الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد بوثران - البحث عن قافية للقصيدة

محمد بوثران - البحث عن قافية للقصيدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 محمد بوثران

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


1-
عامٌ من القلق المؤجّلِ
مرَّ..
والتفّتْ بشالٍ من دموعْ.

هي وحدها تدري بأن النهدَ
يرقص عاريا في عرسهِ
وطنٌ..
و نبض القلب جوعْ.

لكنها مُذْ ودّعتهُ مدينةً
من شارعينِ(القلبُ، و الشفة المباحُ)
و وجهها..
نسِيتْ مفاتيحَ الرجوعْ.

هي لا تصوم عن الغوايةِ
مثل راهبةٍ..
تُصلّي خيفةً في القدسِ
كي يضع السلامُ إزارَهُ..
متوحّدا ببراءة الشهداءِ
و الدمِ فوق ثوبٍ من خشوعْ.

لكنّها.. تَرِثُ الدموعَ بصبرها
و تغيّر التقويمَ
بالضحكاتِ
قهرا..
حين تنطفئُ الشموعْ.

2-
أبدا..
يقول مسافرٌ للقدسِ ظلَّ طريقهُ:
الأقصَى يصلّي قاعدا في حِجرِ جنديٍّ يدافع عن حِصارهْ.

و البائعُ/الشيخُ
اهتدى لطفولة العطرِ المسالمِ
عند أرصفةِ المدينةِ
ثم غنّى للرحيل، و عودةِ الفجرِ المهاجرِ.. كلُّ موّالٍ يفتّش عن نهارِهْ.

اليومَ يبتدئ النشيدُ
من النهايةِ..
قالَ،
فانتفضتْ بلادٌ في يديهِ..
انقضّ سورُ المسجدِ الشرقيُّ
و اشتعلَ الفؤادُ الغضُّ شوقا..
لاحتضانِ الطوبة الخرساءِ تسقطُ عن جدارِهْ.
في القدس ألفُ كنيسةٍ ترِثُ السماءَ..
و مثلها قِببٌ تصلّي خيفة للهِ
أو تلقي التحيةَ للمسافر.. في قِطارِهْ. ..

3-
الفجرُ أذّنَ..
ثم هذا القلبُ يدخلُ في طقوسِ الجاهليه.

سألتهُ سيدةُ الحياةِ عن التفاصيل الصغيرةِ للّقاءِ..
أجابها: تلتفُّ بالجسدِ الذراعُ
و ترقصُ الشّفة الشقيّه.

و العاشقون يهاجرونَ إلى الجوامعِ
كي يصلّـوا
الحبَ.. في أقصى الركوعِ
بكلِّ محرابٍ
و سجادٍ مزخرفةٍ..
فيبتكرون أدعية السلامِ.. البربريه.

و أنا أشيرُ إليَّ
هذا العاشقُ الأزليُّ
يشبهني..
و ألقي للجبابرة التحيه.

4-
وطني..
لِأنِّي لا أرى إلاكَ
في ليلِ القصيدةِ..
أشتهي موتي
على صَدْرِ الفجيعَه.

عمرٌ و نصفُ من الدّعاءِ
و لا يزال الحبُّ طفلا..
و العناق الشيخُ يلعنُ جوعه.

فاغفرْ لربّكَ ما تشاءُ..
هو الرحيمُ،
و أنت تخلط بينَ عُريك و السماءِ
الأرضُ.. مثلكَ
أعلنتْ عنه القطيعه.

رقصاتكَ السبعُ الطوالُ
تحِجُّ بي للهِ..
و الدربُ القصيرُ إليكَ
يبدأ من نهايتهِ..
يكفكفُ بالغناءِ دموعه.

لا أوّلَ الشهداء ِكنتَ.. و لا الأخيرَ
غدا، تحاصرك الورودُ
و لا يقاسمكَ الترابُ
سوى طقوسِ الانتظار،
فخلّ بابكَ موصدا
أو ربما
عدْ
من حيثُ جئتَ..
لألتقيكَ على رصيفِ العمرِ
إن نسيّ الرجوعُ.. رجوعَه.

شوهد المقال 1645 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك.....الوعي الشعبي .....أو هناك بناء جديد لضمير الخلقي الجماعي

 عبد الجليل بن سليم  منذ بداية الحراك و في كل التدخلات الصحفية لاشخاص سواء كانوا مع حراك الشعب أو كانوا مع النظام يتكلمون على الوعي
image

رضوان بوجمعة ـ القطيعة مع كراهية الدكاكين الإعلامية

 د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 159   يواصل الشعب الجزائري مسيرته السلمية من أجل الانتصار لمعركة الحريات، معركة المجتمع المفتوح الذي يبني الدولة ويحمي النسيج الاجتماعي ويؤسس
image

وليد عبد الحي ـ السلام الذي يزيد الانفاق العسكري

 أ.د.وليد عبد الحي  كثيرا ما تذرع بعض العرب بأن الصراع مع اسرائيل ارهق اقتصادياتهم، وبأنه آن الآوان للخروج من دوامة الحروب والتفرغ لبناء المجتمعات والتنمية
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر ..52 .وتصاعد الاحساس بالمسؤولية

 د.العربي فرحاتي شعب حر يستحق الاحترام ..هي جمعة حراكية ما قبل جمعة الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى من الحراك السلمي . سنة كاملة من الخروج لاحرار
image

وليد عبد الحي ـ ملابسات الموقف التركي في الشمال السوري

 أ.د. وليد عبد الحي  أربعة أهداف تقف وراء التدخل التركي في الشمال السوري:أولا:تصفية العسكرتارية الكردية في البيئة الاقليمية المحاذية لتركيا كمقدمة لدفن احلام حزب العمال
image

رضوان بوجمعة ـ جهاز القضاء من "بن تومي" إلى "زغماتي"

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 158  عرفت الجزائر منذ 1962 تعاقب 21 وزيرا على تسيير جهاز القضاء منذ 27 سبتمبر 1962 إلى يومنا هذا، وهو عدد بسيط
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك....اتخاد قرار صحيح... la pausa ......XAVI....

عبد الجليل بن سليم  أحسن مكان يمكن أن ندرس فيها و نحلل طريقة اتخاد القرار هي كرة القدم و هدا مافعله Torbjörn vestberg القصة
image

أحمد سعداوي ـ اسقاط النظام هو المطلب الأكثر واقعية وجذرية. . لماذا؟!

أحمد سعداوي لان اسقاط النظام [السياسي] لا يعني اسقاط الدولة. فكل ما بذله النضال السلمي الثوري من تضحيات هو من أجل بناء الدولة أصلاً،
image

العربي فرحاتي ـ الأحزاب الجزائرية ...والتطبيع بمدخل "السلطة الفعلية" ..

د. العربي فرحاتي  تعبير " السلطة الفعلية" يعني في ما يعنيه سياسيا أنها سلطة مفروضة على الشعب كواقع بأية صيغة من صيغ الفرض.ومن حيث

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats