الرئيسية | إبداعات الوطن | شعر | مناديل الوداع

مناديل الوداع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image



حسن العاصي
كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك


هذا الوطن
رحيل موغل في الرماد
في البدء كان اليمّ
كان الملح والماء
وعندما نفخ الرسل
مواسم الرمل
زرع الرجال الحياة
ومازالوا في سفر

امتشقتني فضة الملح
أغفو على كتف المسافة
تعبرني نوافذ الحي
هذه الأشلاء أزقة للخراب
هكذا بدأت الحكاية
زعتر حاف على وجه الماء
والنهاية أقدام غائرة في الطّين
حين تكوّن لوح القهر

هذه الشطآن يقظى
والمراكب توابيت
وبكاء كثير
لايتسع الزورق لضفة الوقت
والنهر خيوط ترتعش
يعبر الصيادون فرادى
بأعناق من مطر

الآن أصبح اللحد منصهر
مكتمل اللوعة
تتقلّب الرؤيا العتيقة
فوق جهات المتاهة
قالوا لهم
هذا سرّكم معلق من جمجمته
فدخلوا
تصفحوا الصدى المنكسر

كان الصباح
أضيق من تعب الضوء
صوت المدينة يغريني للكتابة
أحمل بساطي وأمضي
وقبل أن تغرق عيناي
في تعاليم الكتاب
غفوت هناك
بين السهل وريش القمر

وجه المدينة مصلوب
على لوح القيامة
ربما في وجه النار
أنشق رغيفاً وكفاً
ربما صُبح وبحر
ربما أريد وطن كما أشتهي
ربما أهجر جلدي
وأصير زهراً
ربما طير وأكثر

ليس سواي
أشرّع حزني لزهرة الأسى
ليس سواي
وهذا الخراب والطين يئنّ
تلتحفني الفاجعة
ويسيل صدى الحزن
دمع وغبار قدر

الحكايات العتيقة
أضحت بكاء
البيوت مسامير في الصدور
الشرفات محطات مازالت تنتظر
الأحبة مدافن تزاحم ظلمة الخراب
ودفاتر الصغار طمرتها
أوراق الشجر


ها أنا
تسكنني الوجوه الغائبة
تتكسّر في جوف صراخي
هذه بقيتنا منتصبة
كنّا بلا رمال
والنوافذ محطات أوحشت
والأكف الهزيلة
مناديل الوداع
واللحد أخضر

وحدي
تعبرني البلاد المقتولة
أطوف على قبائل النار
فيشهقني رحيل المساء
يأخذني عارياً إلّا منك
الخطى دروب عاقرة
فأين المفر ؟

 

 

شوهد المقال 1573 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats