الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | مادونا عسكر - اقبلني

مادونا عسكر - اقبلني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مادونا عسكر - لبنان

 

 

 

 

 

 

 

 

 



اقبلني بخّوراً زاهداً في يديكَ
وارنُ إليه مضطرماً مدى الدّهرِ.
يلفحه دمع مآقيك السّاهيةِ
ويستعر لهيب عودِهِ
كلّما أغدق عليه جود عينيك من طيب النّظراتِ...
وغنِّ،
أتأرجحُ في مجمرتكَ
كطفلة تلامس القمر برعشة خيالِ
تباغت النّجوم بضحكاتٍ بريئة صافيةِ...
واذرف ألحان الوجد المتّقدِ في روحي
ولتتمايل الحبيبات المفتتنة بالذّوبانِ
على هدي جذوات الأنّغامِ المتناثرةِ...
واقرأني،
فصول كتب مقدّسةٍ
تُتلى على مسامع المكرّسين للحبِّ...
كلمات يتوق إليها المتوحّدون في الجبال البعيدةِ
المتنائية عن جهل الكلماتِ
المتباعدة عن انزواء المعاني...
وقرّبني،
تقدمة على مذابح النّسكِ
واملأني في أكوابك الثّمينةِ...
أطير في سمائكَ
وأرتفع نحوكَ بلهفة العاشق المشتاقِ
فاقتبلني...
سِر بي إلى روابٍ يضوع فيها عطر الغمامِ
يبكي بصمتٍ
سنين آلامه المحييةِ...
وانتظرني...
هناك... عند أطراف الرّبيع القادمِ
وادعُ نيسانَ
أن يورق اسمكَ ويُطيِّب خداد الورد الرّاقدِ
فيصحوَ ويزهوَ
وتترجّح به أرجوحة الزّمانِ...
انتظرني...
ها إنّي واقفة في قلبكَ الصّفيِّ المتبتّلِ
أترقّب مجيئكَ الدّائمِ...
وأنتظركَ،
أرنو إلى مذبحك الممتدّ على أطراف الكونِ
أبحث عن سحابة ليست كالسّحابِ
ينسدل نورها ستائر ياسمين تناجي أرضي
وتسمو بي إلى وطني...
أتطلّع إلى مجد أنت سيّدهُ
وأنتظرُ
وأرقبُ
وأتهيّأُ لسكنى يمينك الدّافئِ...
وأراك آتياً ولم تأتِ
وأسمعك شادياً ولم تغنِّ
وأشمّ عطرك ولم يفُحِ
وألمس وجهكَ ولم ألمسِ
وأعانق بهاءك ولم أعانقِ...

اقبلني نَفَساً يضيع في أنفاسكَ
يمتزج بروحكَ
يتهادى كلّما دعتْكَ بسمة الحياةِ
وتنفّسني...
ولا تبخل عليّ بنسمة الصّلاةِ...
تنفّسني...
حتّى الرّمق الأخير تنفّسني
ولتكن روحي آخر ما تتلفّظ بهِ...
واجعلني اللّحظة الأخيرة
والكلمة الأخيرة
والدّعاء الأخيرْ
والنّفَس الأخيرْ...
وعند ساعة الانعتاقِ البهيجِ
أرخِ أجفانك على أجفاني
وضمَّ يديكَ إلى صدري
وانصهر في غفوة الولادة الجديدةِ
واحملني أنّى يشاء السّلام الآتي...


شوهد المقال 1433 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats