الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | محمد المحسن - مرثية.. لنجم سقط في الأفول

محمد المحسن - مرثية.. لنجم سقط في الأفول

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

                                                                           محمد المحسن  

 

 

الإهداء:..إلى روح والدي..ذاك الذي أنهكه الترحال عبر الدروب القصيّة..و"نام" بهدوء أثناء عبوره الدّرب الأخير..بعد أن استرددت برحيله حقّي في البكاء..

أيّها الموت:

 

كيف تسلّقت أيّها الموت فوضانا

وألهبت بالنزف ثنايا المدى

وكيف فتحت في كل نبضة من خطانا

شهقة الأمس

واختلاج الحنايا..

ثمّ تسللت ملتحف الصّمت مثل حفاة الضمير

لتترك الجدول يبكي

والينابيع،مجهشات الزوايا..؟!

* * *

أبي:

لِمَ أسلمتني للدروب العتيقة

للعشب ينتشي من شهقة العابرين..

لٍمَ أورثتني غيمة تغرق البحر

وأسكنتني موجة تذهل الأرض

ثم رحلت؟

فكيف ألملم شتيت المرايا..

ألملم جرحك فيَّ

وكيف أرمّم سقف الغياب

                          وقد غصّ بالغائبين؟

فهات يديك أعني،لأعتق أصداف حزني

وهات يديك إلىَّ،أغثني

لأنأى بدمي عن مهاوي الردى

فليس من أحد ههنا،أبتي

كي يراني..في سديم الصّمت،أقطف الغيم

وأزرع الوَجدَ

في رؤوس المنايا..

أبي:

ها أنا الآن وحدي

أضيء الثرى بين جرح وجرح

وأسأل الرّيح وهي تكفكف أحزانها:

ما الذي ظلّ لي !؟

غير كتاب-رثيت- فيه موتايا

وآخر..

سأعصر فيه خصر السحابة كي تبوح:

كم خيبة لي في سماها

كم رعشة أجّجتها غيمة في ضلوعي

وألهبت فيَّ جمر العشايا

وكم مرّة ألبستني المواجع جرحها

وطرّزت دمعي وشاحا للقادمين؟

* * *    

ها أنا الآن وحيد

أستدرج الوحي للرّوح

وأسير على حلكة الدّرب فجرا

كأنّ العواصف تلاحقني

كأنّ الرّحيل جزائي

كأنّ الرحيل-تعويذة-أمّي لروحي

كأنّي طريد

* * *

ههنا أبتي،ألتحف الصّمت

أقدّس سرّ هذا الزّمان

أتصفّح دفتر عمري

وأفتح ذراعيَّ للمتعبين

كأنّي تعبت قليلا

كأنّ عطر أبي قد تلاشى

كأنّي هرمت

ترى،هل أقول لقلبي:

كفَّ عن الحلم والنبض

ترى:هل يستجيب؟

أم أنّ الرهان الذي قد خسرت

سيظلّ يلاحقني في الدروب

كي أظلّ في كل درب شريد..!

* * *

أيا والدي:

كم قطّرتك الثنايا..لأشرب ضوءك

قم من سباتك وجُرَّ الفيافي لنبعي

لينتعش الظامئون بمائي

أنا ما ذبلت

ها أنا واقف في انحنائي

كأن تراني شامخا بالحنين

غير أنّي تأهّبت في الحزن

حتّى تهدّل منّي الشذا

وأسرجت دموعي بواحات وجدك

حتّى تراءى لي وجهك كطيف في حلمي

فكم ليلة سأظلّ أحلم..كي لا يهرب الحلم منّي

وكم-يلزمني-من الدّمع كي أرى الجرح

                                        أجمل

                                       كي أراني..

كي أرى وجهك-ولو مرّة-في تضاعيف الهدى

                                       يفاجئني ويغيب؟

شاعر وناقد وكاتب صحفي-عضو بإتحاد الكتاب التونسيين-

     

شوهد المقال 887 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats