزا توزع
الحنطة في الليل على البيوت
لكي لايجوع اطفالنا.....
واقول بعدها
للأمازيغ وللبلاد و لنفسي ولكم:-
سنة الهنا يا نحن، ونرتاح بعدها!
لكن كيف السبيل لقولها
وقد غدت بلادنا
في سنيننا العجاف
مفقودة الهوية ....
وقد غدونا بلا اجنحة...
يا اخوتي ،مغلولة ،مغلولة
بلادنا كاالأضرحة ؛فمتى
تَنْبُت لها أجنحة ...ومتى
ذكرى انتصارنا المكررة ؟

هوامش
_____
كتبت في الساعة الأخيرة من عام 2966 حسب التقويم الأمازيغي

 

شوهد المقال 6604 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats